من هو النبي الذي مات ولم يدفن، خلق الله تعالي العديد من الكائنات الحية علي سطح الكرة الأرضية، من أجل عبادة الله تعالي والخلافة في الأرض، لقد أرسل الله تعالي العديد من الأنبياء والرسل، من أجل تبليع الدعوة الإسلامية ونشرها في بقاع الأرض، ومن أجل هداية الناس وإخراجهم من الظلمات والجهل وعبادة الأصنام الي النور والعلم وعبادة الله تعالي وحدة لا شريك له، وهدايتهم الي طريق الخير والصلاح، وقد ميز الله تعالي الإنسان عن غيره من الكائنات الحية بنعمة العقل لكي يستطيع التفريق بين الصواب والخطأ، ومن أخر الأنبياء والمرسلين هو نبي الله محمد صلي الله عليه وسلم وأنزل المعجزة الخالدة والباقية الي يوم الدين وهي كتاب الله تعالي، الذي يوجد فيه العديد من قصص الأنبياء ولكي تم التدبير في آيات القران وأخد العبرة والعظة من القصص موجودة بداخله، وفي مقالنا هذا سنتعرف علي من هو النبي الذي مات ولم يدفن.

من هو النبي الذي مات ولم يدفن

النبي هو دانيال عليه السلام، وهو من بني إسرائيل، وحيث تم الكشف عنه من خلال الصحابي الجليل أبو موسي الأشعري-رضي الله عنه- عندما أخد منصف الخلافة لمدينة السوس وفتحها وعندما دخل الي القلعة، وكان يوجد غرفة وبها ساتر فوجد جثة دانيال عليه السلام، وكان يوجد بجانبه مال، فأمسكه وقبله من جبينه، وثم بعث الخبر الي الصحابي عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- وأمر عمر بان يتم تكفينه وتحنيطه والصلاة عليه، ومن ثم دفنه كما تم دفن الأنبياء السابقين، ثم أخد المال الذي كان بجواره ووضعه في خزينة مال المسلمين.

من هو النبي دانيال عليه السلام

هو نبي من أنبياء بني إسرائيل، حيث هم الذين لا يعرف وقتهم علي وجه القين، إلا أنه كان في زمن ما بعد زمن داود وقبل زمن زكريا ويحيي عليهم السلام، ولكن السبب الرئيسي في عدم دفن النبي دانيال عندما أسر النبي بختنصر وحيث دخلوا الي القدس ودمروها وقتل عدد من القتلى من بني إسرائيل، وأخدوا عدد من الأسري وحرقوا التوراة، وعندما أرسو دانيال فكان هناك دانيال الأصغر ودانيال الأكبر في بني إسرائيل، وأنزل الله تعالي لإراميا وهو أيضاً من أنبياء بني إسرائيل، فقال: يا رب أنا في أرض المقدسة ودانيال في أرض بابل، وكان كل هذا في فترة الغزو الفارسي في زمن نبوخذ نصر، وفي بعض الروايات الأخرى تقول أنه في زمن عمر بن الخطاب و حيث يعد قبر النبي دانيال كالغلاف الظاهر لجميع الناس، وحيث كانوا يأتون اليه ويطلبون الماء والطعام وكانوا يعانون من الفقر والجوع، فطلب عمر بن الخطاب من موسي أن يحفر ثلاثة عشر حفرة وجميعها متشابه في النهار ويتم دفن النبي دانيال في الليل، وعمل عمر بن الخطاب هذا الأمر لكي لا يقع الناس في الشر.

دفن الأنبياء عليهم السلام

الدفن هو عبارة عن جزء من التكريم الذي وهبه الله تعالي لعبادة، فقد فضل الله تعالي الإنسان عن غيره من سائر المخلوقات فقد أنعم عليه العديد من النعم، وسن الله تعالي العديد من الشرائع في السنة النبوية ومنها دفن ميتهم، وهو يعتبر جزء لا يمكن تجزأه من أول الأشياء التي قد تعلمها الإنسان علي وجه هذه الأرض، وهو عندما أرسل الله تعالي الغربان لكي يتعلم منها الأخ كيف يتم دفن أخيه، وفي القران الكريم والسنة النبوية الشريفة الذي يستمد منهما جميع الأدلة والبراهين، فلا يوجد أي دليل علي وجب إخفاء فقبور الأنبياء، ولا يوجد هناك أي قبر واضح لأي نبي من الأنبياء بسبب مرور العديد من السنوات بين عصر الأنبياء وعصر الرسول صلي الله عليه وسلم، وهذا السبب الرئيسي في إخفاء وزوال قبور الأنبياء، حيث قال شيخ الإسلام أبن تيمية رحمه الله عليه:( وليس في الأرض قبر اتفق علي أنه قبر نبي غير قبره) وكان يقصد في كلمة قبره هو قبر الرسول صلي الله علية وسلم.

وهكذا وصلنا الي نهاية المقال، والذي تم توضيح فيه معلومات إسلامية مهمة، حيث تم توضيح سبب إرسال الله تعالي الرسل والأنبياء لكافة الناس، ومعرفة الإجابة الصحيحة علي السؤال الذي تم طرحه وهو من هو النبي الذي مات ولم يدفن حيث أن الإجابة هو نبي الله دانيال، وتم معرفة من هو هذا النبي وكيف تم دفنه حيث هو يعد من أنبياء بني إسرائيل، وتم التعرف علي موضوع دفن الأنبياء وسبب زوالها.

شاهد أيضًا