سبب تسمية غزوة بدر بيوم الفرقان، هناك العديد من الغزوات التي خاضها المسلمين رضوان الله عليهم ضد اعداء الدين الاسلامي والمسلمين، ومن ضمن هذه الغزوات المباركة هي غزوة بدر التي أطلقت عليها العديد من المسميات بما فيها غزوة الفرقان، والتي كانت بمثابة النهضة من الفقر الذي كانوا يعانونه المسلمين، مما طرأ على هذا الأمر العديد من التساؤلات والاستفسارات بما فيها معرفة سبب تسمية غزوة بدر بيوم الفرقان، وبالتالى سوف لكم كافة المعلومات التي من خلالها تبين سبب التسمية بهذا اليوم.

نبذة مختصرة عن غزوة بدر

إن غزوة بدر هي من ضمن الغزوات التي دارت بين المسلمين وكفار قريش، والتي وقعت في التاسع عشر من شهر رمضان من العام الثاني للهجرة، وتصنف هذه الغزوة من ضمن الغزوات التي قاموا بها المسلمين ببرواز عنوان التفريق بين  الإيمان والكفر والمنافقين والمؤمنين، رغم كثرة أعداد الكافرين مقابل عدد المسلمين، بخلاف عتادهم و بقوتهم  المادية إلا أن المسلمين حظوا بنصر مؤزر كسروا فيه أنف الكافرين، وهناك العديد من المسميات التي تم إطلاقها على هذه الغزوة بما فيها يوم الفرقان، والسبب في ذلك ذلك لأن الله سبحانه وتعالى فرق بين الباطل والحق.

سبب تسمية غزوة بدر بيوم الفرقان

سبب تسمية غزوة بدر بيوم الفرقان، ان غزوة بدر تسمى بهذا الاسم نسبة إلى المكان الذي وقعت به، حيث وقعت ودارت هذه المعركة بجانب بئر يسمى هذا البئر ببئر بدر، وقد أطلق على هذه الغزوة بهذا الاسم، ولكن هناك العديد من المسميات التي أطلقت عليها بما فيها معركة او يوم الفرقان، والسبب المرجح في ذلك لأن الله سبحانه وتعالى قام بالتفريق بين الحق والباطل، وكذلك في هذه الغزوة نزلت سورة الأنفال التي تتضمن هذه السورة أحداث ووقائع غزوة بدر، حيث تضمن ان عدد المسلمين بها  كانوا ما يقارب 300 وبضعة من الرجال، كما وتضمنت سورة الأنفال عدد كفار قريش الذي كان يبلغ عددهم ما يقارب 1000 رجل، وبخلاف 200 فرس.

أهم انجازات غزوة بدر

اهم انجازات غزوة بدر او يوم الفرقان، هناك العديد من الانجازات التي حظي بها المسلمين بعد الانتهاء من غزوة بدر أو ما يسمى بيوم الفرقان، وبالتالي سوف نقدم لكم اهم هذه الانجازات، وفق مايلي:

  • قمع المسلمين لتحقيق النصر في هذه المعركة، وبالتالي كسرت شوكة الكافرين رغم قوتهم وعتادهم.
  • اغتنم المسلمين الكثير من الأموال والغنائم في هذه المعركة بعدما كانوا يعانون من الفقر الشديد.
  • استشهد من المسلمين 14 شخص، وتم تقسيمهم الى ثمانية اشخاص من المهاجرين، وستة من الأنصار.
  • ومن أهم إنجازات هذه المعركة وقوع الكثير من القتلى في صفوف الكافرين، حيث قتلوا كبار ووجهاء قريش بما فيهم أبو جهل وأمية بن خلف، وعتبة بن ربيعة، حيث بلغ عدد قتلاهم ما يقارب 70 رجلا.
  • أسر المسلمين سبعون رجل من كفار قريش، وقاموا بطلب الفدية المالية مقابل الافراج عنهم، او بتعليم مجموعة من المسلمين يبلغ عددهم 10 على القراءة والكتابة.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي قدمنا فيه كافة المعلومات التي تختص بغزوة بدر التي وقعت بجوار بئر بدر، وكذلك سميت بيوم الفرقان لأن الله سبحانه وتعالى قام بالتفريق بين الحق والباطل، وتضمن في هذا المقال عدد المسلمين في هذه الغزوة، أيضا اعداد كفار قريش في هذه المعركة، وقمنا بتوضيح كم عدد المسلمين الذين استشهدوا على أرض هذه المعركة، وكذلك عدد كفار قريش الذين قتلوا، وبخلاف الاسرى الذين وقعوا في قبضة المسلمين.

شاهد أيضًا