اعمال ليلة 25 من رمضان مفاتيح الجنان، شهر رمضان المبارك شهر الخير والكرم والجود والبركة والطاعات والأجر والثواب الكبير من الله سبحانه، يتضرع فيها العبد بالخشوع والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن الكريم الذي أنزله الله علي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وانزل فيه الكثير من المعاني والدلالات والتفسيرات التي تدل علي فضل ليلة القدر المباركة وشهر رمضان المبارك شهر المغفرة والرحمة والتوبة والعتق من النار.

اعمال ليلة 25 الخامس والعشرين من رمضان

أعمال ليلة الخامس والعشرين من رمضان، تعتبر هذه الاعمال من أفضل الأعمال واهمها، فمن الممكن ان تكون ليلة الخامس والعشرين ليلة القدر، فمن المهم ان نعلم ماذا نفعل في ليلة الخامس والعشرين لنكسب ثواب هذه الليلة، فهي ليلة مباركة يكثر فيها الدعاء والصلاة والقيام والتسبيح والذكر، فهي من اليالي التي يكون فيها أجر وثواب كبير، والأن سنقدم لكم في مقالنا هذا عن أعمال ليلة الخامس والعشرين من رمضان:

  • إحياء ليلة الخامس والعشرين من رمضان، عن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله” أخرجه البخاري ومسلم، فالنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كان يقوم بإحياء الليل، وإيقاظ أهله للصلاة في ليالي العشر خصوصاً ليالي الأوتار مثل الثالث والعشرين والخامس والعشرين والسابع والعشرين من رمضان، التي من الممكن أن يكون فيها ليلة القدر، وكان الرسول -عليه الصلاة والسلام-يشد المئزر، اي كان يجد ويجتهد في العبادة.
  • الإكثار من الدعاء.
  • صلاة قيام الليل.
  • الاعتكاف في المسجد.
  • المداومة على قراءة الأذكار والتسبيح والاستغفار.
  • قراءة القرآن الكريم.

ادعية ليلة الخامس والعشرين من رمضان

للدعاء أهمية عظيمة في الدين الإسلامي، فهو يقوي الرابط بين العبد وربه تعالى، فيلجأ العبد الفقير مُحملاً بهمومه وأمنياته، رافعاً يديه للسماء في خشوع وخضوع، متوسلاً لله سبحانه وتعالى أن يُفرج همومه ويغفر ذنوبه ويُحقق أمانيه، ويحب الله العبد اللحوح بالدعاء فيبشره الله بإجابة وقبول دعواته وتحقيق مطالبه وقضاء حاجاته، وللدعاء ثواب وأجر عظيم في شهر رمضان المبارك، فمن خلاله يتقرب العبد من ربه، ويغتنم المسلمون ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بالدعاء، لأنه من المحتمل أن يكون في أحد الليالي ليلة القدر التي لا يَرد الله فيها دعوة عبدٍ من عباده، لذلك سنقدم لكم العديد من ادعية ليلة الخامس والعشرين من رمضان المأثورة عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام، ومنها:

