أعمال ليلة 24 من رمضان عند الشيعة، يختلف أهل الشيعة عن أهل السنة اختلاف كبير في أداء العبادات والصيام والقيام خلال شهر رمضان، فأهل الشيعة يصومون الشهرين السابقين لشهر رمضان على أيام غير متتالية ويسمى عندهم بصيام التسابيق، كما أنه لا يفطر الشيعة بعد آذان المغرب مباشرة بل ينتظرون الوقت لقطع الشك في مغيب الشمس، ووقت الإمساك عند أهل الشيعة بعد آذان الفجر بعشر دقائق وهذا يخالف أهل السنة، وأهل الشيعة يعتبرون أن صلاة التراويح بدعة وأنها تجلب غضب الله لذلك لا يؤدونها بل يصلون صلاة قيام الله كبديل لصلاة التراويح بركعات فردية، وسنعرض في هذا المقال أعمال ليلة 24 من رمضان عند الشيعة.

 ما هي أعمال ليلة 24 من رمضان عند الشيعة؟

قراءة دعاء اللّيلة الرّابعة والعِشرين: “يا فالِقَ الاِصْباحِ، وَجاعِلَ اللّيْلِ سَكَنا، وَالشَّمْسَ وَالقَمَرَ حُسْبانا، يا عَزِيزُ يا عَلِيمُ، يا ذَا المَنِّ وَالطَّوْلِ وَالقُوَّةِ وَالحَوْلِ وَالفَضْلِ وَالاِنْعامِ وَالجَلالِ وَالاِكْرامِ، يا الله يا رَحْمنُ يا الله يا فَرْدُ يا وِتْرُ يا الله يا ظاهِرُ يا باطِنُ، يا حَيُّ لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ، لَكَ الأسماء الحُسْنى وَالاَمْثالُ العُلْيا وَالكِبْرِياءُ وَالآلاُء، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ اسْمِي فِي هذِهِ اللّيْلَةِ فِي السُّعَداءِ، وَرُوحِي مَعَ الشُّهداء، وَإِحْسانِي فِي عِلِّيِّينَ، وإساءتي مَغْفُورَةً، وَأَنْ تَهَبَ لِي يَقِينا تُباشِرُ بِهِ قَلْبِي، وَإِيْمانا يَذْهَبُ بِالشَّكِّ عَنِّي، وَرِضاً بِما قَسمْتَ لِي، وَآتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الآخرَةِ حَسَنَةً، وَقِنا عَذابَ النّارِ الحَرِيقِ، وَارْزُقْنِي فِيْها ذِكْرَكَ وَشُكْرَكَ وَالرَّغْبَةَ إِلَيْكَ وَالاِنابَةَ وَالتَّوْبَةَ وَالتَّوْفِيقَ لِما وَفَّقْتَ لَهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ (صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ) “.

وأيضاً قراءة الدعاء: اَللّهُمَّ اِنّي أسألُكَ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَأعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسألُكَ التَّوْفيقَ فيهِ لأَِنْ اُطيعَكَ ولا أعصِيكَ، يا جَوادَ السّائِلينَ.
صلاة الليلة الرابعة والعشرين: ثمان ركعات بما تيسّر مِن السّور بين العشائين واثنان وعشرون ركعة بعد العشاء الأخير.

ومن الأعمال الهامة التي يقوم بها الشيعة في ليلة 24 من رمضان هي الاغتسال وزيارة الإمام الحسين، ويكثر الشيعة من الصدقات في الأيام الأخيرة من رمضان وتلاوة القرآن الكريم وقراءة دعاء الإمام الصادق ودعاء الجوشن الكبير وسنضع لكم مقتطفات من هذا الدعاء الذي يرددونه في العشر الأواخر من رمضان:

اللّـهُمَّ اِنّي اَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ يا اَللهُ يا رَحْمنُ يا رَحيمُ يا كَريمُ يا مُقيمُ يا عَظيمُ يا قَديمُ يا عَليمُ يا حَليمُ يا حَكيمُ سُبْحانَكَ يا لا اِلـهَ إلاّ اَنْتَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ خَلِّصْنا مِنَ النّارِ يا رَبِّ يا سَيِّدَ السّاداتِ يا مُجيبَ الدَّعَواتِ يا رافِعَ الدَّرَجاتِ يا وَلِيَّ الْحَسَناتِ يا غافِرَ الْخَطيئاتِ يا مُعْطِيَ الْمَسْأَلاتِ يا قابِلَ التَّوْباتِ يا سامِعَ الأصوات يا عالِمَ الْخَفِيّاتِ يا دافِعَ الْبَلِيّات يا خَيْرَ الْغافِرينَ يا خَيْرَ الْفاتِحينَ يا خَيْرَ النّاصِرينَ يا خَيْرَ الْحاكِمينَ يا خَيْرَ الرّازِقينَ يا خَيْرَ الْوارِثينَ يا خَيْرَ الْحامِدينَ يا خَيْرَ الذّاكِرينَ يا خَيْرَ الْمُنْزِلينَ يا خَيْرَ الْمحْسِنينَ يا مَنْ لَهُ الْعِزَّةُ وَالْجَمالُ يا مَنْ لَهُ الْقُدْرَةُ وَالْكَمالُ يا مَنْ لَهُ الْمُلْكُ وَالْجَلالُ يا مَنْ هُوَ الْكَبيرُ الْمُتَعالُ يا منشئَ الْسَّحابِ الثِّقالِ يا مَنْ هُوَ شَديدُ الْمحالِ يا مَنْ هُوَ سَريعُ الْحِسابِ يا مَنْ هُوَ شَديدُ الْعِقابِ يا مَنْ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوابِ يا مَنْ عِنْدَهُ اُمُّ الْكِتابِ.

هذه كانت أعمال ليلة 24 من رمضان عند الشيعة، كما ورد في كتب أهل الشيعة حيث أن طقوس رمضان تختلف بشكل كبير عن أهل السنة وما جاء في تحديد ليلة القدر عند أهل الشيعة هو أنها تأتي في اليوم التاسع عشر واليوم الحادي والعشرون والثالث والعشرون من الشهر الفضيل.