من هي زوجة البسطاوي محمد وما ديانتها، رحل الفنان البسطاوي محمد، الأربعاء 17 ديسمبر 2014، عن يناهز الـ 60 عاماً في الرباط بعد عدة أيام من العلاج، فنحن نتعرف على الممثل الحقيقي من خلال كفاءته وقوته، وهذه الجملة يمكن أن تلخص موهبة الفنان البسطاوي محمد الفذة في مجال التمثيل، ولقد أخذ البسطاوي محمد أدواره بعمق لدرجة أنه نسي نفسه في بعض المرات، هذا الممثل الذي علم نفسه بنفسه جعل من شخصيته خالدة في السينما والمسرح والتلفزيون، وهنا سوف نتعرف على من هي زوجة البسطاوي محمد وما ديانتها.

من هي زوجة محمد البسطاوي

أعلنت زوجة البسطاوي محمد عن تفاصيل عملية الاحتيال التي خضع لها زوجها الراحل البسطاوي محمد خلال حياته، وأكدت زوجة البسطاوي محمد بأنه تعرض لعملية نصب واحتيال من قبل أحد المخرجين المغربيين في الخارج، كما أكدت زوجة البسطاوي محمد بأن هذا المخرج مجهول الهوية والذي لم تصرح باسمه للإعلام، مديون لزوجها البسطاوي محمد بمبلغ 14 مليون سنتيم، وذلك عن أحد الأدوار التي أداها الفنان المغربي البسطاوي محمد في أحد الأفلام.

كم عمر محمد البسطاوي

الفنان محمد البسطاوي هو من مواليد العام 1954، حيث ولد البسطاوي محمد في قرية مريزق الصغيرة بالقرب من خريبكة، وتوفي في تاريخ 17 ديسمبر 2014 في الرباط ، هو ممثل مغربي معروف، وله العديد من الأعمال الفنية الدرامية والسينمائية، وكان آخر فيلم ظهر فيه البسطاوي محمد هو “أوركسترا للمكفوفين”، الذي قدمه في مسابقة مهرجان مراكش السينمائي الدولي للمخرج محمد مفتكر، 

من هي سعاد النجار السيرة الذاتية

سعاد النجار هي من الوجوه التي ظهرت على الإعلام بشكل متكرر خلال السنوات الماضية، فهي زوجة البسطاوي محمد، وظهرت سعاد النجار زوجة البسطاوي محمد برفقة زوجها في الكثير من المناسبات التي تتعلق بالفن من مهرجانات وعروض افتتاح لأفلام وغيرها، ولقد أثارة سعاد النجار زوجة البسطاوي محمد ضجة في الأيام القليلة الماضية بسبب إعلانها عن وقوع زوجها الراحل البسطاوي محمد ضحية عملية احتيال من قبل أحد المخرجين، وأكدت زوجة البسطاوي محمد بأن هذا المخرج لم يعطي زوجها الراحل أجره عن أحد الأفلام التي أداها بالتعاون معه خلال حياته.

من هي زوجة البسطاوي محمد وما ديانتها، ديانة زوجة البسطاوي هي الإسلام، فسعاد النجار هي مغربية ولدت في الرباط عاصمة المغرب، وتدين بالدين الإسلامي، ويذكر بأن البسطاوي محمد المولود في خريبكة في المغرب لم يدرس المسرح أبدًا، ومع ذلك فقد تمكن من ابتكار موهبته الخاصة به، مما جعله أحد أكثر الممثلين رواجًا لدى المخرجين، بعد أن عاش محمد البسطاوي في الخفاء في إيطاليا، عاد إلى المغرب في الثمانينيات من القرن الماضي، وألف نصوصًا وقصائد لعروض الأطفال، بعد ذلك تولى للمرة الأولى وعن طريق الصدفة عروض المسرح مع فرقة (مسرة اليوم)، التي أخرجتها آنذاك الممثلة توريا جبران، وبعد فترة وجيزة بدأ مجموعته المسرحية الخاصة به

شاهد أيضًا