حقيقة وفاة نور الدين البحيري النائب في حزب النهضة التونسي، ضجة إعلامية كبيرة حدثت في تونس بعدما تم اعتقال نائب حزب النهضة التونسي نور الدين البحيري، حيث تناقلت الصفحات الإخبارية في تونس خبر اعتقاله من قبل قوات الأمن وأنه قد تم أخذه إلى مكان مجهول لم يتم الإفصاح عنه، كما ولا أحد يعرف تفاصيل الاعتقال، وقد دعت الحركة حركة النهضة التونسية قوات الأمن إلى وضع الخلافات السياسية جانباً وعدم تصفية الحسابات ونددت الحركة “بتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون، وسنتعرف في سطور المقال على حقيقة وفاة نور الدين البحيري النائب في حزب النهضة التونسي

حادثة اعتقال نور الدين البحيري وتفاصيلها الغامضة 

لقد أحدثت حادثة اعتقال نور الدين البحيري نائب حزب النهضة التونسي ضجة كبيرة في تونس وأثارت حالة من الفضول الكبير، كما وخلفت الحادثة الكثير من إشارات الاستفهام في أذهان التونسيين حيث أن اعتقاله قد تم بشكل غامض جداً كما ودون توافر أي دواعي أو أسباب للاعتقال وقد وصف البعض أن اعتقاله غير دستوري، وقد تم احتجازه واصطحابه لمكان مجهول بينما كان برفقة زوجته كما وتم  مصادرة هاتف زوجته، وقد عبرت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب عن أسفها الشديد أمام الصمت الذي تلتزم به السطات في تونس خصوصاً أمام حادثة احتجاز أو يمكن القول بأنها اختطاف لأحد أهم الشخصيات البارزة في تونس وزير العدل الأسبق ونائب رئيس النهضة المحامي نور الدين البحيري.

وخرجت زوجة نور البحيري سعيدة العكرمي للمطالبة بمعرفة مكان احتجاز زوجها، كما ونظمت سعيدة العكرمي اعتصام في العاصمة تونس تطالب بالإفراج عن زوجها وعلى الفور، حيث أنه ليس لأحد الحق باحتجازه دون أي ذنب وفي ذلك قالت:

“إن اختطاف زوجي واحتجازه في مكان مجهول مخالف للقانون الدولي ووزير الداخلية ورئيس الجمهورية مسؤولان عن سلامة زوجي”.

ورئيس الهيئة فتحي الجراي والذي من مهامه التعرف على أماكن احتجاز الموقوفين والتعرف على الظروف التي تم احتجازهم بها قال خلال حسابه الرسمي في فيس بوك أنه قد أجرى عدة اتصالات مع وزارة الداخلية من أجل التعرف على حالة نور الدين البحيري ولكنه لم يحظى بأي رد.

حقيقة وفاة نور الدين البحيري النائب في حزب النهضة التونسي

انتشرت أنباء عن وفاة نور الدين البحيري النائب في حزب النهضة التونسي خلال الساعة الماضية من الآن، وقد تفاعل الكثير مع الخبر فهو شخصية من أهم الشخصيات السياسية في تونس، كما أن حادثة اختفاءه واحتجازه بشكل غامض جعلت الكثيرين ممن يرغبون في التعرف على آخر أخباره، ومدى صحة الأنباء التي انتشرت حول وفاته وفي الحقيقة أنه في حالة حرجة جداً بالمشفى بين الحياة والموت، فحالته الصحية متدهورة، وقال البعض بأنه تعرض لجريمة قتل متعمدة ثلاثة أيام دون طعام دون ماء دون دواء.

وقد اعلن القيادي في حركة النهضة رياض الشعيبي من خلال حسابه الرسمي في فيس بوك أن نور البحيري حالته خطرة وأنه تعرض للقتل المتعمد.

شاهد أيضًا