ما هو فضل ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تتنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، فهي ليلة مباركة محفوفة بالملائكة والنور، ليلة القدر هي أحد ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان، والتي تتصف بالهدوء والسكينة، وهي ليلة مضيئة قمرها منتصف يشبه نصف جفنة، تعتبر ليلة القدر من أكثر الليالي فضلاً وبركة، وأجرها يعادل ألف ليلة في ألف شهر، في هذه الليلة المباركة ترفع الأعمال وتكتب فيها الحسنات عن عام سابق، فالإجتهاد في العبادة والدعاء في هذه الليلة كفيل بأن يمحو ذنوب عام قد مضى، لذا نجد الناس يحرصون على إلتماس ليلة القدر كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم: “التمسوها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان”، فما هو فضل ليلة القدر.

ما هي ليلة القدر

هي ليلة مباركة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهي ليلة أخفاها الله عن العباد لحكمة، فلم يذكر وقت محدد لليلة الفجر، وإنما يجب أن يتحراها الصائمون في الليالي الوترية من العشر الأواخر، حيث يثابر المسلمون ويجتهدون في الصلاة والصيام والقيام، لينالوا فضل ليلة القدر الذي ذكره الله عز وجل في سورة القدر، فهي ليلة خير من ألف شهر، ثوابها عند الله عظيم.

لماذا سميت بليلة القدر

ليلة القدر ليلة عظيمة نزلت فيها سورة في القرآن الكريم، وذلك بسبب أهمية هذه الليلة المباركة، والتي باركها الله وأسماها بليلة القدر، لأنه قدر فيها حدوث أشياء عظيمة ذات قدر وشأن رفيع، لذا سميت بليلة القدر لأن الله قدر وقوع الأشياء التالية فيها:

  • نزول القرآن الكريم على أشرف الخلق وأعلاهم قدراً وشأناً، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • هي ليلة مخصصة للعبادات والأفعال والطاعات التي تعلي من قدر العبد المؤمن عند ربه.
  • عظمة شأن هذه الليلة حيث يقدر الله فيها ما يشاء، وكما يقول البعض أن في ليلة القدر يتغير القدر.
قد يعجبك:  كفارة الافطار في رمضان بدون عذر

ما هو فضل ليلة القدر

ليلة القدر لها فضل عظيم، وثواب قيامها والإجتهاد والعبادة في ليلة القدر يعادل صيام وقيام ألف شهر، تأتي ليلة القدر في الليالي الوترية من العشر الأواخر، لذا يجتهد المسلمون في تحري ليلة القدر في الحادي والعشرون، والثالث والعشرون، والخامس والعشرون، والسابع والعشرون، والتاسع والعشرون، حيث يتحرى المسلمون ليلة القدر بسبب أفضالها وخصائصها المميزة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • ثواب قيام ليلة القدر خير من ألف شهر لا توجد فيها ليلة القدر.
  • تتنزل الملائكة في ليلة القدر، وتحف الأرض بنورها وبركتها.
  • تمتاز ليلة القدر بالهدوء والسكينة حتى مطلع الفجر.
  • نزل القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، في ليلة القدر جملة واحدة.
  • من قام ليلة القدر إيماناً وإحتساباً قد غفر له ما تقدم من ذنبه.
  • يتحدد مصير العباد وآجالهم في ليلة القدر.
  • يتضاعف ثواب العباد وتتضاعف حسناتهم في هذه الليلة المباركة.
  • الدعاء في ليلة القدر مستجاب، حيث جعل الله عز وجل للصائم دعوة مستجابة في ليلة مباركة.
  • من يبلغ ليلة القدر ينال أجراً وثواباً عظيماً، ولا يشعر بالحرمان إلا من حرم خير وثواب ليلة القدر.
  • من أدرك ليلة القدر، فقد نال سعادة في الدنيا وفي الآخرة.

أفضال ليلة القدر من السنة النبوية والقرآن الكريم

وردت الكثير من الآيات القرآنية في القرآن الكريم، والكثير من الأحاديث النبوية في السنة النبوية الشريفة، والتي تتحدث جميعها عن فضل ليلة القدر المباركة:

  • قال تعالى: “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه”.
  • قال تعالى في سورة الدخان: “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ”.
  • يقول الله عز وجل في كتابه العزيز: “فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ”.
  • قال الله عز وجل: “تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ”.
  • يقول عز وجل في سورة القدر: “سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ”.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وإن الملائكةَ تلك الليلةَ أَكْثَرُ في الأرضِ من عَدَدِ الحَصَى”.
قد يعجبك:  اخر اخبار المكرمة الملكية في رمضان

علامات ليلة القدر

تصادف ليلة القدر ليلة من الليالي الوترية في العشر الأواخر، لكنها ليلة غير محددة بوقت معين، وإنما أن يتحراها الناس من خلال أربعة علامات أساسية، إن ظهرت في أحد الليالي تكون ثبتت ليلة القدر، وفيما يلي علامات ليلة القدر الأربعة:

  • يكون القمر نصف جفنة، كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ليلة مضيئة حيث يكون ضوء القمر ساطعاً.
  • ليلة معتدلة لا حارة ولا باردة.
  • صباح اليوم الذي فيه ليلة القدر، تكون الشمس غير حارقة، إذ تكون الشمس بدون شعاع.

من أهم الأسئلة التي يمكن أن يسأل عنها الناس ألا وهو ما هو فضل ليلة القدر، فالكلام يطول عن هذه الليلة المباركة، التي يعادل أجرها وثوابها ثواب ألف شهر، هي ليلة محفوفة بالملائكة، يعمها السلام والهدوء والسكينة حتى مطلع الفجر، سميت ليلة القدر بهذا الإسم لأن الله يفصل فيها أقدار العباد وآجالهم، حيث يقدر الله في هذه الليلة ما يشاء، ندعو الله أن يبلغنا فضل ليلة القدر، وأن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الفضيل.