من هو الطبيب المعالج لوائل الابراشي وحقيقة اتهامه بوفاته، صرح الطبيب المصري الذي كان يهتم بحالة الإعلامي المصري وائل الابراشي بأن وائل كان قد حضر المستشفى لتلقي العلاج بعد تأكيد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبدأت حالته الصحية في تحسن ملحوظ قبل مغادرة المستشفى الي المنزل ليمكنه إتمام العلاج في البيت، وأشار الطبيب المختص بالحالة بعدم وجود أي أخطاء طبية يمكن أن تؤدي الي وفاة الإعلامي وائل الابراشي، وكان قد انتشر خبر وفاة الإعلامي المصري وائل الابراشي في اليوم التاسع من شهر يناير عام 2022ميلادي.

من هو الطبيب الذي عالج الإعلامي وائل الابراشي ويكيبيديا

أعلنت وسائل الاعلام المصرية عن وفاة الإعلامي المصري وائل الابراشي بعد تأكيد اصابته بفيروس كورونا المستجد، وبدأ المتابعين والمحبين بإلقاء اللوم المستمر اتجاه الطبيب المعالج الذي أشرف علي حالته الصحية بشكل دائم منذ البداية، ويعرفه بأنه هو الدكتور مجدي عبد الحميد، وقام الدكتور مجدي عبد الحميد بتصريح صحفي بإحدى الشاشات التلفزيونية عبر الاتصال الهاتفي بأن الحالة النفسية والصحية الخاصة بالإعلامي وائل الابراشي كانت سيئا جدا منذ دخوله المستشفى، وكان يعاني من تليف بإحدى الرئتين ويصل نسبة التليف ما يزيد عن 50%، وتحدث بأن الإعلامي وائل دخل الرعاية والحالة الصحية كانت متدهورة جدا وبدأ التحسن بالفعل وزادت نسبة التليف لتصل الي 60% بسبب فيروس كورونا، والاعتماد علي النسبة الموجودة 40% لتتم المتابعة بعد الخروج من المستشفى.

حقيقة وفاة وائل الابراشي بسبب خطأ طبي

يعد الإعلامي المصري وائل الابراشي من احد الإعلاميين المعروفين علي الساحة الإعلامية والصحافة في جمهورية مصر العربية، وولد في السادس والعشرين شهر أكتوبر عام 1963 ميلادي بمدينة شربين المصرية، وحقق الكثير من الإنجازات في مجال الصحافة والاعلام، وتمت اصابته بفيروس كورونا المستجد وتسببت تلك الإصابة بإحداث الكثير من المضاعفات الصحية ومن بينها تليف الرئة وصعوبة التنفس، وصرح الدكتور مجدي عبد الحميد من خلال الظهور بإحدى الشاشات التلفزيونية بأنه دخل المستشفى والحالة الصحية الخاصة به متدهورة جدا، وأكد بشكل كبير بعدم وجود أي أخطاء طبية قد تسبب في وفاة الإعلامي المصري الراحل وائل الابراشي.

زوجة الإعلامي وائل الابراشي تؤكد موت زوجها بإهمال طبي

صرحت زوجة الإعلامي وائل الابراشي بمجموعة من التصريحات الصادمة بشأن وفاة زوجها الإعلامي وائل الابراشي قبل عدة أيام، وأكدت زوجة الإعلامي وائل بأن زوجها الابراشي لم يصب بفيروس كورونا مع تأكيدها لوفاة زوجها بسبب حدوث تليف في الرئتين، وذلك ما تم تأكيده من قبل الطبيب المعالج لوائل الابراشي وفريق العمل الطبي في الأيام السابقة؛ لتصرح في النهاية بأن سبب الوفاة هو اهمال الفرق الصحية في علاج الإعلامي المصري وائل الابراشي الذي أكدت بأنه قد توفي بسبب خطأ طبي.

قام الدكتور المعالج مجدي عبد الحميد بتصريح بأن الإعلامي وائل الابراشي قد خرج بالفعل من المستشفى بعد تلقي العلاج بثلاث أشهر الا أن الحالة الصحية لم تبدي بالتحسن اطلاقا بالصورة الكافية، وقد استمر بالمتابعة للحالة الصحية وهو في المنزل، الا أن التلف الرئوي كان هو السبب الرئيسي في وفاة الابراشي عن عمر يناهز 58 عاما، تعرفنا علي من هو الطبيب المعالج لوائل الابراشي وحقيقة اتهامه بوفاته.

شاهد أيضًا