دعاء للشفاء من المرض، هناك العديد من الوسائل التي يتذرع بها المسلم الى الله سبحانه وتعالى من اجل طلب المنفعة وان يبعد عنه الضرر، ومن ضمن هذه الوسائل هو الدعاء، فأن الدعاء بطبيعته هو حقيقة إظهار الافتقار إلى الله سبحانه وتعالى، ولا سيما أن هناك العديد من الابتلاءات التي تصيب الإنسان، وهناك العديد من المكروهات التي تؤثر على صحة الانسان بما فيها الأمراض، مما يتجه هذا الإنسان راجيا مترجيا من الله سبحانه وتعالى على أن يخفف عنه هذا المكروه وأن يشفيه من مرضه، حيث يبحث الكثير من الأفراد عن دعاء الشفاء للمريض، ونظرا لأهميته ذلك قررنا في هذا المقال ان نقدم لكم دعاء للشفاء من المرض.

دعاء للشفاء من المرض

دعاء للشفاء من المرض، لابد ان المرض هو من ضمن أحد أنواع الابتلاءات التي يختبر بها الله سبحانه وتعالى عبده، ويقيس مدى قدرة العبد على أن يصبر على هذا المرض، فمنهم من ينفر ومنهم من يصبر، وما جزاء الصابرين الا الاحسان والاكرام والفرج من كل هم وكرب، ولكن هناك بعض الوسائل التي تشكل وسائل حقيقية للتخفيف عن هذا المرض والشفاء منه، ومن ضمنها هي الصدقة والدعاء وغيرها من العبادات الاخرى، ولكن الدعاء له فضل كبير، وان الله يحب الشخص اللحوح الذي يلح على الله أن يمن عليه الصحه والعافيه، وبالتالي سوف نقدم لكم في هذا الشق مجموعه من الادعيه التي نتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يستجيبها لكم، و ان يخفف عما حل بكم من مرض وتعب وألم وعناء، وبالتالي تتمثل هذه الأدعية وفق ما يلي:

  • لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلا بالله.
  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية. اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلًا، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين، اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.

دعاء مستجابة للشفاء من الامراض

هناك العديد من الأحاديث النبوية التي وردت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي تتضمن فضل الدعاء، فإن الله يفتح ابواب الرحمه لمن يتذرع إليه بالدعاء، وما من شخص سأل الله بشيء وأراد أن يمن الله عليه هذا اشئ وكان خيرا له الا واعطاه اياه، فلا بد أن الدعاء هو من ضمن احد اسباب رفع البلاء ورفع المرض ورفع الهم والالم، وهناك العديد من فضل الدعاء في سجود وفي الليل وفي ظهر الغيب، ونظرا إلى بحث الكثير من الأفراد يبحثون عن أكثر الأدعية المستجابة باذن الله للشفاء من الامراض، وبالتالي سوف نقدم لكم في هذا الشق مجموعه من الادعيه وفق ما يلي:

  • اللهم اكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزّك الذي لا يُضام، واكلأه في الليل وفي النهار، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك إنّك على كلّ شيءٍ قدير، ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.
  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه، اللهمّ إنّا نسألك بكلّ اسمٍ لك أن تشفيه، يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم.
  • بسم الله أرقي نفسي من كلّ شئ يؤذيني، ومن شر كلّ نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين

أدعية مستحبة للشفاء العاجل

إن الدعاء هو الاستنجاد بالله وحده لا شريك له، وهو من ضمن أحد أهم العبادات التي يستشعر بها العبد قرب الله سبحانه وتعالى منه، وأن الله يستجيب لمن يدعوه إذا حقق الداعي شروط الاستجابة، ومن أهم هذه الشروط الواجب أن تتوفر في من يرغب بأن الله يستجيب له هو ان يكون مؤمن ايمان حقيقيا بالله، وان الله سوف ينفذ أوامره أيضا اجتناب نواهيه، وحضور القلب، ولا سيما عن المكروه الذي يصيب الإنسان عند طلب العناء وان يبعده عنه أن يكون متوافقا وجائزا في الشريعة الإسلامية، فليس من المعقول أن يطلب الإنسان طلب أو أن يترجى انسان من الله سبحانه وتعالى على أمر غير جائز شرعا، و هذه هي أبرز الشروط التي تندرج تحت استجابه الله لمن دعاه، وبالتالي سوف نقدم لكم بعض الأدعية المستحبة لرفع البلاء والمرض، وفق ما يلي:

  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين.
  • للهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبدًا، اللهم خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يضام، واكلأه في الليل والنهار، وارحمه بقدرتك عليه، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهم ألبسه الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه

دعاء للمريض بالشفاء

إن الدعاء هو طلب العون من الله، ويجب على العبد أن يبين أنه محتاج مفتقر إلى الله، ويلجأ إلى كرم الله، وإن يستغيثوا بالله، حيث  هناك حديث نبوي يتضمن فيما معناه أن العبد إذا سئل يجب ان لا يسال الا الله، وإذا استعان فلا يستعين الا بالله، وانا للدعاء فضلا كبيرا على المسلم، عندما يتذرع به الى الله وحده لا شريك له، فيجب أن يدعو الله بعزم ورغبة ورجاء كي يستجيب له ربه على ما يرغبه ويريده، وبالتالي سوف نقدم لكم مجموعه من الادعيه، وفق ما يلي:

  • لا إله إلّا الله الحليم الكريم ، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير..
  • اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك إنّك على كلّ شيءٍ قدير، ربّي إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجلاً يا أرحم الرّاحمين اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.
  • اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه أذهب البأس ربّ النّاس، واشفِ وأنت الشّافي، لا شفاء إلّا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً اللهمّ ربّ النّاس، مذهب البأس، اشفه أنت الشّافي، لا شافي إلّا أنت أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، آمين.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي قدمنا فيه مجموعة من الادعية التي يجب على المسلم أن يتذرع بها الى الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، ومن يطلب المن والعطاء لغير الله فانه قد اشرك وكفر، وليس للعبد الا ربه فهو الذي يدبر الامر، وهو الذي يقول للشيء كن فيكون، فهو القادر المقتدر على ان يغير الاحوال، وان يبدلها الى ما هو خير للعبد، وهو الذي يرفع البلاء ويرفع المرض، فليس للإنسان إلا أن يتذرع له وحده لطلب العون والاستغاثة.

شاهد أيضًا