ما هي ظاهرة الماماتوس، كُسيت سماء المدينة المنورة بالغيوم البيضاء اللون، والتي تعرف باسم بظاهرة الماماتوس، وهو مصطلح الطقس، حيث ياخد الشكل السحب الغربية، كما وتداول النشطاء العديد من الصور الخاصة بسماء المدنية المنورة، وتحديدا فوق المسجد النبوي الشريف، لاسيما بانها ظاهرة حوية نادرة ما تحدث، فما هي هي الظاهرة الماماتوس، واسباب تكونها، ومما تتكون، العديد من الاسئلة سوف يتم الاجابة عنها عبر المقال في التعرف علي ما هي ظاهرة الماماتوس .

ما هي ظاهرة الماماتوس التي ظهرت في سماء المدينة المنورة

ظاهرة الماماتوس هو مصطلح في علم الطقس اطلقه العلماء الارصاد الجوية، علي ظاهرة تكوين السحب علي شكل الخلوي لتجعدات، او رزم تحت سحابة واحدة، كما واطلق عليها مسمي اخر وهو اسم الصدرية، وهذا نظرا الي انها تأخذ شكلا مميزا وغريب الاطوار، والذي شببه البعض الي ثدي البقرة، وبالاشارة الي كلمة الماماتوس هي لاتينية الاصل، والتي تعني السحب التراكمية التي تأخذ شكلا علي هيئة أثداء البقرة، او علي هيئة انابيب طولية، وأنصاف كور متجاورة، او كتموجات الشعر، كذلك ايضا من الممكن ان تأخذ شكل الحسب المرعبة الشكل .

اسباب تكوين سحب الماماتوس

تجدر بالاشارة الي ان سحب الماماتوس، او سحب الماماتوس، وهي ذات المسميات الكثيرة، في الوصف الظاهرة بالصورة الصحيحة، علي حسب الشكل التي أخذته هذه السحب، لاسيما بانها ذات الاشكال غريبة الاطوار، يشبه الفقاقيع المحدبة، ظهرت تحديدا في سماء المدنية المنورة يوم امس، اذ انها اثارت الرعب لدي المواطنين، لذا فما هي الاسباب التي ادت الي تكوين سحب او غيوم الماماتوس الغريبة:

  • يعود الي سبب تكوين السحب الماماتوس انتهاء الجو العاصف، وبدأ الجو بالتلطف، علي ان يكون المشمس في احدي الجهات المدينة .
  • كما انها تتشكل بفعل تيارات الهواء المتصاعدة من الارض الي الغلاف الجوي، فتعمل علي تكوين السحب علي شكل غريب الاطوار .

هل ظاهرة تكوين الماماتوس تنذر بقدوم أعاصير

مما لا شك فيه بان هناك عدة  من السحب التي تتكون في السماء، تكون دلالة علي قدوم الامطار، او عبارة سحب رعدية وبرق فقط، ولكن في تكوين سحب الماماتوس فهي في العادة تكون اشارة الي انتها ء العاصفة الجوية، وبداية المناخ بتلطف، كما انها لا تشكل خطرا، ولا يتم بناء عليها علي قدوم اي من الاعاصير، حيث انها تتكون بصورة كبيرة حول انحاء العالم، وتحديدا في الولايات المتحدة الامريكية، ودول اوروبا، كونها ذوات المناخ البارد في فصل الشتاء تحديدا، ويكثر بها العواصف والامطار، فهذه الظاهرة تشير الي انتهاء موجة الصقيع، وبداية ظهور الشمس في احدي المناطق والجهات .

شهدت المدينة المنورة هطول الامطار، والاجواء الرعدية القوية، والتي عقبها ظهور السحب الماماتوس في كافة سماء المدينة، وتحديدا في المسجد النبوي الشريف، وهذا ما اثار قلق المواطنين، ليتبين بانها ظاهرة مناخية عادية، لا تشكل اي خطر، وانما تشير الي انتهاء موجة المطر والرعد، وبداية تلطيف المناخ وظهور الشمس في المنطقة، ما هي ظاهرة الماماتوس .

شاهد أيضًا