سبب ألم الثدي عند لمسه للمتزوجه، ممالا شك فيه أن هناك العديد من الأعراض الجانبية التي تطرأ على السيدات بوجه الخصوص النساء المتزوجات، والتي تشكل لهم هذه الأعراض الشعور التواصل بالمخاوف، مما يسعون للبحث عن ادق التفاصيل والأسباب التي تتعلق بظهور هذه الأعراض ،ومنها واهمها هو آلام الثدي للزوجة عندما تقوم بلمسه، مما نتج عن هذا الأمر العديد من التساؤلات بما فيها وأهمها معرفة ما هو السبب الحقيقي وراء هذا الألم، ونظرا لأهميته قررنا في هذا المقال ان نقدم لكم كافة المعلومات التي من خلالها تبين اسباب الم الثدي.

ما هو آلم الثدي للنساء

أن آلام الثدى هي من ضمن احد اكثر الامراض انتشارا لدى المراه عندما تاتي الدورة الشهرية، وأن هذه الآلام تكون مصحوبة ببعض الأعراض الجانبية الأخرى بما فيها عدم قدرة المرأة على لمسه، والسبب في ذلك بسبب وجود العديد من التقلبات الهرمونية التي تطرأ على المراة خاصة عند الدورة الشهرية، وهذه الحالة من ضمن اكثر الحالات شيوعا بحسب الدراسات التي قامت بها جامعة هارفارد الاميركية التي تختص بطب الأسرة، وقالت إن السبب في ذلك يعود الى انخفاض مستوى الهرمون الخاص الاستروجين والبروجسترون، وهذا الانخفاض يطرأ قبل حدوث الدورة الشهرية، مما يؤدي ذلك إلى وجود احتقان في منطقة الثدي، وبالتالي يطرا على هذا الأمر اللام مصطحبة بوجع شديد لا تستطيع المرأة لمس هذه المنطقة مما يساهم في زيادة الألم عندما تقوم بلمسه.

الأسباب الرئيسية لوجود ألم الثدي عند لمسه للمتزوجه

هناك العديد من الأسباب التي تشكل أسبابا رئيسية لوجود آلام حادة لمناطق الثدي لدى المرأة المتزوجة، وبالتالي سوف نقوم بذكر اهم و اكثر الاسباب انتشارا تساعد على وجود آلام حادة في هذه المنطقة، وفق ما يلي:

  • من المرجح وجود احتقان في منطقة الصدر، والسبب في ذلك امتلاء الثدي بالحليب بشكل مفرط، وهذا الامر يؤدي الى اصطحاب الأم في منطقة الثدي عند لمسه أو في وقت الرضاعه.
  •  التهاب الضرع المعدي الذي تشكل التهابا واضحة في القنوات الحليبية مما ساعد باصطحاب الأم نتيجة هذا الالتهاب.
  • العدوى الفطرية من الممكن أن تكون المرأة المتزوجة قد أصيب بهذه العدوى، ومن ضمن احد علامات الاصابه بها، هو تشقق حلمه الثدي او الم شديد في الثدي او الحلمه او وجود حرقه أو طعن في الثدي خلال او بعد الرضاعة.

أسباب آلم الثدي الدوري عند الزوجة

بطبيعة الأمر هناك العديد من الأعراض الجانبية التي تظهر على المرأة أثناء الدورة الشهرية بما فيها وجود الم أو وجع في منطقة الثديين، ومن الممكن أن يكون هذا الالم دوري أو غير دوري وبما اننا مختصون في هذا الشق حول معرفة ما هي الأعراض التي تختص بالألم الدوري هو الذي يحدث بصفة منتظمة، وبالتالي سنقدم لكم اسباب واعراض هذا الالام، وفق ما يلي:

  • سبب بظهور الآلام الثدي الدوري هو بسبب انخفاض وتغير مستويات الهرمونات عند المرأة.
  • كم يصنف هذا الالم من ضمن الآلام الغير حاده، ولكن من الممكن أن يطرأ عليه فترة طويلة، كما ومن الممكن ان يكون هذا الالم شديد او موجع.
  • امتلاء الثدي أو وجود ورم فيه أو ظهور كتلة فيه.
  • أن ألم الثدي الدوري من الممكن أن يتضمن الثديين، ويتركز هذا نوع من الالام في المناطق العليا والخارجية له، كما ومن الممكن أن يمتد هذا الألم إلى منطقة تحت الإبطين.
  • قد يكون هذا الألم لفترة عشرة ايام الى اسبوعين قبل بدء الدورة الشهرية، ومن ثم يبدأ بالانخفاض بعد ذلك.
  • هذا نوع من الالام يتركز بشكل خاص على النساء العشرينيات والثلاثينيات من العمر، ومن الممكن أن يطرا هذا الأمر بالنساء اللواتي بلغن سن الأربعين، ومن اقتربت من مرحلة انقطاع الطمث.

أسباب آلام الثدي الغير دوري للمتزوجة

من الممكن أن يطرأ على المرأة المتزوجه والغير متزوجه العديد من الآلام التي تكون متواجدة في منطقة الثدي، و يكون هذا الالم غير دوري اي انه دائم لا ينقطع وأنه لا يوجد له أي نمط منتظم، وبالتالي سنقدم لكم أهم أسباب هذا الألم، وفق ما يلي:

  • الام الثدي الغير دوري لا يكون مصحوب او مقترن بالدوره الحيض الخاصه بالنساء.
  • ومن ضمن أهم الأعراض التي تطرأ على المرأة أنه يوجد شعور بوجع والم شديد وحرق أو طعن في منطقة الثدي.
  • من الممكن ان يكون هذا الالم مستمر او متقطع من فتره الى اخرى.
  • هذا النوع من الالم يكون مخصص في منطقة محددة، كما ولا يمكن ان يتركز باكثر من منطقه مثل ألم الثدي الدوري.
  • يكون السبب وجود آلام الصدر الغير دوري للمتزوجات هو انقطاع الطمث.

الحالات التي تحتاج إلى زيارة الطبيب

بطبيعة الحال هناك العديد من الأعراض الجانبية التي تطرا على المراة، والتي تشكل خطرا حقيقيا لها، كما ننصح كافة النساء في حال إذا توافر أي حالة من الحالات التي سوف نقوم بذكرها يجب على الفور مراجعة الطبيب، حيث تتمثل هذه الحالات وفق ما يلي:

  • في حال إذا كان هناك استمرارية بوجود ألم الثدي تتعدى الأسبوعين.
  • في حال إذا كان وجود ألم محدد في منطقة واحدة في ثدي واحد.
  • في حال اذا كان الم شديد يعمل على الإيقاظ من النوم خاصة في فترة الليل.
  • في حالة إذا كان يشكل هذا الألم ضررا على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • في حالة إذا تفاقم الألم كلما ازداد الوقت.

ملاحظة/ يرجى عدم التهاون في هذه الأعراض بسبب وجود احتمالية الاصابة بسرطان الثدي، كما يجب مراجعة الطبيب على الفور، دون تراخي او تهاون في هذا الأمر.

كيفية الوقاية من آلام الثدي

ان الوقاية خير من قنطار علاج، حيث ينصح دوما كافة السيدات من اتباع العديد من سبل الوقاية التي تحافظ على صحتها، وتحافظ أيضا على انخفاض نسبة الالم الثدي لها، وبالتالي يجب عليها أن تتبع العديد من الخطوات التي تساهم نوعا ما في إبطاء مسببات الم الثدي، حيث تتمثل هذه الخطوات وفق ما يلي:

  • ينصح دائما بعدم تلقي العلاج بالهرمونات.
  • يجب قراءة الروشتة الطبية المتخصصة بالأدوية، و معرفة هل ان كان له أعراض جانبية يسبب بآلام الثدي وتجعل االم يتفاقم.
  • يجب ارتداء حمالة الصدر تكون بمقاس مناسب للثديين، أيضا ارتداء حمالة رياضية أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • يجب اتباع نظام غذائي معين تكون فيه نسبة الدهون منخفضة، كما وينصح بتناول الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات المركبة.
  • كما وينصح بحسب أطباء علم النفس بالاسترخاء، لأنه يعمل على انخفاض مستويات القلق الذي قد يشكل ألم حاد في الثدي.
  • يجب عدم تناول كافة المشروبات الساخنة التي تحتوي على مادة الكافيين.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي قدمنا فيه العديد من المعلومات التي تشكل أيقونة مهمة لمعرفة الأسباب الحقيقية التي تساهم بوجود ألم في منطقة الثدي للنساء خاصه المتزوجات، كما وننصح كافة السيدات بالمراقبة الدورية عند الطبيب المختص، نظرا لعدم تفاقم الأمر وصولا الى الاصابة بسرطان الثدي.

شاهد أيضًا