حقيقة العثور على جنين ديناصور في جنوب الصين، أحدث خبر وجود جنين ديناصور في بيضة متحجرة في جنوب الصين ضجة إعلامية كبيرة، حيث تناقلت الصفحات الإخبارية هذا الخبر، وهناك تفاعل كبير من قبل رواد التواصل الاجتماعي منذ أن تم الإعلان عنه، فكما نعرف أن الديناصورات منقرضة منذ زمن طويل، فوجود جنين يعود لديناصور سبب في طرح العديد من التساؤلات حول حقيقة هذا الخبر وتفاصيله والذي سنعرضه لكم خلال السطور التالية، فعنوان مقالنا حقيقة العثور على جنين ديناصور في جنوب الصين.

حقيقة العثور على جنين ديناصور في جنوب الصين

لقد تم الإعلان اليوم الثاني والعشرون من شهر ديسمبر( كانون الأول) عن وجود جنين لديناصور متواجد في بيضة وكان يستعد للفقس، وكان حجمه قريب من حجم الدجاجة، والسبب الذي أدى إلى حفظ هذه البيضة لهذه السنوات الطويلة هو أنها تعرضت لانهيار طيني مفاجئ وعلى إثره دفنت في باطن الأرض.

وحسب ما أكد العلماء والباحثون فإن البيضة تم العثور عليها في منطقة جانزهو في جنوب الصين، وحسب التحريات فإن عمر البيضة قد يزيد عن 66 مليون سنة، وقد وضح الباحث الدكتور فيون وايسوم أن هذا الجنين الذي تم العثور عليه من أفضل أجنة الديناصورات التي تم اكتشافها عبر التاريخ، وقد سبب اكتشافه اليوم بإيضاح العلاقة بين الطيور الحديثة والديناصورات.

تفاصيل العثور على جنين ديناصور في بيضة متحجرة

لقد تم العثور على بيضة متحجرة تحتوي على جنين ديناصور في صخور يرجع وجودها إلى عصر يسمى بالعصر الطباشيري، وقد تم تسمية هذا الجنين بمسمى  “Baby Yingliang”، ويتميز هذا الجنين بجمجمة خالية من الأسنان أي أنه يصنف ضمن نوع من الديناصورات يسمى oviraptorosaurus الطائر، الأمر الذي سبب حالة من الجدل بين العلماء فهناك فئة كبيرة منهم ربطت بين هذا النوع وبين الطيور المتواجدة في هذ العصر، حيث أن الوضعية التي وُجِدَ عليها الديناصور وضعية تشبه صغار الطيور عند اقتراب خروجها من البيضة، والذي أثار الدهشة أن هذه الوضعية لم تكن معروفة عند الديناصورات التي تم العثور عليها قديماً.

وهذه الوضعية يكون فيها ظهر الجنين محني باتجاه الطرف الحاد من البيضة، ويكون رأسه للأمام أسفل جسمه، وقدما الجنين على الجانبين، وهذه الوضعية هي الوضعية ذاتها عند أجنة الطيور قبل أن تفقس البيضة.

هذا كل ما يتعلق بالحديث عن حقيقة العثور على جنين ديناصور في جنوب الصين، وهو الأمر الذي سبب بالاندهاش والحيرة للباحثين وكذلك الجماهير العالمية بشكل عام، ويتم الآن إجراء الفحوصات والتصوير بأحدث التقنيات من أجل جمع معلومات أكثر حول جنين الديناصور الذي تم العثور عليه اليوم في جنوب الصين.

 

 

شاهد أيضًا