سبب انتحار بسنت خالد وقصتها الكاملة، لقد ضجت مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي المختلفة في مصر عن خبر انتشار قصة انتحار بسنت خالد كفر الزيات وهي في محافظة الغربية، وقد نشر الخبر على نطاق واسع، حيث تصاعدت الكثير من الأسئلة عبر البحث العالمي جوجل خلال الساعات القليلة الماضية في الوقت الذي تم نشر مواقع التواصل الاجتماعي صورها خلال انتحارها إثر نشر صور مفبركة لها، وسوف نتناوال المزيد من التفاصيل حول الحادثة من خلال السطور التالية من المقالة.

من هي بسنت خالد

تعتبر الفتاة الطالبة بسنت خالد والتي تبلغ من العمر حوالي (17سنة)روهي من مواليد مصر، وتحمل الجنسية المصرية وتقيم في كفر الزيات بمحافظة الغربية، التي انتحرت بعدما قام أحد الشباب بتركيب صور لها على أحد برامج تعديل الصور وتداولها عبر مواقع التواصل، وذلك حسب ما ورد عن وسائل إعلام مصرية.

سبب انتحار بسنت خالد وقصتها الكاملة

نشرت وسائل الإعلام المصرية المختلفة أن سبب انتحار الفتاة بسنت خالد هو لإقامة أحد الشباب بتركيب صور لها على أبرز برامج تعديل الصور وتداولها على مواقع التواصل، وذلك حسب ما ورد عن وسائل إعلام مصرية، وبرز هاشتاغ “حق بسنت لازم يرجع” عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمواطنة بسنت خالد والتي تبلغ من العمر 17 سنة والذي أثار الكثير من مشاعر الجدل والضجة والغضب العام في الشارع المصري.

 قصة انتحار بسنت خالد كفر الزيات

انتشرت حادثة انتحار بسنت على جميع المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلي حصولها  علي اهتمام ملايين الأفراد في مصر والدول العربية، وبالتالي بدأت الحكاية بتسريب صور مفبركة وغير حقيقية لفتاة بقريتها التابعة لمركز كفر الزيات في محافظة الغربية، وعلي إثره حيث توجهت العائلة لتعنيفها بشكل قاسي، وقد واجهت الفتاة حالة اكتئاب شديدة نظرا الى الصور المنتشرة.

حيث قامت بسنت بكتابة رسالة موجهة لأمها تخبرها فيها أنها ليست الفتاة التي برزت بالصور، وننشر لكم رسالتها كالتالي “ماما يا ريت تفهميني، أنا مش البنت دي ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا.. أنا يا ماما بنت صغيرة مستهتلش إللي بيحصلي ده أنا جالي اكتئاب بجد.. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق تعبت بجد مش أنا، حرام عليكم أنا متربية أحسن تربية”.

تفاصيل انتحار بسنت خالد كاملة

وذكر أحمد مبروك، أحد الرجال من الأهل متواجدين في القرية، إن الفتاة الراحلة كانت مخطوبة وطالبة بالصف الثاني الثانوي الأزهري وتتسم بأخلاق عالية وفى أحد الأيام فوجئ والداها بنشر صور عارية لنجلته وبعد التدقيق في الصور تظهر أن جسم الفتاة ليس هو المنتشر وأن وجه نجلته هو الصحيح الأمر الذي صدم الفتاة وأدخلها حالة من التوتر والقلق على حياتها وجعلها تشعر بالظلم والقهر النفسي وهذا أصابها بحالة اكتئاب نفسي أدى في انتحارها، تبعا الى صحيفة “الدستور” المصرية.

وبهذه المعلومات نكون قد وصلنا الى ختام المقالة والتي تعرفنا فيها على أبرز تفاصيل سبب انتحار بسنت خالد وقصتها الكاملة، وبعض من المعلومات الصادرة عن الفتاة ومكان انتحارها، كما تعرفنا على أ[رز التفاصيل حول وفاتها ومن قبل شهود أحد أهالي القرية التي تقيم فيها.

شاهد أيضًا