حل سؤال اكتب فقرة حول الإمتيازات وأثرها على العالم الإسلامي، والتي ذكرت في الحضارات والتاريخ للعالم الإسلامي ودول الوطن العربي بعد أن قام العثمانيون والأمويون والعباسيون وغيرهم ببناء الدولة على الدين القويم، هذا وقد كانت أنماط حياتهم توضح لنا الوحدة الوطنية والدفاع الذي كان يتميز به إخواننا من المسلمين منذ مئات السنين رغم وجود بعض التيارات القومية المختلفة التي كان لها بعض التأثير على الدولة.

فقرة حول الإمتيازات وأثرها على العالم الإسلامي

إن الإمتيازات التي حصلت عليها الدولة العثمانية بعد قيام التجارة بينها وبين الدول الأجنبية الأخرى كان لها أثار إيجابية وأخرى سلبية على العالم الإسلامي، فمنها على سبيل المثال نجد بأنه غياب المساواة بين المواطنين قد أدى إلى نشوء بعض التفاهمات بين كل من الدول الأوروبية والدولة العثمانية، منذ القرن السابع عشر، كما أنه قد أدى النظام الاقتصادي العالمي الذي كان قد بدأ بالتبلور في نهاية القرن الخامس عشر إلى سوء الأحوال الاقتصادية في الدولة العثمانية، وبالتالي قامت دول الاستعمار من فرنسا وبريطانيا بتطوير علاقاتها مع الدولة العثمانية من خلال مؤتمر برلين، ومن الدول التي حصلت على امتيازات: روسيا صيد المرجان بالشرق الجزائري، بينما فرنسا مشروع سكة حديد برلين – بغداد من أجل تطوير التجارة في البلاد، وأما ألمانيا فقد أخذت حق حماية البروتستانت.

الإمتيازات الأجنبية في الدولة العثمانية وتأثيرها

إن أكبر أثر سلبي واجهته الدولة العثمانية بعد حصولها على الإمتيازات الأجنبية يتمثل في ضعفها وسقوطها بعد أن سيطرت عليها الدول الاستعمارية، حيث أنها جميعاً بدأت تتدخل في الشؤون الداخلية للدولة العثمانية، وأصبحت تعد هذه الإمتيازات هي حقوق لها ولرعاياها وفرضت سيطرتها بشكل كبير على العالم الإسلامي، وكذلك من آثارها السلبية الأخرى كان أنه قامت الدول الأوروبية بالاتفاق مع بعضها البعض على اقتسام مناطق النفوذ في الدولة العثمانية، وتوريط العديد من دولها في قروض كبيرة ما جعلها تدخل في أزمات مالية لا حل لها، ورغم ذلك فإنها قد استفادت منها عن طريق تطوير الجوانب السياسية والعسكرية والاقتصادية في البلاد العربية.

من هنا يستنتج الطالب ما هو حل السؤال الذي ينص على اكتب فقرة حول الإمتيازات وأثرها على العالم الإسلامي في مادة الجغرافيا لطلبة الصف الثالث متوسط خلال الفصل الدراسي الأول.

شاهد أيضًا