حكم قول كل عام وانت بخير في السنة الجديدة، بالتزامن مع بداية العام الجديد 2022 هناك العديد من التساؤلات التي تم طرحها من قبل الكثير من المسلمين حول حكم قول كل عام وأنت بخير وتبادل التهاني في السنة الجديدة، وهي من بين المسائل الشرعية المهمة التي تطرق علماء وفقهاء الدين للحديث عنها وبيان حكمها استناداً على ما جاء في كتاب الله وفي سنة نبيه، ومقالنا اليوم سيكون في توضيح حكم قول كل عام وانت بخير في السنة الجديدة.

حكم قول كل عام وانت بخير في السنة الجديدة

 إن قول كل عام وأنت بخير بمناسبة السنة الجديدة غير جائز لأن ذلك من أعياد المسيحيين وتشبه بهم، فلا يجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم حتى وإن قاموا بتهنئتنا بأعيادنا وذلك لأن أعيادهم بها شرك بالله تعالى ومعظمها فيها معصية لله، وقد أوضحت دار الافتاء في مصر أن التهنئة بغرض الترويح عن النفس واستغلال المناسبة في فعل الخير وصلة الرحم جائز، ولكن بشرط ألا تخالف هذه التهنئات جوهر العقيدة.

ولكن وبشكل عام فإن جموع الفقهاء قالوا بأن التهنئة في بداية السنة الميلادية غير جائز وإن هنئ الكفار بعضهم بعض ببداية العام الميلادي الجديد، فهذا يكون فيه خطر عظيم على المسلم أن يهنئ أخيه المسلم بأعياد الكفار، لأن التهنئة بأعياد الكفار، تعني أن المسلم يرضى بما يفلعه الكفار من أفعال تسيء للإسلام.

ما هو حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد

لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم التهنئة ببداية السنة الهجرية، ولكن وحسب ما أجمع فقهاء الدين أن التهنئة بالسنة الهجرية مباح ولا إثم فيه، وذلك لما له من غرض في بث مشاعر الألفة بين المسلمين وتوطيد العلاقات بينهم، والجدير بالذكر أن الأعياد التي يهنئ بها المسلمون بعضهم البعض ولا جدل في حكم التهنئة بها هما عيدين الفطر والأضحى، ولهذين العيدين مكانة خاصة في الإسلام وقد حثنا ديننا الإسلامي على تقديس وتعظيم طقوس العيدين وإظهار مشاعر الفرحة بالعيد حتى لو كان الإنسان تغمره الهموم والأحزان.

إلى هنا نصل إلى ختام المقال الذي تناولنا فيه الحديث عن حكم قول كل عام وانت بخير في السنة الجديدة، أوضحنا لكم الحكم الشرعي لهذه المسألة والتي تعتبر من أكثر المسائل الشرعية التي يبحث عنها الكثير من المسلمين في هذه الفترة.

شاهد أيضًا