ما معنى سلام هي حتى مطلع الفجر وهي من الآيات الكريمة التي وردت في سورة القدر في كتاب الله العزيز، ولقد تم تسمية هذه السورة بهذا الاسم لأن آياتها كانت تتحدث عن ليلة القدر، وهي أعظم ليلة وخير من ألف شهر أمر الله بها الملك جبريل بأن ينزل بالوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالقرآن الكريم، ويوجد الكثير من الأشخاص عند المرور بهذه الآية الكريمة وتلاوتها يتساءلون عن معناها وتفسيرها، ومن هذا المنطلق سوف نذكر خلال هذا المقال ما معنى سلام هي حتى مطلع الفجر.

ما معنى سلام هي حتى مطلع الفجر

“سلام هي حتى مطلع الفجر” لقد تم ذكر هذه الآية القرآنية في كتاب الله العزيز بعد الآية الرابعة من سورة القدر، ويوجد الكثير من الأشخاص يتساءلون عن تفسير هذه الآية الكريمة، حيث فسرها البعض على أن المقصود بها هي ليلة القدر، وهي الليلة الفضيلة التي باركها الله سبحانه وتعالى ويفتح فيها أبواب الجنة لعباده المؤمنين ويُغلق فيها أبواب النار، وفي هذه الليلة تُصفد الشياطين ويكون الأجر فيها مُضاعف حيث تُرفع فيها أعمال المسلمين الى أعالي السماوات، وهي الليلة التي يقوم المسلمين بتحريها خلال العشر الأواخر من رمضان، كما أنه لم يرد في الشريعة الإسلامية أنه تم تحديد موعد معين لليلة القدر، بل تأتي في أي ليلة من أيام العشر الأواخر من شهر رمضان، وكذلك يُحيي هذه الليلة المباركة المسلمين الذين يهتمون بالحصول على الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى.

شرح قوله تعالى سلام هي حتى مطلع الفجر

المقصود بكلمة سلام في هذه الآية الكريمة عن ليلة القدر أنها سلام الى موعد بزوغ الفجر، أي تقوم الملائكة بالتسليم على السامعين لكلام الله سبحانه و تعالى، وذلك لأن الملائكة ينزلون مجموعة مجموعة بدءاً من أول الليل وحتى بزوغ الفجر فترادف النزول بسبب كثرة السلام.
ويوجد تفسير آخر يقول أن المقصود بكلمة سلام هي ليلة الفجر التي تم وصفها بهذا الوصف، حيب ينبغي أن لا يستحقر أي أحد هذا من العباد السلام، وذلك لأنه يوجد سبعة من الملائكة قاموا بالتسليم على الخليل في قصة العجل الحنيذ، فكثرت فرحته بذلك بناء على فرحه بملك الدنيا، بل الخليل عندما قامت الملائكة بالتسليم عليه أصبح نار نمروذ عليه برداً وسلاماً، هذا والله أعلى وأعلم.

قد يعجبك:  افضل طريقة لختم القران في رمضان

والى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال الذي كان يدور حول توضيح ما معنى سلام هي حتى مطلع الفجر، والأغلبية يقولون أنها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وسلامُ علينا من كل شر وأذى وضرر، حيث لا تنزل الملائكة على المسلمين في هذه الليلة إلا بكل أمر مقدر بالخير.