من هو انور رسلان ويكيبيديا؟ ضابط كبير في الاستخبارات السورية، لجأ إلى ألمانيا في السنوات القليلة الماضية، أصبح حديث منصات التواصل الاجتماعية، وتناقلت وسائل الأخبار المختلفة اسمه اليوم، وذلك بعد قيام الشرطة الألمانية باعتقاله اليوم الرابع عشر من يناير 2022م، وأصبح الجميع يتساءل عن سبب اعتقاله، ومن هو، وما الجرم الذي اعتقل على أثره؟ كل هذه التساؤلات نجيب عنها في هذه المقالة، ونتحدث حول من هو انور رسلان ويكيبيديا.

من هو انور رسلان ويكيبيديا

أنور رسلان ويكيبيديا هو سوري الأصل والجنسية، ولد في الثالث من شهر فبراير/ شباط 1963م، وهو سوري كان يعمل كضابط استخباراتي في الجيش السوري سابقاً قبل العام 2012م، وفي العام 2014م، لجأ أنور رسلان إلى ألمانيا هارباً من حروب سوريا، والأحداث التي فيها، ولن يفاجأ في العام 2019م بأن الادعاء الألماني قد أصدر ضده أمر بالسجن في الثالث عشر من فبراير 2019م، ما قبض على” إياد الغريب” معه ويعتبران أول سوريين يحاكمان في ألمانيا، حيث تم توجيه تهم ارتكاب لسلسلة من الجرائم الغير إنسانية، وذلك باعتبارهما جزء سابق من النظام السوري، حيث اتهم أنور رسلان بأنه قد سمح بتعذيب المعتقلين لديه عندما كان يشغل منصب الرئيس لقسم التحقيق ما بين العامين 2011م، و2012م، حيث لجأ عن طريق الأردن إلى ألمانيا.

اعتقال انور رسلان في ألمانيا

تم اعتقال انور رسلان في ألمانيا بعد خمس سنوات من لجوئه إليها وإقامته فيها، وتردد اسم ضابط الاستخبارات السابق في سوريا انور رسلان، لا سيما بعد أن قام الادعاء الألماني بتوجيه تهم خطيرة له، حيث تم اتهامه بأنه نفذ جرائم وأمر بجرائم ضد الإنسانية، وكان يسمح بتعذيب المواطنين السوريين المعتقلين لديه في قسم التحقيقات، حيث وجه له اتهام بأنه قام بقتل ثمانية وخمسين مواطن سوري، بينما عذب ما يزيد عن أربعة آلاف من السوريين في أثناء التحقيق معهم، وهو معتقل لدى الجيش الألماني منذ عامين ونصف تقريباً، حيث صدر حكم اعتقاله في الثالث عشر من شباط 2019م، وذلك بعد ان قام محامي سوري يعمل في مركز الأبحاث القانونية وحقوق الإنسان السوري في ألمانيا أنور البني، وقد قام بوصف انور رسلان بالجلاد، حيث ان أنور رسلان ملتحقاً بفرقة الخطيب التي كانت تعذب وتقتل السوريين وترتكب أفظع الجرائم بحقهم، فقدم دعوى ضد رسلان لدى الادعاء الألماني.

الحكم بالمؤبد على انور رسلان

بعد تحقيقات طويلة، والتحقق من الدعوى التي رفعها البني ضد رسلان، قام الادعاء بإلقاء القبض على رسلان، وبقيت القضية محور جلسات وتداولات في الادعاء الألماني لمدة عامين ونصف تقريباً، وتخرج اليوم الاحكام من قبل الادعاء الألماني، بعد توجيه مجموعة من التهم، التي وصفها الادعاء الألماني بجرائم في حق الإنسانية، كما أن إياد غريب متهم مع رسلان في هذا الأمر، وقد أكد الادعاء الألماني أنه تحقق من جميع التهم في الدعوى التي رفعت ضد انور رسلان، لذا كان الحكم بالمؤبد على انور رسلان، فمن لاجئ يحتمي بها، إلى متهم أمام قضبان سجانها، ليقضي بقية حياته بين جدران السجن فيها.

التهم الموجهة إلى انور رسلان وإياد الغريب

أكدت لجنة الادعاء في ألمانيا أن انور رسلان واياد الغريب الضابطين السوريين اللاجئين إلى ألمانيا قد ارتكبا جرائم في حق السوريين، حيث نفذا جرائمهما ما بين العامين 2011م، والعام 2012م، لذا فهما يستحقان السجن المؤبد، أما عن التهم الموجهة إلى انور رسلان وإياد الغريب فهي:

  1. تعذيب حوالي ما يزيد عن أربعة آلاف من المواطنين السوريين.
  2. قتل نحو ثمانية وخمسين سوري.
  3. ووجهت لهما مسؤولية كاملة عن حالتي اغتصاب، وكذلك اتهما بحالات عنف جسدي.

انور رسلان الضابط السوري السابق في الاستخبارات يلجأ إلى ألمانيا، لتكون سبباً في سجنه المؤبد مدى الحياة، هذا ما جعل اسمه يتردد عبر الوسائل الإخبارية المختلفة؛ وذكرنا هنا من هو انور رسلان ويكيبيديا.

شاهد أيضًا