تفاصيل محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى، بدأت يوم أمسٍ السبت الموافق لتاريخ 8 من شهر يناير الجاري، محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى مع 21 متهماً آخرين، وذلك أمام محكمة الجنايات في القاهرة، والتي تعرف في الإعلام المصري بقضية الآثار الكبرى، ويذكر بأن جلسة المحاكمة انعقدت يوم السبت برئاسة المستشار خليل عمر، وذلك بعد أن تنحى المستشار عبدالسلام يونس رئيس الدائرة 16 عن نظر في القضية لاستشعاره بالحرج، تفاصيل محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى.

من هو حسن راتب

محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى سلطت الضوء على الشخصيتان السياسيتان حسن راتب وعلاء حسانين، ويذكر بأن حسن راتب هو رجل أعمال مصري معروف ومن مواليد العام 1947، ولديه العديد من المشاريع التنموية في سيناء المصرية، وعلى رأسها مصنع للأسمنت في سيناء، وجامعة سيناء في شمال سيناء، بالإضافة إلى امتلاكه لقناة المحور الفضائية المعروفة.

علاء حسانين ويكيبيديا

علاء حسانين هو واحد من أبرز الشخصيات التي سلطت قضية الآثار الكبرى في مصر الضوء عليها، حيث أن علاء حسانين هو نائب سابق في البرلمان المصري، وأطلق عليه اسم نائب الجن والعفاريت، كما أنه حقق فوزاً في دورتين متتاليتين لمجلس الشعب المصري، والتي خاضها كمرشح عن الحزب الوطني المنحل، وتحديداً عن دائرة دير مواس المنيا، كما أن علاء حسانين يمتلك مصنعاً كبيراً للرخام والجرانيت في مصر، وهو شخصية مقربة من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، وقد صرح علاء حسانين عن امتلاكه لقدرات خاصة في علاج المس بالجن والسحر.

اسماء المتهمين في قضية الآثار الكبرى

لاقت تفاصيل محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى صداها على المستوى الإعلامي المصري والعربي على وجه العموم، حيث بدأت محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى مع 21 متهماً آخرين يوم أمسٍ السبت، ويذكر بأن المحكمة قد حكمت بإحالة قضية حسن راتب وعلاء حسانين المتهمين في قضية الآثار الكبرى إلى النائب العام حمادة الصاوي، وجميع المتهمين في قضية الآثار الكبرى محبوسين في السجون المصرية ماعدا اثنين من المتهمين الفارين من العدالة المصرية حتى اللحظة.

الحكم في قضية الآثار الكبرى

حسن راتب وعلاء حسانين هما متهمان رئيسيان في قضية الآثار الكبرى في مصر، حيث تم اتهام علاء حسانين النائب السابق في البرلمان المصري بترأس عصابة تهريب آثار مصرية إلى خارج البلاد، وإتلاف المنقولات الأثرية وتزييف الحقائق والاحتيال المقصود، كما وجهت لكل من حسن راتب وعلاء حسانين تهمة الاشتراك في البحث عن الآثار المصرية دون ترخيص، والاتجار فيها إلى خارج البلاد، حيث عاينت المحكمة مواقع الحفريات التي أجراها المتهمون في قضية الآثار الكبرى، بالإضافة إلى استماعها لخمسة عشر شاهداً في محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين، وتقرر ما ما يلي:

  • حبس 19 متهمًا احتياطيًّا لحين استكمال المحاكمة.
  • ضبط وإحضار باقي المتهمين لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار والإتجار فيها وتهريب الآثار خارج البلاد.
  • حبس المتهمين الصادر بحقهم قرار الحبس ومنهم حسن راتب وعلاء حسانين.

وجاء في تفاصيل محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار الكبرى انكار علاء حسانين لكل التهم الموجهة إليه بالاتجار في الآثار المصرية في قضية الآثار الكبرى.

شاهد أيضًا