مهلة تصحيحية لملاك المركبات التالفة لإسقاطها من سجلاتهم، أعلنت إدارة المرور العامة في السعودية، الموافقة على الربط التحديث بين وزارة الداخلية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، وذلك من أجل تبادل المعلومات والبيانات المرتبطة بالسيارات المهملة أو التالفة الموجودة داخل الساحات العامة أو المواقف أو الشوارع أو الطرقات وملاكها، والتأكد من عدم وجود قيود جبرية عليها قبل اتخاذ أي إجراء حيالها، وفي سياق طرح المقال سوف نتناول الحديث بالتفصيل عن هذا القرار الجديد.

نظام سحب المركبات التالفة

هو نظام خاص تتخذه الإدارة العامة للأمانة في المملكة العربية السعودية والخاصة بالمرور، حيث يتضمن على  إزالة كافة السيارات والمركبات التالفة والمهجورة خلال العام الماضي لتخليص الأحياء والطرقات والشوارع العامة في المملكة من الأخطار والتشويه والحفاظ على نظافتها والبيئة المحيطة وتفعيل عملية التدوير وإعادة التصنيع، وتنفيذ النظام بحق المخالفين.

مهلة تصحيحية لملاك المركبات التالفة

أصدر إدارة المرور العامة الاتفاق على إعطاء مهلة تصحيحية لمدة سنة، تبدأ من تاريخ 1 /‏3/‏ 2022، لملاك السيارات  المهملة أو التالفة الذين يريدون في إسقاط هذه السيارات من سجلاتهم، وتتحمل الدولة عمن ينقل ملكية سيارته التالفة أو المهملة إلى محلات بيع السيارات الملغى تسجيلها (التشليح) أو محلات مكابس الحديد المعتمدة، أثناء هذه المهلة، الرسوم والغرامات المترتبة على هذه السيارات.

حيث تشرف وزارة الداخلية على وضع الضوابط والإجراءات اللازمة لهذا، فيما تقوم الوزارة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي بإتمام ما يلزم في شان اكتمال الإجراءات الخاصة بتلك المهلة التصحيحية، وتعمل الوزارة كذلك بالرفع إلى مجلس الوزراء قبل انتهاء المهلة التصحيحية الموضحة، في اختصاص مدى الحاجة إلى تمديدها.

وقد حذر البيان إلى قيام وزارة الداخلية بالاتفاق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان بحملة إعلامية باستعمال طرق التواصل المتوفرة والرسائل النصية لتبليغ ملاك السيارات الذين يريدون في إسقاط سياراتهم المهملة أو التالفة من سجلاتهم، وأن تبدأ هذه الحملة قبل (تسعين) يوماً من تاريخ بدء المهلة التصحيحية المشار إليها.

مهلة تصحيحية لملاك المركبات التالفة لإسقاطها من سجلاتهم

وقد أشارت وزارة الداخلية في بيانها على التنسيق مع من تراه من الجهات ذات العلاقة عقب (90) يوماً من تاريخ البيان، بوضع طريقة لمعالجة وضع السيارات المسجلة التي لا يعلم ملاكها عن موضع وجودها، وأن تحوي هذه المعالجة طريقة تلقي البلاغات ومعالجة وضع السيارة في حال العثور عليها، وما يترتب عليها من رسوم أو غرامات أو مبالغ، ومدى الحاجة إلى ضمانها بالمهلة التصحيحية المشار إليها في البند الخاص بذلك القرار، والرفع مما يلزم إتمام إجراء نظامي في شأنه.

حيث شدد القرار على قيام الجهات الحكومية المسموح لها نظاماً ببيع السيارات بحصر السيارات التي قامت ببيعها على محلات السيارات الملغى تسجيلها (التشليح) أو محلات مكابس الحديد المعتمدة، والتنسيق مع إدارة المرور المختصة، للتأكد من إسقاطها من سجلات المرور، ووضح أنه لا يترتب على العمل بالقرار أي متاعب مالية إضافية على الميزانية العامة للدولة.

كيف نستفيد من إطارات السيارات التالفة

هناك الكثير من الأفكار التي يمكن تطبيقها للاستفادة من إطارات السيارات التالفة، بدلَ إسقاطها في الحاويات أو إشعالها، ومن بين تلك الأفكار المقترحة لكن نذكر على النحو التالي:

  • يمكن استعمال تلك الإطارات المطّاطية في صناعة المقاعد المريحة أو الطاولات بشكلٍ رائع، وغير مكلفٍ أبدًا.
  • أيضا يمكن استخدامها لركن الدرّاجات، وهذا بدفنها بشكل صفوفٍ متوازيةٍ.
  • يمكن استعمالها في تزيين الحدائق على شكل أحواض زراعة أزهارٍ ونباتاتٍ زينة.
  • ومن الممكن كذلك استعمالها في إحاطة الأشجار كسور أو أراجيح الأطفال.

والى هنا نصل الى نهاية المقال والتي ذكرنا في كافة التفاصيل التي تعلقت بقرار وزارة الداخلية للمرور العامة في المملكة العربية السعودية، مهلة تصحيحية لملاك المركبات التالفة لإسقاطها من سجلاتهم، كما تعرفنا على كيفية الاستفادة من الاطارات التالفة للسيارات.

شاهد أيضًا