متى تبدأ ليلة القدر ومتى تنتهى، ما أن تبدأ أول أيام شهر رمضان المبارك بالانقضاء، حتى يبدأ الكثيرون بالتساؤل عن موعد ليلة القدر، وكيفيتها، وأسئلة كثيرة تتعلق حولها، ويبدؤون بترقبها، وانتظارها بكل شوق، فهي ليلة من أعظم ليالى شهر رمضان المبارك، ينتظرها المسلمين في كل عام على أحر من الجمر، ويدعون الله لبلوغها، والتزود فيها بالعبادات المختلفة، والذكر، والقيام، والدعاء، فهي ليلة مباركة تتصفد فيها الشياطين، وتنزل الملائكة إلى الأرض، وتستجاب فيها الدعوات، لذلك نجد اهتماماً كبيراً في معرفة أي يوم يصادف ليلة القدر من أيام الشهر المبارك، لذلك سنقوم من خلال هذا البحث بالتعرف على إجابة سؤال متى تبدأ ليلة القدر، ومتى تنتهى، لإفادة جميع المتسائلين، والمهتمين باستغلال هذا اليوم المبارك، من أيام الشهر الفضيل.

متى تبدأ ليلة القدر

قال الله تعالى : ” ليلة القدر خير من ألف شهر، تتنزل الملائكة فيها بإذن ربها من كل أمر، سلام هي حتى مطلع الفجر”، تدل الآيات السابقة على الفضل الكبير لليلة القدر، والسبب الذى يجعل المسلمون يقومون بترقبها في جميع مشارق الأرض، ومغاربها، حيث أنه لا موعد ثابت لموعدها، فبينما يظن البعض أن موعدها الثابت هو ليلة السابع والعشرون من رمضان، نجد أنه قد تصادف ليلة القدر هذا اليوم، وقد لا تصادف، وذلك بحسب العلامات المعروفة لليلة القدر، فقد تظهر هذه العلامات في يوم آخر، قد يكون من الأيام ذات العدد الفردى، التى تبدأ من ليلة الحادى والعشرون من رمضان، أو ليلة الثالث، أو الخامس، أو السابع، أو التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك.

شاهد أيضا: دعاء ليلة القدر محمد جبريل مكتوب

قد يعجبك:  موعد تحري هلال رمضان 1442

متى تنتهى ليلة القدر

تصادف ليلة القدر في أحد الليالى الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك وفق العلامات المعروفة لليلة القدر، حيث تبدأ ليلة القدر من غروب شمس اليوم الذى تظهر فيه العلامات، وحتى بداية فجر اليوم الآخر، وقد أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم، بتحرى ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان، فإذا كانت ليلة القدر مثلاً في ليلة الواحد وعشرون من رمضان، تبدأ ليلة القدر من مغرب ذلك اليوم، وحتى فجر اليوم الثانى والعشرين من شهر رمضان المبارك، وكذلك الأمر، إذا ما كانت في أحد الأيام الفردية الأخرى.

علامات ليلة القدر

تمتاز ليلة القدر بالعديد من العلامات، التى تؤكد عن إذا ما كانت هذه هي ليلة القدر أم لا، وذلك وفق ما وضح العلماء المسلمين، وما ورد عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقضى المسلمون الأيام الأولى من الشهر الكريم، وهم يترقبون هذه العلامات، لمعرفة اليوم الصحيح لليلة القدر، وتتمثل علامات ليلة القدر فيما يلى :

  •  تكون السماء في ليلة القدر صافية، وجوها معتدلاً، وشمسها يشبه القمر، لا شعاع له
  • تتميز ليلة القدر بهدوئها، وشعور القلب بالراحة، والطمأنينة، والتلذذ بالعبادة فيها
  • تأتى ليلة القدر في ليلة من ليالى الوتر الخاصة بالعشر الأواخر من رمضان
  • يقال أن من علامات ليلة القدر، أنه لا يسمع صوت نباح الكلاب في فجر هذه الليلة
  • يميز الله عباده المخلصين في ليلة القدر، بأن يلازمهم إحساس داخلى، بأنها ليلة القدر

شاهد أيضا: موعد ليلة القدر رمضان 1442

فضل ليلة القدر

تمتاز ليلة القدر بالعديد من الفضائل، التى تميزها عن سائر الأيام الأخرى، وتجعلها ليلة مباركة، وعظيمة في فضلها، وبركتها، وما تعود به على من يقومها، ويحييها بعبادة الله، وذكره، ويتمثل فضل ليلة القدر فيما يلى :

  • نزل القرآن الكريم على الرسول صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر
  • يقدر الله فيها الأرزاق، والأعمار، وتوثق فيها الملائكة الأعمال، والحوادث
  • تعتبر الأعمال الصالحة فيها خير من ألف شهر
  • تمتلئ ليلة القدر بالهدوء، والسكينة، والاطمئنان، والايمان، حتى انتهائها
  • تتميز ببركتها، وفضلها، وجمالها، وخيرها العظيم، عن باقى الليالى الأخرى
  • يغفر فيها الله الذنوب، والعفو، والرحمة، والتوفيق، لمن قامها، واحتسبها عند الله

خاسر من ضيع ليلة القدر، دون أن يؤتيها حق إقامتها، ولم يعرف مدى عظمتها، فمن يضمن أن يعيش ليلة قدر أخرى، وقد وضحنا في هذا البحث متى تبدأ، ومتى تنتهى ليلة القدر، كما تعرفنا على علامات ليلة القدر المختلفة، وفضلها الكبير عند الله، آملين أن نكون قد استطعنا تحقيق الاستفادة الممكنة لجميع الباحثين، والمهتمين في معرفة هذه المعلومة من المسلمين.