دعاء اليوم الخامس عشر من شهر رمضان مكتوب، شهر رمضان المبارك هو شهر الخير وشهر الطاعة وشهر القرب الى الله -عزوجل-، في هذا الشهر الفضيل يضاعف الله سبحانه أجر العمل الصالح والطاعات والقيام والذكر، وفيه يفتح الله -سبحانه وتعالى- أبواب السماء، ويغلق أبواب النار ويصفد الشياطين، وفي شهر رمضان المبارك يكثر المسلمون من أداء الطاعات التي تقربهم من الله عزوجل وتقوي صلتهم به، حيث انه في هذا الشهر الفضيل يتضرع العباد الي ربهم بالدعاء والاستغفار وقراءة القرآن الكريم.

دعاء اليوم الخامس عشر من شهر رمضان مكتوب

الدعاء من العبادات التي تجعل الاشخاص يشعرون بضعفهم امام الواحد القهار الذي له ملك السماوات والارض والذي بيده الامر من قبل ومن بعد، فيلجأون الى الله بالدعاء في وقت الضعف والخوف والتردد ووقت الفرح أيضاً، فمع شهر رمضان المبارك تكثر الادعية بما فاض القلب بها، ويتوددون الناس ويتباكون بين يدي الله، فدعاء اليوم الخامس عشر من شهر رمضان مكتوب:

  • كما جاء عن الصحابي ابن عباس رضي الله عنه، قال الرسول محمد صل الله عليه وسلم: (اللهم أرزقني فيه طاعة الخاشعين، وأشرح فيه صدري بانابة المختبئين، بأمانك يا أمان الخائفين)،

فللدعاء هذا فضل كبير وأجر عظيم: (من دعا به قضى الله له ثمانية حاجة من حوائج الدنيا، وعشرين من حوائج الآخرة، ورفع له في الجنة الفردوس ألف مدينة في جوار النبين من نور يتلألأ في كل مدينة ألف ألف غرفة، في كل غرفة ألف ألف حجرة، بما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين).

فلتنالو سرعة الاستجابة من الله لكل ما في قلوبكم من أدعية ومنها دعاء اليوم الخامس عشر من شهر رمضان مكتوب، عليكم الالتزام بآداب الدعاء، منها الوضوء، واستقبال القبلة عند الدعاء، الثقة بالله والتوكل عليه، عدم الدعاء بالسوء على أي شخص، يفضل الدعاء في الثلث الأخير من الليل ، وبعد الاذان، وفي كافة الاوقات فالله موجود وقريب ويسمع عبده الذي يناجيه ويحب العبد اللحوح بالدعاء، وبهذا انتهينا من مقالنا، وننصحكم باستغلال شهر رمضان المبارك بتدأدية الشعائر الدينية، والابتعاد عن الغيبة والنميمة والملهيات، وكل عام والامة العربية والاسلامية بخير.

شاهد أيضًا