هل المثلية مرض جيني ام مصطنع وهل له علاج، هناك الكثير من المشاكل الصحية التي تواجه الناس حول العالم، ومن بينها المثلية الجنسية وهي الشذوذ الجنسي والتي اهتمت بها العديد من الدراسات من أجل معرفة ما يدور عن الأسباب او الأعراض التي يمكن تؤدي اليها، وقد تضاربت العديد من الاكتشافات العالمية في الصحة من معرفة تلك الأسباب والعوامل والمفهوم من ذلك المرض، ومن خلال تناول سطور المقال سوف نتطرق الحديث حول ما جاء هل المثلية مرض جيني ام مصطنع وهل له علاج وتعريفها فيما يلي.

ما هي المثلية الجنسية

إن المثلية الجنسية هي توجه جنسي يتميز بالانجذاب الشعوري، أو الرومانسي أو الجنسي، بين أفراد من نفس الجنس، حيث وتعد المثلية هواية يحس بها الإنسان بناءً على تلك الميول والتصرفات المرافقة لها، بالإضافة إلى الشعور بأنه جزء من جماعة تشاركه ذلك الميول.

ومن الجدير بالذكر أن الشخص ذو الميول المثلية يطلق عليه “مثلياً” أو “مثلي الجنس”، أو بالمفهوم التراثي “لوطي”، في حين الأنثى ذات الميول الجنسية المثلية يطلق عليها “مثلية الجنس” أو سحاقية المثلية،  الإضافة إلى المغايرة وازدواجية الميول الجنسية تلك التصنيفات الأساسية الثلاث للميول الجنسية عند الناس، فالذي ينجذب للجنس الآخر يطلق عليه “مغايراً” أو بالمفهوم غير الحيادي “سوياً”، في حين الذي ينجذب للجنسين يسمى مزدوج الميول الجنسية.

هل المثلية مرض جيني ام مصطنع

حيث من خلال البعد عن الدراسات التي يتم الإعلان بها عبر وسائل الإعلام، فقد أجرى فريقٌ من الباحثين دراسة علمية في جامعة “نورث ويستيرن” الأميركية سنة 2014 ميلادي تضمنت فحص الحمض النووي لأربعمئة ذكر من المثليين الجنسيين. لم يستطيع الباحثون من الحصول على جين واحد مسؤول عن توجههم الجنسي، كما ذكروا بأن “الجينات كانت فيما ليست كافية، وأيضا غير مهمة لجعل أيٍّ من الذكور شاذّا جنسيًا” (خمسة عشر)، وذكر أستاذ علم الجينات الأميركي آلان ساندرز على تلك الدراسة في قوله “الجينات ليست هي الحكاية التامة، إنها ليست كذلك” (16).

هل يوجد علاج للمثلية الجنسية

لقد ابتعد العلماء حول العالم خلال فترة بعيدة عن فكرة تغيير الميول الجنسية لشخص ما واتفق معظمهم على انعدام إمكانية “علاج” ما هو ليس بمرض من الأساس، حيث شطبت جامعة الولايات المتحدة الأمريكية المثلية الجنسية من قائمة الأمراض العقلية خلال عام 1973 وتبعتها في هذا القرار منظمة الصحة العالمية سنة 1990. ومنذ هذا الوقت حظي رهاب المثلية الجنسية بمزيد من البحث والتحقيق في أسبابه.

ما هي أسباب المثلية الجنسية

خصص العلم والطب نظرته إلى المثلية الجنسية على أنها تحدث نظرا الى عوامل بيولوجية ليست لها علاقة بعادات أو تقاليد محددة ، كذلك أنها بالمعنى العلمي لا تعتبر شذوذا أو اختلالا كما يُنظر إليها في العديد من المجتمعات ومن بينها المجتمعات العربية، وتعارض الأديان اليهودية والمسيحية والإسلام المثلية بحجة أنها تتعارض مع طبيعة الناس، وتذهب أغلب الدراسات إلى تقدير نسبة المثليين بحدود أربعة إلى خمسة بالمائة من سكان شتى المجتمعات.

هل تعد المثلية الجنسية اضطراب نفسيا

حيث كانت تعد المثلية الجنسية مرض نفسي عند جمعية علم النفس الأمريكية، حيث تم حذفها من مجموعة الأمراض بعد ظاهر الأشخاص المثليين والمثليات ، الذين يعتقدون أن النظريات النفسية هي مساعد أساسي في الوصمة الاجتماعية التابعة للمثليين جنسياً ، وعطّلوا الاجتماعات السنوية لجمعية علم النفس الأمريكية، لسنة 1970 و 1971 ميلادي.

وبهذه المعلومات نكون قد وصلنا الى ختام المقالة والتي تعرفنا فيها على كافة التفاصيل عن موضوع هل المثلية مرض جيني ام مصطنع وهل له علاج والمزيد من المعلومات عنها والدراسة العلمية لها.

شاهد أيضًا