تفاصيل القبض على هندي تلقى 11 جرعة لقاح فايروس كورونا، انتشر خبر تلقي هندي 11 جرعة من لقاح فيروس كورونا على العديد من المواقع الاخبارية، وقد لاقى الكثير من التفاعل سواء اكان تفاعل سخرية ام تفاعل من نوع الهجمات على المسؤولون عن الجرعة العلاجية في الهند، وخاصة في ظل عدم حصول اكثر من 2 مليون هندي على الجرعة حتى الوقت الحالي، بالرغم من ان الموجة الثالثة للفيروس باتت منتشرة، وسنتناول خلال مقالنا تفاصيل القبض على هندي تلقى 11 جرعة لقاح فايروس كورونا.

تفاصيل القبض على هندي تلقى 11 جرعة لقاح فايروس كورونا

نشرت السلطات الهندي مساء الخميس السادس من يناير عام 2022 ميلادي، تفاصيل القبض عن هندي قام بتلقي الجرعة العلاجية لأكثر من 11 لقاح ، يُدعي الرجل ماندال، وهو أحد موظفي البريد المتقاعدين عن العمل يبلغ عمره 84 عام، وقام بتغيير مكان تلقي اللقاح، حيث كان في كل مرة يأخذ اللقاح من منطقة مختلفة وتم القبض عليه عندما توجه لأخذ اللقاح رقم 12، وكان يغير من رقم هاتفة ويأخذ بطاقات أقاربه ويتلقى اللقاح على اسمهم.

حسب ادعاءات ماندال فإن اللقاح ساهم بشكل كبير في الحماية من التعرض للأنفلونزا وارشح منذ تناوله، وكذلك خفف من الام الظهر التي كان يعاني منها واصبح بصحة جيدة في الآونة الاخيرة، لذلك يحرص باستمرار على تناول اللقاح.

هندي يتلقى 11 جرعة من لقاح فيروس كورونا

تعليقات مختلفة تم المشاركة بها على قصة الهندي الذي تلقى اللقاح لأكثر من 11 مرة، والذي هدف من خلاله الى نيل أقصى استفادة من اللقاح، حيث قال ماندال: ” إن اللقاح “عالجَ” آلام ظهره المزمنة، وإنه لم تعد تصيبه نزلات البرد والسعال المعتادة منذ أن تلقى جرعته الأولى في فبراير شباط، فهو “لم يصب بأي مرض منذ الجرعة الأولى. ويشعر بأنه أحسن صحةً “.

علق أماريندرا ناريان شاهي وهو من أشهر جراحي الامم المتحدة لوكالة Press Trust of INDIA ” علينا التحقق مما إذا كان الرجل يثرثر بمزاعم غير حقيقية، أم أن ادعاءاته بها قدر من الحقيقة ” وقال مشدداً: ” إن تبين أن ادعاءات ماندال صحيحة، فسوف يواجه المسؤولون المعنيون عقوبات. وهو أيضاً قد يواجه في نهاية الأمر عواقب شديدة؛ لتلقيه جرعات اللقاح أكثر من مرة عن عمد وإرادة “.

الكثير من الغرائب نسمع بها ونراها، ولكن مثل حادثة الهندي ماندالا لم يعهد من قبل ان سمعنا بها، فهي طرافة جديدة من نوع طبي خطير، قدمنا لكم تفاصيل القبض على هندي تلقى 11 جرعة لقاح فيروس كورونا.

شاهد أيضًا