تفاصيل الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود وسبب حبسها، تصدرت قصة الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود في مؤشرات البحث في جوجل في المملكة العربية السعودية، حيث أنه تم الإفراج عنها بعد ثلاث سنوات من حبسها، وحسب ما قيل أنه تم سجنها دون أي يتم توجيه لها أي تهمة، ويذكر أنه قد تم اعتقالها هي وابنتيها، وكان نفيها في سجن خارج العاصمة الرياض وذلك في العام 2019 م، وسنتعرف في سطور المقال على تفاصيل الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود وسبب حبسها.

تفاصيل الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود

بعد أن أعلنت السلطات السعودية عن الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود وعمليات البحث عن تفاصيل القضية لم تتوقف، حيث أن قضيتها أثارت الكثير من الجدل، كما وتفاعل معها الشعب السعودي بشكلٍ كبير، ولكثرة المهتمين بتفاصيلها قررنا أن نقدمها لكم.

والأميرة بسمة بنت سعود هي أصغر أولاد الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود، تبلغ من العمر سبعة وخمسون عاماً، وكان قد تم حبسها أثناء عزمها التوجه إلى سويسرا لتلقي العلاج هناك، وذلك حسب ما أوضحت المصادر المقربة من عائلتها، وقيل بأن السبب الذي جعلها رهن الاعتقال أنها تؤيد العديد من الأمور التي تتعارض مع الأسرة المالكة وتأتي في طريق ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود.

ما هو سبب حبس الأميرة بسمة بنت سعود

هناك الكثير من الأنباء التي انتشرت حول السبب الذي دعى إلى إلقاء القبض على الأميرة بسمة بنت سعود، ولكن وحسب ما اتضح أنها كانت قد وجهت بعض الأقوال التي تسيء لولي العهد محمد بن سلمان آل سعود، وهناك من يقول السبب في حبسها هو أنها كانت تدعم الحريات المدنية الموجود بالمملكة العربية السعودية، وتوجد أقوال بأنه يجمعها علاقة سابقة بولي العهد محمد بن نايف والذي تم فرض إقامة جبرية عليه، أما هي وابنتها فتم إلقاء القبض عليهما منذ العام 2019 م في الوقت الذي كانت تتجهز فيه للسفر إلى سويسرا وتلقي العلاج هناك، حيث أنها كانت تعاني من بعض المشكلات في القلب.

تفاصيل الإفراج عن الأميرة بسمة بنت سعود وسبب حبسها، اتضح أن الأميرة بسمة بنت سعود قد تم اعتقالها منذ العام 2019 في سجن الحاير دون أن يتم توجيه أي تهمة إليها كما ولم تكن وحدها بل هي وابنتها، وقد تم الإفراج عنها بعد ثلاث سنوات متواصلة من الحبس.

شاهد أيضًا