عبارات عن رحيل رمضان، يسمّى شهر رمضان بشهرِ القرآن؛ ففيه أُنزِل على رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان يتدارسه مع جبريل عليه السلام في ليالي رمضان المباركة، ويُطلق عليه أيضًا شهر القيام، لأنّ هذه العبادة تكثُر فيه، فنجد حرصًا كبيرًا من المسلمين على الحفاظ على قيام كلِّ ليلة في رمضان، رجاءَ كسبِ الأجر العظيم، ونجدهم يتسابقون على الإكثار من الطاعات، والإقبال على الله عزّ وجلّ بقلوبٍ مُخبتة، ليُكرمهم الله سبحانه وتعالى بالعتق من النيران، وذلك في كلِّ ليلة من لياليه.

عبارات عن رحيل رمضان 2022

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”، شهر رمضان شهر المغفرة والرحمة، تغسل فيه الذنوب والمعاصي وينقى الإنسان من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، فيرحل رمضان وقد غفر الذنب، فلا يشعر برحيل رمضان إلا من صام وقام ودعا ربه، وذاق حلاوة الإيمان في شهر رمضان الفضيل، فيودع رمضان بأجمل عبارات عن رحيل رمضان:

  • رحل رمضان شهر الخير والرحمة، لكنه ترك أثره في قلوبنا وفي حياتنا، فقد كتبت أقدارنا في شهر رمضان.
  • شهر رمضان ليس مجرد شهر يبدأ وينتهي، إنما هو شهر ملئ بالنفحات الإيمانية والعبادات والطاعات، أعاده الله علينا بالخير والبركات.
  • أيام قليلة وتنتهي أجمل ثلاثين يوماً في السنة، وداعاً رمضان، وداعاً يا شهر الإيمان والإحسان.
  • يلوح رمضان عند الأبواب مودعاً، فقد إقترب وقت الرحيل، سيرحل شهر الخير ويترك فينا أثر الدعاء والعبادة.
  • مهلاً يا شهر رمضان، تأتي على شوق، وتمضي على عَجَل، سنشتاق إليك يا شهر الإحسان والغفران.
  • يرحل شهر رمضان الفضيل، ويسلمنا إلى ست من شهر شوال نصومها وكأننا نصوم دهراً كاملاً.

أدعية في رحيل رمضان

بالدعاء من الممكن أن تتغير الأقدار وتتبدل الأحوال، ففي شهر رمضان تفتح أبواب السماء، لتصعد دعوات الصائمين إلى السماء، فقد وعد الله الصائمين بدعوة مستجابة لا ترد، خاصة في العشر الأواخر من رمضان، وهي الأيام الأخيرة في رمضان، حيث يكون رمضان شارف على الإنتهاء، فيكثف الصائمين الدعاء في الأيام الأواخر لعل تكون فيها الإستجابة، وفيما يلي أدعية في رحيل رمضان:

  • اللهم إنا نسألك في آخر أيام رمضان أن تبارك لنا في صيامنا وقيامنا ودعاءنا، وأن تعيد علينا رمضان بالخير واليمن والبركة.
  • نسألك اللهم في ختام هذا الشهر صياماً مقبولاً وذنباً مغفوراً وبركة في العمل، اللهم بلغنا رمضان أعواماً عديدة.
  • اللهم اجعلنا من المقبولين، واجعلنا ممن قام رمضان إيماناً واحتساباً، واجعلنا من الفائزين بعفوك وكرمك ومغفرتك.
  • اللهم اجعل ختام شهر رمضان بمغفرتك، واعتق رقابنا من نيرانك، واجعل صيامنا وقيامنا شاهداً لنا لا علينا، وأعده علينا بالخير والبركة.
  • نسألك اللهم في ختام رمضان أن تجعل أيامنا سعادة وسرور، وأن تنزع كل حزن من قلوبنا.
  • اللهم إنا نسلم إليك رمضان فتقبله منا، وتقبل صيامنا وقيامنا، واجعله حجة لنا لا علينا.
  • نسألك اللهم أن تعيد علينا رمضان أعوام عديدة، ونحن في أتم الصحة والعافية.
  • اللهم إختم لنا رمضان بالقبول الحسن، واغفر لنا إسرافنا في أمرنا وتقصيرنا، اللهم أعده علينا سنوات عديدة وأزمنة مديدة.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فإعف عنا يا أرحم الراحمين.

عبارات قصيرة عن رحيل رمضان

أجمل العبارات القصيرة بمناسبة رحيل رمضان، فهو شهر العبادات والتقرب إلى الله، فتتعلق به القلوب وتشحن به الهمم، فيبقى المؤمن متعلق فؤاده برمضان، لذا يشعر المسلمون بالحزن والأسى على رحيل رمضان، حيث يرحل شهر الخير والمحبة، ويترك للناس أجر الصيام والقيام، وفيما يلي عبارات نودع بها شهر رمضان، من خلال عبارات قصيرة عن رحيل رمضان:

