أسباب إلغاء احتفالات رأس السنة في المغرب، أصدرت الحكومة المغربية قرار خاص بإلغاء الاحتفالات برأس السنة لذلك العام، في إطار جملة من تدابير أقرتها الحكومة عنها للوقاية من كورونا، وقد تتداول الكثير من رواد التواصل الاجتماعي والمواطنين في المغرب العربي والعديد من الدول عن معرفة سبب اتخاذ هذا القرار، وفي سياق طرح سطور المقال نود ان نوضح المزيد من تفاصيل الخبر أسفل السطور التالية من المقالة.

 إلغاء احتفالات رأس السنة في المغرب

أصدرت الحكومة المغربية قرار خاص بإلغاء الاحتفالات برأس السنة لذلك العام، في إطار جملة من تدابير أقرتها الحكومة عنها للوقاية من كورونا، وأشارت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الحكومة قررت كذلك فرض حظر للتجول من الساعة 12 ليلا ليلة رأس السنة، إلى الساعة السادسة صباحا، كإجراء احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

كما ذكرت الوكالة إن الحكومة أعلنت اتخاذ هذه التدابير “استنادا للمقتضيات القانونية التي تتعلق بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وترسيخا للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد كوفيد 19.

أسباب إلغاء احتفالات رأس السنة في المغرب

من العادة استقبال السنة الجديدة في المغرب، غير أن استمرار السبب في إلغاء احتفالات رأس السنة هو انتشار فايروس كورونا ومنع الاحتفالات سوف يجبرنا تلك السنة تكون غير على ما يرام، وذكرت الحكومة

تداعيات إلغاء احتفالات رأس السنة في المغرب

هناك الاحتمالات للعديد من المهنيون في القطاع السياحي، أن ينتعش النشاط السياحي أثناء موسم الشتاء وبدرجة أكبر في نهاية العام الجاري، إلا أن توقعاتهم لم تصدق مع بقاء حالة الطوارئ الصحية في المغرب وتشديد الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق ذكر رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعات الفندقية بالمغرب، لحسن زلماض، إن التدابير التي اتخذت من قبل السلطات تفاديا لانتشار عدوى كورونا، من شأنها أن ترتفع من تفادي الأزمة التي يمر بها أرباب الفنادق والتي أصدرت قبل 10 أشهر.

وفي الوقت نفسه شدد زلماض في بيانه لـ”سكاي نيوز عربية”، على ” أهمية تلك الاجرءات في الحفاظ على صحة المواطنين، وضرورتها لتفادي سيناريو ما وقع في عطلة عيد الأضحى الماضي، فقد شكلت التجمعات العائلية أثناء هذا العيد سببا في زيادة عدد الإصابات بالفيروس في البلاد”.

وأكد إلى أن “عدد من الحجوزات السابقة داخل الفنادق حيث تم إلغائها بسبب منع الاحتفالات ليلة رأس السنة، كذلك تم إلغاء الفنادق برامجها الخاصة بتلك المدة من السنة بعد توصلها بالقرار المتعلق بمنع الاحتفالات”، مشيرا إلى أن المنشآت السياحية كانت تشهد أثناء تلك الفترة من السنة، إقبالا منقطع النظير سواء من طرف المغاربة أو السياح الأجانب.

والى هنا نصل الى نهاية المقالة والتي تعرفنا فيها على كافة المعلومات عن أسباب إلغاء احتفالات رأس السنة في المغرب، وذلك بسبب تفشي وباء كورونا بين العديد من مناطق البلاد، والذي كان من المتوقع أن تعم الاحتفالات في مراكش لهذه السنة الجديدة.

شاهد أيضًا