ما هو الطلح المنضود، علم تفسير القرآن الكريم هو أحد أهم العلوم القرآنية التي يتوجب على المسلمين أن يطلعوا عليها، وذلك لأن القرآن الكريم هو الكتاب السماوي الأخير على هذه الأرض، وفيه نهج حياة المسلم القويمة، وطريقه إلى الصلاح ونيل رضا الله عز وجل، ولهذا يتساءل المتدبرون في آيات سورة الواقعة حول ما هو الطلح المنضود؟ ويذكر بأن القرآن الكريم قد نزل باللغة العربية الفصحى، ولهذا قد يلتبس الكثيرون في تفسير معاني مفرداته العربية الجزلة ومنها معنى الطلح المنضود.

ما هو الطلح المنضود إسلام ويب

الطلح المنضود هي من الكلمات التي وردت في سورة الواقعة في القرآن الكريم، ولسورة الواقعة فضل عظيمٌ على قارئها، إذ ارتبطت قراءة سورة الواقعة بالرزق الوافر الذي يعود على حياة المسلم، كما أن قراءة عموم سور القرآن الكريم هي خير للمسلم، وتفسير الطلح المنضود هو فاكهة الموز، فالطلع هو الموز، بينما المنضود هي كلمة في اللغة العربية تدل على تريب الشيء وتراصه، إلى أنه الموز المرصوص والمرتب بشكلٍ متسلسل.

الطلح المنضود ابن باز

يقول المولى تعالى في سورة الواقعة : (وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ)، ما هو الطلح المنضود؟ وقد جاء في تفسير الإمام ابن باز رحمه الله تعالى حول الطلح المنضود بأن الطلح هو شجرة عظيمة في أرض الحجاز، والتي يطلق عليها اليوم اسم المملكة العربية السعودية، وهي شجرة كثيرة الشوك، أما المنضود فهو الثمار المرتبة والمتناسقة في طريقة وضعها، وهو الجزاء الذي أعده الله عز وجل لأصحاب اليمين كما هو موضح في السورة القرآنية السابقة، وهم أصحاب الجنة، وهي فاكهة تشبح الطلح في الدنيا بحلاوتها، وهي فاكهة الموز التي تكون متراصة ومرتبة فوق بعضها البعض.

ما هو الطلح المنضود؟ وفق ما رأينا من آراء أئمة الإسلام فإن الطلح المنضود هو فاكهة الموز التي تكون متراصة ومرتبة فوق بعضها البعض، وهي جزاء أهل اليمين الذين يأخذون كتابهم بيمينهم يوم القيامة فيدخولن الجنة بإذن الله تعالى ويكرمون بالطلح المنضود كغذاءٍ لهم، والله تعالى أعلى وأعلم.

شاهد أيضًا