كيف تعرف الساحر من وجهه، حيث ان الساحر يستعين بعدة طرق ووسائل وأساليب محددة، كي يتمكن من ممارسة السحر لهذا من الممكن التعرف عليهم من خلال وجههم وسلوكياتهم فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والفقهاء والعلماء العديد من الأشياء والأمور التي من السهل معرفة السحرة بها، والتي سوف نتناول الحديث عنها أسفل سطور المقال التالي.

كيف تعرف الساحر من وجهه

هناك العديد من الأفراد يصابون بالحيرة في التعرف عليهم، ويتساءل العديد منهم من أجل معرفة هل هم من السحرة أم لا ومن أجل تجنبهم وللامتثال لأوامر ونواهي الله عز وجل ورسوله المصطفى فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، (مَن أتَى كاهناً أو عَرّافاً لِيَسألَه عَن شيء فسأَلَه عَن شيء لم تُقبَل لهُ صَلاةُ أَربَعِينَ لَيلَه)  وفيما يلي نذكر أهم العلامات التي تظهر على وجه الساحر:

  • يكون وجهة دوما شاحب وشيطاني ومظلم ويتظاهر أنه يزهد الحياة ويريد الآخرة.
  • أيضا الساحر لا يقوم بالوضوء قبل الصلاة.
  • الساحر لا يحافظ علي الصلاة ويتظاهر بأنه يصلي أمام الناس، أيضا لا يدخل الساحر المسجد.
  • يقول الساحر كلام غير مفهوم وليس من كتاب الله سبحانه وتعالى ولا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يطلب من الفرد الذهاب لمكان محدد أو يطلب منه فعل شيء غريب.
  • ويطلب من الفرد بعدم ملامسه المصحف ولا قراءة القرآن وأيضا عدم الصلاة.
  • يطلب من الفرد عدم التطهر لمدة محددة والجلوس في غرفة مظلمة لا تدخلها الشمس.

ما هو حكم اللجوء للسحرة

ورد عن دار الإفتاء المصرية أن حكم اللجوء للسحرة والتعامل معهم حرام شرعًا وغير جائز، وإن من يذهب إليهم أو يجلس معهم دون الإيمان بهم تبطل صلاته أربعين يومًا، وهذا استشهادًا بحديث النبي الله صلي الله عليه وسلم في قوله ( من أتى عرافًا فسأله لم تقبل له صلاة أربعون ليلة)، في حين اللجوء لهم ظنا وإيمانً بهم ورغبًة في تغير الأمور من خلال أفعالهم فهذا يعتبر كفر والدليل على ذلك قول الله تعالى ( ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ).

ما هو حكم ممارسة السحر

إن السحر والتعامل معه من أكبر الكبائر المحرمة في الشرع ويعتبر كفر بالله سبحانه وتعالى ومحظور ممارسته سواء في الخير أو الشر ويشير على هذا آيات من القرآن الكريم، وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها نذكر كالتالي:

  • قول الله تعالى ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ).
  • ما روى عن أبو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال ( اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن ؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات).

لماذا حرم الله السحر والتعامل معه

حرم الله سبحانه وتعالى السحر لما له من أثر قوي على عقيدة وإيمان الإنسان وبالتالي إنه يجب على كل مسلم ومسلمة الإيمان الكامل بقضاء الله وقدره وأن القدرة بيد الله عز وجل وهو الله وحده القادر على تغيير الأمور وقد ذكر في قول الله تعالى في كتابه من سورة البقرة (ومَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ)، كذلك أن السحر من الموبقات السبعة التي أوردها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث أبو هريرة عندما قال: (اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن ؟ قال: الشرك بالله، والسحر).

جاءت الشريعة الإسلامية وفرقت بين الحرام والحلال، وذكرت العديد من الأدلة الشرعية على ذلك، وقد تعرفنا في المقال على كيف تعرف الساحر من وجهه، إضافة الى معرفة الحكم والأدلة من ممارسة السحر وتداعياته على الإنسان.

شاهد أيضًا