معلومات عن هوشيار زيباري، السياسي العراقي الكردي هوشيار زيباري هو من مواليد العام 1953 في منطقة عقرة في كردستان العراق، وهو سياسي كردي، وقد شغل هوشيار زيباري منصب وزير خارجية العراق منذ شهر سبتمبر في العام 2003،  ويذكر بأن هوشيار زيباري يحمل جنسية مزدوجة، كونه مواطنًا في كل من العراق والمملكة المتحدة، معلومات عن هوشيار زيباري

عائلة هوشيار زيباري

هوشيار زيباري هو كردي عراقي ومسلم وسني، ووالده هو محمود آغا الزيباري، وهو زعيم عشيرة الزيباري في كردستان العراق، وقد اغتيل من قبل المخابرات العراقية في العام 1981، كما قتل نظام صدام حسين ثلاثة من إخوته الأكبر سناً منه، وتتكون عائلته حاليًا من ثلاثة أشقاء أصغر سنًا منه ومن شقيقتين أصغر منه أيضاً، وهو أيضًا عم السياسي المعروف مسعود بارزاني، رئيس كردستان العراق السابق، كما تزوجت أخته الراحلة هامل محمود آغا زيباري من مصطفى البرزاني وأنجبت مسعود بارزاني.

من هو هوشيار زيباري ويكيبيديا

ولد هوشيار زيباري في عائلة كردية في مدينة عقرة بمحافظة دهوك في العراق، ونشأ هوشيار زيباري في الموصل، كما حصل على بكالوريوس الآداب في علم الاجتماع من الجامعة الأردنية  في عمان في العام 1976، وحصل على درجة الماجستير في تخصص الآداب في علم اجتماع التنمية من جامعة إسيكس بالمملكة المتحدة في العام 1980، وأثناء دراسته في المملكة المتحدة، قاد هوشيار زيباري جمعية الطلاب الأكراد في أوروبا، وشغل أيضًا منصب رئيس لجنة الطلاب الأجانب من العام 1978 إلى 1980.

هوشيار زيباري السيرة الذاتية

انضم هوشيار زيباري إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني في العام 1979، كما حارب هوشيار زيباري كعضو في البشمركة ضد الحكومة العراقية في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.،ثم أصبح عضوًا في اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني، وكذلك في مكتبه السياسي، أما في العام 1988، تم تكليف هوشيار زيباري بالعلاقات الخارجية، ومثل الحزب الكردستاني في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وفي العام 1992، تم تعيينه كعضو في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني العراقي، وكذلك عضو في المجلس الرئاسي في العام 1999.

هوشيار زيباري يرشح نفسه لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية

بعد غزو العراق في العام 2003، تم تعيين هوشيار زيباري كعضو في مجلس الحكم العراقي، حيث عين كوزير للخارجية العراقية واستمر في منصبه هذا إلى العام 2012، وقال هوشيار زيباري بأن عناصر القاعدة في العراق قد ذهبوا إلى سوريا، حيث تلقى المسلحون في السابق الدعم والأسلحة.

معلومات عن هوشيار زيباري، في العام 2014، تم استبدال زيباري كوزير للخارجية من قبل حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء العراقي، الذي تولى المنصب بصفة النياب ، بعد انسحاب السياسيين الأكراد من حكومة رئيس الوزراء نور المالكي، وفي العام 2014، تم تعيينه نائبًا لرئيس الوزراء العراقي في ظل حكومة رئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي، وقد أعلن هوشيار زيباري عن ترشيح نفسه لمنصب الرئاسة في جمهورية العراق خلال الأيام الماضية.

شاهد أيضًا