كم كان عمر الرسول عند وفاة أمه، حيث عاش الرسول صلى الله عليه وسلم يتيماً، وتكفل برعايته عمه أبو طالب، ويهتم الكثير من المسلمين بالتعرف على حياة رسولهم الكريم، وجميع المعلومات التى تتعلق به مثل، تاريخ ميلاده، ووفاته، وبعثته، بالإضافة إلى عمره عند وفاة أمه، والكثير من المعلومات المختلفة الأخرى، التى تدور حول حياة خاتم الأنبياء والمرسلين، الذى بعثه الله بالقرآن رحمة للعالمين، كما وتندرج مثل هذه الأسئلة ضمن أسئلة التربية الاسلامية التى تدرس للطلاب في المدارس، ويهتمون بالتعرف على إجابتها، والتى يندرج من ضمنها سؤال كم كان عمر الرسول عند وفاة أمه، لذلك سوف نقدم لكم هنا الإجابة الصحيحة لهذا السؤال، أملاً في تسهيل الحصول عليها من قبل جميع المهتمين بها.

كم كان عمر الرسول عند وفاة أمه

بينما كان الرسول وأمه في زيارة لأخواله في المدينة المنورة، وفى طريق العودة إلى مكة توفاها الله تعالى في منطقة بين مكة والمدينة تدعى الأبواء، وقد كان الرسول آنذاك طفلاً صغيراً لا يتجاوز الست سنوات من عمره، وأم الرسول صلى الله عليه وسلم، هي آمنة بنت وهب بن زهرية القرشية، تنتمى لقبيلة من أشرف أنساب قريش، وأحسابها، وهي قبيلة بنى زهرة بن كلاب، التى عرفت بمكانتها الرفيعة، وعراقة سبها بين القبائل الأخرى.

إذن إجابة سؤال كم كان عمر الرسول عند وفاة أمه : هو ست سنوات

من كفل الرسول بعد وفاة أمه

تكفل جد الرسول صلى الله عليه وسلم عبد المطلب، برعايته بعد وفاة أمه، ولكنه ما لبث أن توفاه الله بعدما كفله بعام، فأوصى بكفالته إلى عمه الشقيق الوحيد لوالده أبو طالب، الذى تعهده بالحب، والرعاية، مصطحبه معه إلى جميع الأماكن التى يذهب إليها، وأحبه حباً شديداً، استمر حتى بعد رفضه أن يدخل الاسلام بعد تكليف الرسول بالدعوة، رغم محاولات الرسول الحثيثة في ذلك، فاستمر يدافع عن الرسول ضد كل من يحاول أذيته من الكفار، وتوفي عمه في السنة العاشرة للهجرة.

كم كان عمر الرسول عندما بعث

أرسل الله إلينا رسولنا الكريم رحمة للعالمين، وخاتماً للأنبياء والمرسلين، حيث نزل الوحي جبريل على الرسول صلى الله عليه وسلم، أثناء تعبده في غار حراء، وقد كان عمر الرسول آنذاك عند البعث (أربعون عاماً)، وتوزعت حياته ما بعد البعثة بين مكة، والمدينة المنورة، حيث قضى ثلاثة عشر عاماً في مكة، ومن ثم غادرها مهاجراً إلى المدينة بعد تضييق قريش للخناق عليه، وعلى من معه من المسلمين، ومكث فيها عشر سنوات أخرى، إلى أن توفاه الله عن عمر ثلاثة وستون عاماً.

تعرفنا من خلال هذا البحث على العديد من المعلومات المهمة التى تدور حول حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، خاتم الأنبياء والمرسلين، حيث قمنا بالتعرف على كم كان عمر الرسول عند وفاة أمه، كما تعرفنا على من الذى كفله بعد وفاة أمه، ومن ثم كم كان عمر الرسول الكريم عندما بعث بالحق، آملين أن نكون قد استطعنا من تحقيق الاستفادة الممكنة لجميع المهتمين بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم.