كيف سخرت الامارات العلم في خدمة العالم، تسعى الحكومة في الامارات العربية المتحدة، على تعزيز ومواكبة التكنولوجيا في مدارسها لجميع المراحل العمرية، وهذا في إطار إنتاج جيل مبدع مبتكر، وسوف نتعرف من خلال سطور مقالنا هذا على مبادرات وإنجازات الإمارات في دعم القطاع التعليمي وكافة المراحل التعليمية.

كيف سخرت الامارات العلم في خدمة العالم  

قامت الامارات العربية المتحدة على تسخير العلم من أجل خدمة العالم، وهذا من خلال القضاء على الجهل والأمية المتواجدة في البلاد، فقد وفرت كافة سبل الدعم للقضايا ذات الطابع الإنساني في قطاع التعليم، كذلك اعتبرت هذا مصدرًا من مصادر التطوير للدولة، إضافة إلى هذا أصدرت الكثير من المبادرات المحلية والدولية تحت اسم مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وفيما يلي أبرز المبادرات التي طرحتها دولة الإمارات:

  • توفير تعليم عالي الجودة للعديد من الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم، وهذا تحت شعار أن التعليم حق للجميع.
  • توفير للعاملين في قطاع التعليم الكثير من المكافآت وخاصةً العاملين في قطاع تعليم اللغة العربية.
  • إصدار مبادرة “قمة المعرفة” التي تهدف الى تمكين الشباب العرب من اختراع المشاريع التي تساهم في تسهيل عملية المعرفة ونشر العلم.
  • توفير الكثير من المبادرات الخاصة بالاختراعات في المجالات المتنوعة، وخاصةً تلك التي تتماشى مع التطور التكنولوجي الجديد، وتساهم في خدمة الأشخاص حول العالم.

استراتيجيات التعليم في الإمارات المتحدة

تعمل الحكومة في الإمارات العربية المتحدة على توفير العلم والتعليم لجميع فئات المجتمع، وهي تتبع الكثير من الخطط الخاصة بالتعليم، والتي تخدم التعليم بصورة مباشرة، أيضا أكدت بأن العلم حق للجميع ، لهذا فإن استراتيجيات التعليم اشتملت على النحو التالي:

  • توفير ضمان تعليم متكافىء لجميع المراحل.
  • تحقيق كفاءة متميزة في التعليم.
  • توفير بيئة تعليمية مشجعة للتعلم.
  • ترسيخ قدرات البحث والابتكار العلمي.
  • غرس ثقافة الابتكار والإبداع في العمل المؤسسي.

مبادرات الإمارات العربية المتحدة لدعم القطاع التعليمي

قامت وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات بالعمل من أجل تحسين التعليم عن طريق إصدار المبادرات لدعم التعليم وتطويره، وفيما يلي أهم هذه المبادرات:

  • تقييم المدارس: تعمل هيئة المعرفة والتنمية بتقييم المدارس سنويًا، في ظل ضمان جودة الأداء التعليمي داخل المؤسسات، الأمر الذي يساهم في إنتاج بيئة تعليمية مثالية.
  • رخصة المعلم: أعلنت وزارة التربية والتعليم عن بيانا يلزم المعلمين بالحصول على رخصة المعلم بهدف زيادة المستوى التعليمي في الدولة.
  • علم لأجل الإمارات: هدفت تلك المبادرة لتعزيز المواطنين ممن يمتلكون الخبرة في قطاع التعليم، كالمتقاعدين أو الخريجين من الشباب للتطوع في القطاع التعليمي، من أجل زيادة المستوى التعليمي في البلاد.

وبهذا نصل الى ختام المقالة والتي تعرفنا فيها على كافة التفاصيل حول مبادرة كيف سخرت الامارات العلم والتعلم في خدمة العالم.

شاهد أيضًا