أعمال ليلة 26 السادس والعشرين من رمضان، شهر رمضان المبارك شهر الخير والكرم والجود والبركة والطاعات والأجر والثواب الكبير من الله سبحانه، يتضرع فيها العبد بالخشوع والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن الكريم الذي أنزله الله علي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وانزل فيه الكثير من المعاني والدلالات والتفسيرات التي تدل علي فضل ليلة القدر المباركة وشهر رمضان المبارك شهر المغفرة والرحمة والتوبة والعتق من النار.

ما هي أعمال ليلة السادس والعشرين من رمضان؟

يسارع المسلمون لقيام العشر الأواخر من رمضان وخاصة ليلة السادس والعشرين من رمضان فهي من الليالي المباركة التي يقبل فيها الدعاء وتغفر الذنوب لكل مستغفر  ومن الأعمال التي تؤدى في ليلة السادس والعشرين:

  • الصلاة في ليلة السادس والعشرين والتي تكون كالآتي:

ورد عن على بن أبي طالب عليه السلام ومن صلى ليلة ست وعشرين منه ثماني ركعات يقرأ ( في كل ركعة بعد الحمد قل هو الله أحد مائة مرة ) فتحت له سبع سماوات واستجيبت دعواته.

  • قراءة دعاء ليلة السادس والعشرين:

يَا جَاعِلَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ آيَتَيْنِ يَا مَنْ مَحَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلَ آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلا مِنْهُ وَرِضْوَاناً يَا مُفَصِّلَ كُلِّ شَيْءٍ تَفْصِيلاً يَا مَاجِدُ يَا وَهَّابُ يَا اللَّهُ يَا جَوَادُ يَا اللَّهُ يَا اللَّهُ يَا اللَّهُ لَكَ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَالْأَمْثَالُ الْعُلْيَا وَالْكِبْرِيَاءُ وَالْآلاءُ أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَنْ تَجْعَلَ اسْمِي فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ فِي السُّعَدَاءِ وَرُوحِي مَعَ الشُّهَدَاءِ وَإِحْسَانِي فِي عِلِّيِّينَ وَإِسَاءَتِي مَغْفُورَةً وَأَنْ تَهَبَ لِي يَقِيناً تُبَاشِرُ بِهِ قَلْبِي وَإِيمَاناً يُذْهِبُ الشَّكَّ عَنِّي وَتُرْضِيَنِي بِمَا قَسَمْتَ لِي وَآتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ الْحَرِيقِ وَارْزُقْنِي فِيهَا ذِكْرَكَ وَشُكْرَكَ وَالرَّغْبَةَ إِلَيْكَ وَالْإِنَابَةَ وَالتَّوْبَةَ وَالتَّوْفِيقَ لِمَا وَفَّقْتَ لَهُ مُحَمَّدا وَآلَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ.

  • دعاء ليلة السادس والعشرين

عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اللهم اجعل سعيي فيه مشكوراً وذنبي فيه مغفوراً وعملي فيه مقبولاً وعيبي فيه مستوراً يا أسمع السامعين.

وورد في فضل دعاء ليلة السادس والعشرين أن من دعا به نودي يوم القيامة لا تخف ولا تحزن فقد غفر لك، هذه كانت أعمال ليلة السادس والعشرين من رمضان ومن الجدير بالذكر أن المسلم له أن يدعو بما يشاء في هذه الليلة المباركة بشرط أن لا يكون فيه إثم أو عدوان أو قطيعة للرحم.

شاهد أيضًا