تفاصيل فضيحة مباراة تونس ومالي مؤخرا، يهتم الكثير من الناس بمتابعة مباريات كرة القدم في مختلف انحاء العالم، وتمتلك كرة القدم الشعبية الاكثر من بين الرياضات المختلفة الموجودة في العالم، وتقام الان وفي هذه الايام كاس امم افريقيا 2022، والتي تحدث بين اهم الفرق في قارة افريقيا، وتتم المنافسات في دولة الكاميرون، وحال مباريات كرة القدم كحال اي امر في هذه الدنيا معرض للاخطاء، فالحكام الذي يديرون المباريات معرضين لارتكاب الاخطاء المختلفة، ولذلك قام الاتحاد الدولي لكرة القدم المسمى بالفيفا باصدار تقنية الفار، وتعمل على توظيف تحكيم الكتروني عبر متابعة المباريات عبر شاشات متعددة من كل الزوايا بواسطة خبراء تحكيم، وسنتحدث في موضوعنا لهذا اليوم عن فضبحة تحكيمية حدثت مؤخرا .

معلومات عامة عن كأس امم افريقيا

تعد بطولة كاس امم افريقيا ثالث اهم بطولة في العالم بعد كاس العالم، وكاس الامم الاوروبية، وتمتلك قاعدة جماهيرية عالية، وتعد السودان هي اول دولة مضيفة للبطولة، وتعد مصر هي الاكثر فوزا في البطولة كعدد مرات فوز ستة مرات، وتقام البطولة كل سنتين مرة على خلاف كاس العالم الذي يقام مرة كل اربع اعوام، وتعد الجائزة الاساسية للبطولة هي كاس فضية، وايضا الجوائز الفردية متمثلة في الميداليات الذهبية، وفي هذه الايام تقام النسخة الثالة والثلاثين من البطولة في دولة الكاميرون، وتحاول دول قارة افريقيا التنافس من جديد على امل ان يحصل اي فريق منهم على البطولة التي يحمل لقبها الجزائر منذ البطولة الاخيرة 2019 ميلاد في القاهرة،

تفاصيل فضيحة مباراة تونس ومالي مؤخرا

من الامور المتعارف عليها في مباريات كرة القدم، ويعلها جميع المتابعين عن قرب هي الاخطاء التحكيمية من قبل مختلف الحكام، وهو الامر الذي يسبب حدوث ضجة اعلامية وغضب جماهيري كبير، وهذا الامر حدث مؤخرا في افتتاح مباريات كرة القدم لبطولة كاس الامم الافريقية نسخة عام 2022، في المباراة التي جمعت بين فريقي تونس ومالي مؤخرا، وقد قام الحكم بالتصفير لانهاء المباراة قبل نهاية المباراة والوقت الاصلي لها بخمسة عشر ثانية، وقد اعترض لاعبي تونس على القرار الذي صدر من الحكم الزامبي سيكازوي، وعندما ذهب لاعبي تونس الى غرفة تغيير الملابس معترضين على القرار، قام الحكم باستدعاء اللاعبين للعودة الى المباراة في الوقت الذي رفض لاعبي تونس قراره، فما كان من الحكم الا ان اعلن انسحاب تونس من المباراة وخسارتها اداريا، والامر الذي زاد غضب لاعبي تونس هو ان الفريق المالي كان قد تعرض لطرد احد لاعبيه ويلعب بعشر لاعبين، فهذه كانت فرصة للاعبي تونس لادراك التعادل .

وفي نهاية مقالنا لهذا اليوم والذي كان بعنوان تفاصيل فضيحة مباراة تونس ومالي مؤخرا نتمنى ان تكون هذه اخر الفضائح اكروية التحكيمية والتي تؤدي الى موجات غضب لكلا من الجماهير واللاعبين .

 

شاهد أيضًا