  • مهلاً مهلاً يا رمضان، مهلاً يا شهر الرحمة والغفران، جئتنا على شوق، واليوم تسرع في خطاك لترحل، وتتركنا نعد الأيام شوقاً لعودتك من جديد.
  • تقترب خطى شهر رمضان الفضيل نحو الرحيل، فقد بدأ العد التنازلي لموعد رحيل رمضان، ربنا تقبل منا صيامنا وقيامنا.
  • شهر رمضان أياماً معدودات، يأتي ثلاثون يوماً من الصيام والقيام والدعاء، ويرحل بسرعة تاركاً لنا الأجر والثواب.
  • وداعاً شهر الخير والرحمة، نسأل الله أن يعيد علينا شهر رمضان في السنوات القادمة، ونحن في أحسن.
  • شهر رمضان يرحل لكن لا يرحل معه الأجر والثواب، فيحصد كل إنسان جزاء صيامه وقيامه، ويحصد ثمرات دعائه خير وبركة.
  • تأتي أجمل ثلاثون يوم نذوق فيها حلاوة الإيمان، لكن يرحل على عجل ويسلمنا لشهر شوال، لنحصد فيه فرحة الإيمان مختلطة بفرحة العيد.
  • وداعاً يا رمضان لقد مرت الأيام بسرعة، وأنت رحلت بسرعة البرق، فهل لنا لقاء العام المقبل، وداعاً سوف نشتاق إليك يا شهر الصيام.
  • نودع شهر رمضان بنهاره الجميل، ولياليه العطرة، نودع شهر مغفرة الذنوب وستر العيوب وعمارة القلوب.
  • رمضان تبكي العيون في رحيلك ألماً، ترحل ويبقى الأثر والخير في الأعماق.

أجمل عبارات عن رحيل رمضان

كثير هو الكلام عن شهر رمضان، لكن يعجز اللسان عن التعبير عن فضل هذا الشهر الكريم، الذي يرحل يترك حزناً وشوقاً كبيراً للثواب العظيم والفضل العظيم لشهر فيه ليلة خير من الف شهر، لكن تسعفنا بعض العبارات، التي يمكن أن تصف ما نشعر به مع رحيل رمضان، بأجمل عبارات عن رحيل رمضان:

  • نودع رمضان لنستقبل عيد الفطر يليه ست بيض من شوال، ونبدأ بعد الأيام والليالي على عودة شهر رمضان.
  • وداعاً يا شهر الغفران والإحسان، وداعاً يا شهر رمضان، حللت أهلاً ونزلت سهلاً ورحلت طيفاً.
  • رحل شهر رمضان شهر الرحمة والنور والمغفرة، رحل ليعود مجدداً في العام القادم.
  • رحل شهر القرآن والدعاء المستجاب، رحل حاملاً معه أمنياتنا، وسيعود بها العام المقبل ويحقق لنا كل ما نتمنى.
  • لمن ستتركنا يا شهر الخير وترحل، لمساجد تخلو من أصوات التراويح والدعاء، أم لأيام ثقيلة تمضي ببطء وتؤخر خطى عودتك، وداعاً يا رمضان.

أجمل ما قيل عن رحيل شهر رمضان

يقبل شهر الطاعات والعبادات، ويحمل معه الخير كله والبركة، فيسعد الناس فيه بصلاة التراويح، التي فيها راحة للنفس وسكون وهدوء، يستشعر فيها المسلمون بطعم حلاوة الإيمان والخشوع، لذا جعل الله الدعاء مستجاب في شهر رمضان دوناً عن باقي الشهور، فهو سيد جميع الشهور، فيه ليلة القدر المباركة التي هي بألف شهر، لذا يعز فراق هذا الشهر على من تذوق حلاوة الإيمان، فكثيرة هي المقولات عن رحيل رمضان:

خليلي شهر الصوم زُمَّت مطاياه    وسارت وفود العاشقين بمسراه

فيا شهر لا تبعد لك الخير كله      وأنت ربيع الوصل يا طيب مرعاه

عسى و عسى من قبل وقت التفرق *** إلى كل ما ترجو من الخير تلتقى

فيجبر مكسور و يقبل تائب *** و يعتق خطاء و يسعد من شقى

“يا شهر رمضان ترفق، دموع المحبين تدفق، قلوبهم من ألم الفراق تشقق، عسى وقفة الوداع تطفئ من نار الشوق ما أحرق، عسى ساعة توبة وإقلاع ترقع من الصيام ما تخرق، عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق، عسى أسير الأوزار يطلق، عسى من استوجب النار يعتق”

يا خير من نزلَ النفوسَ أراحلُ

بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ

بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً

كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُ

من للقلوبِ يضمها في حزنها

من للنفوس لجرحها سيعلِّّلُ

ما بال شهر الصومِ يمضي مسرعاً

وشهورُ باقي العام كم تتمهّلُ

عشنا انتظارك في الشهورِ بلوعةٍ

فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ

ها قد رحلت أيا حبيبُ، وعمرنا

يمضي ومن يدري أَأَنتَ ستقبلُ

فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا

وعساكَ كُلَّ قيامنا تتقبَّلُ

يا ليلة القدر المعظَّمِ أجرها

هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ؟

كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ

قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ

أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها

شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ

فاضت دموعُ العين من أحداقها

وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ

يامن تحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً

هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ

هلاّ غفرتَ ذنوبنا في سابقٍ

وجعلتنا في لاحقٍ لا نفعلُ

يا سعدنا إن كانَ ذاكَ محقّقاً

يا ويلنا إن لم نفزْ أو نُغسَلُ

بكت المساجدُ تشتكي عُمَّارها

كم قَلَّ فيها قارئٌ ومُرتّلُ

أجمل عبارات عن رحيل رمضان، يرددها من ذاق حلاوة الإيمان، ويتحرق شوقاً لعودة خيرة الشهور شهر العبادات والطاعات، شهر الأمنيات المستجابة، اللهم أخرجنا من رمضان مقبولين قبولاً حسناً، ونسألك اللهم صياماً مقبولاً وذنباً مغفوراً ودعاءً مستجاباً، فيرحل رمضان ونحصد أجر العبادات والطاعات والدعوات، التي تتعالى إلى السماء مع كل ركعة وسجدة، مع كل قيام وقعود، فمع رحيل رمضان نسألك اللهم أن تغفر لنا إن قصرنا في شهر رمضان، ونسألك اللهم أن تبلغنا شهر رمضان سنوات عديدة وأوقات مديدة.

شاهد أيضًا