  • ربي انك قلت في كتابك المُنزل: “شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي اُنْزِلَ فيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ”، فعظمت حُرمة شهر رمضان بما أنزلت فيه من القرآن وخصصته بليلة القدر وجعلتها خيراً من ألف شهر، اللهم وهذه أيام شهر رمضان قد انقضت، ولياليه قد تصرمت، وقد صرت يا الله منه إلى ما أنت ألعم به مني واحصى لعدده من الخلق اجمعين، اسألك يا الله بما سألك به ملائكتك المقربون وانبيائك المرسلون، وعبادك الصالحون، أن تُصلي على محمد وعلى آل محمد وأن تعتق رقبتي من النار وتدخلني الجنة برحمتك، وأن تتفضل عليّ بعفوك وكرمك وتتقبل تقربي وتستجيب دعائي وتمُن عليّ بالأمن يوم الخوف من كل هول اعددته ليوم القيامة، ربي واعوذ بوجهك الكريم وبجلالك العظيم أن ينقضي أيام شهر رمضان ولياليه، ولك عندي تبعةٌ أو ذنبٌ تؤاخذني به أو خطيئة تريد أن تقتصيها مني لم تغفرها لي يا الله، اللهم اني اسألك يا لا إله إلا أنت إذ لا إله إلا أنت إن كنت رضيت عني في هذا الشهر فأزدد عني رضا، وإن لم تكن رضيت عني فمن الآن فأرضى عني يا أرحم الراحمين يا الله.
  • اللهم يا ملين الحديد لداوود -عليه السلام- يا كاشف الضر والكرب العظام  عن أيوب -عليه السلام- أيا مفرج هم يعقوب -عليه السلام-، أيا منفس هم يوسف – عليه السلام- ، صلِ على محمد وآل محمد كما أنت تصلي عليهم أجمعين، وافعل بي ما أنت اهله ولا تفعل بي ما أنا اهله.
  • اعوذ بجلال وجهك الكريم، أن ينقضي عني شهر رمضان، أو يطلع الفجر من ليلتي هذه،وبقي لك عندي تبعة أو ذنب تعذبني عليه يوم ألقاك.

  • يا جاعل الليل لباساً ، والنهار معاشاً، والأرض مهاداً، والجبال أوتاداً، يا الله يا قاهر، يا الله يا جبار، يا الله يا سميع، يا الله يا قريب، يا الله يا مجيب، يا الله يا الله يا الله، لك الأسماء الحسنى، والأمثال العليا، والكبرياء والآلآء، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء، وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين، وإساءتي مغفورة، وان تهب لي يقيناً تباشر به قلبي، وأيماناً يذهب الشك عني، ورضى بما قسمت لي، وآتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة، وقني عذاب النار، وأرزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبلة إليك والإنابة والتوبة والتوفيق لما وفقت له محمداً آل محمد -عليهم السلام -.
  • اللهم اني أسألك بأسمك بسم الله الرحمن الرحيم إن كنت قضيت هذه الليلة تنزل الملائكةوالروح من كل أمر حكيم، أن تصلي على محمد وعلى آل محمد، وأن تجعل أسمي في السعداء، وروحي مع الشهداء، وإحساني في عليين، وإساءتي مغفورة، وان تهب لي يقيناً تباشر به قلبي وإيماناً يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، وآتيني في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقني عذاب النار.
  • أسألك يا الله أن تكمل لي الثواب بافضل ما أرجو من رحمتك وتصرف عني كل سوء، فأني لا أستطيع دفع ما أحاذر إلا بك، فقد أمسيت مرتهنا بعملي وأمسي الأمر والقضاء في يديك، فلا فقير أفقر مني، فصل على محمد وآل محمد، وأغفر لي ظلمي وجرمي وجهلي وحدي وهزلي، وكل ذنب ارتكبتخ وبلغني رزقي بغير مشة مني، ولا تهلك روحي وجسدي في طلب ما لم تقدر لي يا أرحم الراحمين.
  • تبارك الله أحسن الخالقين، خالق الخلق، ومنشئ السحاب والثقال، وأمر الرعد أن يسبح له، تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شئ قدير، الذي خلق الموت والحياةليبلوكم أيكم أحسن عملاً، تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً.

يجب انتهاز فرصة العشر الأواخر بالتقرب من الله، وأن نؤدي العبادات على أكمل وجه مثل التسبيح والصلاة والقيام والذكر والدعاء وقراءة القران الكريم وختمه أكثر من مرة، فهذه الأيام العشرة من أفضل الأيام حيث تكون بها ليلة القدر التي يبشر الله “عز وجل” فيها دعوات عباده المؤمنين الملحين بالدعاء، فأكثروا من الطاعات والأعمال الحسنة والدعاء، قدمنا لكم في هذا المقال اعمال ليلة الخامس والعشرين من رمضان.

شاهد أيضًا