حكم حل السحر بسحر مثله، لقد كان للإسلام موقفاً حاسماً من السحر، فسد أي طريق يؤدي إليه وحرم تعليمه وتعلمه وممارسته، منعاً لانتشار ضرره، كما وحسم الخرافة من التسلل لعقول المسلمين فتعطلها عن التفكير السليم وقانون الأسباب والمسببات الذي يقوم عليه نظام هذا الكون، إن السحر طريق الفساد وأحد أسباب الضرر بين الناس وسبب الكفر بالله والخروج عن دين الله وشريعته، وهو حقيقة وردت في القرآن لايمكن التغافل عنها وله علاج وأحكام سنوضحها من خلال مقالنا بالإجابة على سؤال حكم حل السحر بسحر مثله

ماهو تعريف السحر

السحر هو من أعظم كبائر الذنوب كما حدثنا عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: ” اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وماهي يارسول الله؟ قال: الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات”، وذكر السحر لأنه عبادة للجن واستعانة به في الحاق الضرر بالناس.

  • السحر لغةً: هو صرف الشيء عن وجهه.
  • وفي الاصطلاح فهو: عقد ورقي وتمائم وعزائم تؤثر في القلوب والأجسام، فيمرض الإنسان ويقتله، ويفرق بين الرجل وزوجه. والسحر حقيقة ثابتة في القرآن والسنة وقد دل عليه قول الله تعالى: ” من شر النفاثات في العقد”. وقوله تعالى: ﴿ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ﴾
  • وفي هذه الآيات دلالة واضحة بأثر السحر المحسوس وهو التفريق بين المرء وزوجه وهذا مايدل على أن السحر حقيقة وليس مجرد خدع أو تخيلات.

ماهي علامات السحر

هناك كثير من الأعراض التي تظهر على الشخص المسحور، نذكر بعض منها:

  • تعب واجهاد متواصل وأرق يصيب الشخص المسحور فلا يستطيع النوم إلا بعد فترة طويلة.
  • قلق يصيب الشخص، وحزن وخوف دون سبب والقيام من النوم بشكل متكرر.
  • رؤيا الأحلام المفزعة والتي تكون أكثرها كوابيس بأشكال حيوانات.
  • أن يحلم الشخص بأنه يطير بالهواء أو يسقط من أماكن مرتفعة.
  • إسهال متواصل مع وجود رائحة كريهة.
  • حدوث احمرار في العينين مع هطول دموع وخروج إفرازات منها.
  • كثرة التعرق والتبول، وضعف في الشهية واصفرار في الوجه.
  • ويظهر على النساء كثرة الإفرازات المهبلية وخروج سوائل مع دم خفيف منها.
  • ضيق في الصدر وصداع مستمر
  • يمكن أن يجد الشخص المسحور بقع في أجزاء من جسمه وبالأخص ظهور دوائر حمراء في منطقة الفخذين.

طرق العلاج من السحر

السحر مرضٌ يصيب الإنسان فهو موجود وقد أمرنا الله عز وجل بالاستعاذة منه واللجوء إلى الله ولعلاج السحر طرق مختلفة وهي:

  • علاج السحر بالتقرب إلى الله وبآيات القرآن الكريم فمن عظة كلام الله أن جعل فيه شفاء للناس من العديد من الأمراض، مثل إبطال السحر.
  • علاج السحر بالحجامة.
  • علاج السحر بالبخور ومعرفة عامل السحر ومكان هذا السحر.

حكم حل السحر بسحر مثله

إذا أصيب الإنسان بالسحر فليس له أن يتداوى بالسحر فالشر لا يُزال بالشر، ذلك أن الشر لا يٌزال إلا بالخير، فلهذا عندما سُئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن النُشرة قال: “هي من عمل الشيطان” والنُشرة هي حل السحر عن الشخص المسحور بالسحر، وهذا لايجوز لأن السحر عبادة للشياطين فالسحر يعرف بالسحر بعد عبادته للشياطين وتقربه منهم وخدمته لهم وبعدها يعلمونه مايحصل به السحر.
وما أنزل الله من داء يصيب الإنسان إلا وأنزل له شفاء والتداوي من السحر لا يكون الا بالحلال والمباح والأدعية المأثورة، فالله عز وجل لم يجعل شفاء المسلمين فيما حرم عليهم فقال صلى الله عليه وسلم: ” تداووا ولاتداووا بحرام”.

أعد الله سبحانه وتعالى للسحرة الذين يؤذون الناس بعمل السحر بعذاب شديد يوم القيامة، ناهيك عن عقابهم بالخزي في الدنيا امام الناس، فما من ساحر الا وكانت عاقبته قبل الموت وخيمة ينكشف عمله السئ بين الناس وتصبح سمعته سيئة، الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا الذي تعرفنا خلاله على حكم حل السحر بسحر مثله.

شاهد أيضًا