دعاء اليوم الرابع والعشرين من رمضان، يبث شهر رمضان روح التفاؤل فهو شهر المغفرة لمن أسرف على نفسه، وهو شهر الانتصارات في كبرى معارك الإسلام، أرباح شهر رمضان مغفرة ما تقدم من الذنوب، أجر بغير حساب، شفاعة يوم القيامة، إجابة الدعاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر}، فالدعاء امتثال لأمر الله، حيث قال تعالى: { وَقَالَ رَبُّكُمُ اْدْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}، سبب في رفع البلاء بعد نزوله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل فعليكم عباد الله بالدعاء)، وسبب حصول المودة بين المسلمين: فإذا دعا المسلم لأخيه المسلم في ظهر الغيب استجيب دعوته، ودعا له الملك وقال: ولك بالمثل، يدفع عضب الله فمن لم يسأل الله يغضب عليه، في هذا المقال سوف نقدم لكم دعاء اليوم الرابع والعشرين من رمضان ابقوا معنا.

دعاء اليوم الرابع والعشرين من رمضان

أكرم شيء عند الله هو الدعاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء]، فهو أعظم سبب لانشراح الصدر وتفريج الهم، نقدم لكم دعاء اليوم الرابع والعشرون من رمضان:-

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قال: “اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فِيهِ مَا يُرْضِيكَ، وَأَعُوذُ بِكَ فِيهِ مِمَّا يُؤْذِيكَ، بِأَنْ أُطِيعَكَ وَلَا أَعْصِيَكَ، يَا عَالِماً بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ”.

ثواب دعاء اليوم الرابع والعشرين: (من دعا به أعطى بعدد كل شعرةٍ على رأسه وجسده ألفَ خادم، وألفَ غُلامٍ كالياقُوت والمرجان).

“اللهم إنا نسألك إيماناً نهتدي به ونوراً نقتدي به ورزقاً حلالاً نكتفي به يارب لا تجعل رمضان يرحل ونحن منسيون من الجنة اللهم اجعلنا ممن يُقال لهم هذه الجنة التي كنتم بها توعدون”.

قد يعجبك:  دعاء للجدة المتوفية في ليلة القدر

“اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك قلباً سليماً ولساناً صادقاً، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب.”

“اللهم إنا نعوذ بك من الضلال بعد الهدى، ونعوذ بك من الفتور بعد النشاط، ومن المعصية بعد الطاعة”.

“اللهم ثبت الإيمان في قلوبنا، واجعل اللهم خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم أن نلقاك”.

“اللهم أيقظنا في أحب الأوقات إليك نناجيك ونناديك فتنظر إلينا نظرة رحمة ورضا”.

“اللهم لا تحرمنا ثواب القيام بالليل بذنوبنا بالنهار واجبر كسر عبادك المذنبين والطف بعبادك التائبين المنكسرين”.

“اللهم افتح لي أبواب الخير والتيسير، وسُد عني باب الشر والتعسير”.

“اللهم لا تُسلمني إلى عدو يؤديني، ولا إلى صديق يُرديني، وارزقني رزقاً حلالاً يُغنيني”.

“اللهم إني أسألك توبة قبل الموت، وراحة عند الموت، ورحمة بعد الموت، والعفو عند الحساب”.

“اللهم إني أسألك إيماناً لا يرتد، ونعيماً لا ينفذ، ومرافقة محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنة الخُلد”.

“اللهم زدنا ولا تنقصنا، وأكرمنا ولا تَهنا، وأعطنا ولا تحرمنا، وأثِرنا ولا تُؤثر علينا وارضنا وارضي عنا”.

“اللهم يا سميع الدعوات، يا مُقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، يا كاشف الكُربات، يا رفيع الدرجات، ويا غافر الزلات، اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريب مجيب الدعوات”.

“اللهم أصلح كُل فاسدٍ من أمور المسلمين”.

بالدعاء يزول الكرب ويُغفر الذنب ويُشفى المريض ويُعفى المبتلي ويفك المأسور ويجبر المكسور، فالدعاء هو العبادة التي تفتح لك سبيل القرب من الله، الدعاء عبادة سهلة ومطلقة غير مقيدة بزمان ولا مكان فهي فى الليل والنهار وفي البر والبحر وحال الغنى والفقر، والمرض والصحة والسر والعلانية، وكم من بلوى ردت نتيجة للدعاء وكم من محنة ازالها الله بالدعاء وكم من ذنب ومعصية غفرها الله بالدعاء، وكم من رحمة ونعمة تحققت نتيجة الدعاء، حيث قال تعالى: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً} ليكن الدعاء أول أعمالك وأول تفكيرك، وليكن جزءاً مهماً في حياتك والشيء الذي لا تستغني عنه، دمتم برعاية الله وحفظه.