من علامات ليلة القدر يكون القمر، يرتقب المسلمون دخول رمضان بشوق كبير، ويعدون لياليه وصولاً إلى العشر الأواخر منه، ثم يبدأون بتحسس ليلة القدر، وذلك لأنهم لا يعرفون ميعادها، وكل ما يعرفه المسلمون عن هذه الليلة دلائل تدلنا عليها من علامات ليلة القدر يكون القمر له شكل مختلف، كما أن الرسول دل عليها بأنها في الوتر من العشر الأواخر، وهي ليلة مباركة أجرها كبير وعظيم عند الله، وفي موضوعنا هذا من علامات ليلة القدر يكون القمر، سنتحدث عن ليلة القدر ملياً وسنتعرف على كل ما يدلنا على هذه الليلة المباركة، كما سنتعرف على فضلها على المسلمين، وفضل القيام والدعاء بها.

تفسير سورة القدر

من علامات ليلة القدر، قبل الحديث عن علامات ليلة القدر،والتعرف على موضوعنا من علامات ليلة القدر، علينا معرفة سورة القدر وتفسيرها، ليكون من السهل علينا التعرف على صفات ليلة القدر، حيث يقول رب العزة في كتابه في سورة القدر: “إنا أنزلناه في ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، سلام هي حتى مطلع الفجر”.

  • (إنا أنزلناه في ليلة القدر) وهنا صيغة تعظيم رب العزة لنفسه، في قوله: إنا أي أنه هو الذي أنزل القرآن، حيث الهاء في أنزلناه تعود على المفعول به، وهو القرآن في ليلة القدر، أي أنها الليلة المباركة التي شرفها الله بتنزيل القرآن بها، ولذلك سميت بالقدر لقدرها عند الله وهذا أول فضل لها.
  • (وما أدراك ما ليلة القدر) وهنا استفهام يدلل على التعظيم لهذه الليلة، وما بها من شرف وعظمة تميزها عن غيرها من الليالي، وهذا الفضل الثاني فهي عظيمة بمعنى الآية.
  • (ليلة القدر خير من ألف شهر) وهنا إجابة للاستفهام في الآية التي تسبقها، فهي ليلة أجرها وأجر عملها مضاعف، وفيها البركة في العمل الصالح والأجر من الله، وأجرها بأجر ألف شهر وهذا الفضل الثالث لها.
  • (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر) وتنزل الملائكة دلالة على نزول الخير والبركة، وهو الأمر الذي يجعلها ليلة فيها من الخير والبركة الكثير، والروح هو جبريل عليه السلام، بإذن ربهم أي أنهم ينزلون الأرض بأمر من الله، لتحل البركة في هذه الليلة وهنا الفضل الرابع لليلة القدر.
  • (سلام هي حتى مطلع الفجر) أي أن هذه الليلة بها من الطمأنينة والسلام على المسلمين، ليس كأي يوم وليلة وتتنزل الملائكة طوال الليل، حتى طلوع فجر يومها وهذا فضل ليلة القدر الخامس.
قد يعجبك:  عبارات عن الجمعة الأخيرة من شهر رمضان

علامات ليلة القدر الصحيحة

من علامات ليلة القدر، هذا الموضع الذي نبحث به، ونذكر من علامات ليلة القدر من الصفات التي توحي بليلة القدر، وبحسب الأحاديث النبوية أنها:

  • أن الهدوء والسكينة والطمأنينة هي جو ليلة القدر، مما يبعث روح النشاط للطاعة والعبادة، ففي قول الله عز وجل برهان: (سلام هي حتى مطلع الفجر).
  • تشرق الشمس بلونها لا بحرارتها، فهي بلا شعاع ولا حارة كالقمر المضيء، عن رسول الله: (إن شمسها تطلع يومئذ لا شعاع لها).
  • تكون ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من شهر رمضان، لقول رسول الله: (لقد رأيت هذه الليلة ثم نسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في كل وتر فيها).
  • شعور المؤمن بهذه الليلة وسكينتها والنشاط  للعبادة فيها، وعندما سئل الرسول من الصحابة لمن يرى الليلة ماذا يقول، قال: (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا).

من علامات ليلة القدر يكون القمر

من علامات ليلة القدر، ليلة القدر يعرف المسلمون قدرها وفضلها، لهذا يلتمسون هذه الليلة لأخذ البركة والخير فيها، و هذه الليلة لها صفات تعرف بها، فمنها:

  • من علامات ليلة القدر يكون القمر مضيئاً بهالة من نور تبعث السكينة والراحة في النفس.
  • من علامات ليلة القدر يكون القمر في الثلث الأخير من عمره، أي بعد البدر بأيام والبدر منتصف الشهر الهجري.
  • تكون ليلة القدر هادئة وعليلة تطمئن نفس المسلم فيها، وتشجعه على القيام فيها مضاءة بنور القمر كالبدر في تمامه.
  • يكون الجو في هذه الليلة لا بارد ولا حار معتدل نسيمه عليل وهواءها نقي.

وهذه الصفات من علامات ليلة القدر، جاءت اعتماداً على قول أهل العلم، في تفسير القرآن والحديث النبوي عن هذه الليلة.

علامات غير صحيحة لمعرفة ليلة القدر

من علامات ليلة القدر، هناك علامات يتم تداولها وعلامات غير صحيحة، كما هو واجب علينا معرفة علامات ليلة القدر، علينا معرفة أن هناك من العلامات المنتشر الحديث فيها غير واردة، التماس ليلة القدر منها، وهي:

  • أنه لا يسمع نباح لكلب أو نهيق حمار، وهذا غير وارد من علامات ليلة القدر.
  • أن ورق الشجر يصفر ويسقط ثم يعود لفرعه ويخضر، وهذا أيضا ليس من علامات ليلة القدر.
  • الملائكة تسلم على أهل الأرض وهذا ليس من علامات ليلة القدر، بل الملائكة تتنزل صحيح بثبوت القرآن الكريم.
قد يعجبك:  ما حكم بلع الريق اثناء الصيام

موعد ليلة القدر

وجب التنويه إلى موعد ليلة القدر في موضوعنا من علامات ليلة القدر، يكون القمر حيث قال رسول الله في هذا، وبرواية عائشة عنه: (تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر).

أي أن ليلة القدر تكون في العشر الأواخر فقيامها أفضل وبالذات الليالي الفردية، وهي الوتر أي ليلة الواحد والعشرين وليلة الثالث والعشرين وليلة الخامس والعشرين وليلة السابع والعشرين وليلة التاسع والعشرين، وهذه هي ليالي الوتر من العشر الأواخر، ولكن قيام العشر الأواخر والاعتكاف فيها أثوب فهو دليل على نشاط المسلم وابتغاء مرضاة الله.

وكان هذا من علامات ليلة القدر يكون القمر، فالقمر له صفاته في هذه الليلة وهو ما يميز ليلة القدر، لذلك القمر مهم معرفة شكله وصفته، لكي نعرف ليلة القدر فهي عظيمة الأجر عند الله، والمسلم في حاجة الله دوماً فلا تخاذل في العبادة والطاعة حباً في الله، وطمعاً في الأجر، فليلة القدر قدرها كبير كما أشرنا، اللهم ارزقنا صيامها وقيامها وحسن العمل الصالح بها اللهم متعنا بأجرها وثوابها.