أجب عن سؤال لماذا حزن الرسول لموت إبراهيم، وهو يعد أحد الأنبياء والرسل الذين بعثهم الله عز وجل لهداية أقوامهم إلى الدين الإسلامي الصحيح، وقد كان هدفه طواله حياته بأن يعلن عن وحدانية الله، ويعرف بإبراهيم الخليل، ومن الآيات القرآنية التي تحدثت عنه في قوله تعالى: “وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ”.

قصة موت إبراهيم وحزن رسول الله

كان عدد أولاد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أربع بنات وثلاثة أولاد وهم: إبراهيم، والقاسم، وعبد الله، وقد توفى أبنائه الذكور وهم صغار في السن، الأمر الذي أدى إلى شعور النبي بحزن شديد على فراقهم، حيث أنه بعث مجئ إبراهيم الفرح والسرور في قلب أمه مارية لأنه ابنها الوحيد، ومن ثم ما لبث أن مرض نرضاً شديداً وكان يحتضر، فبعثت والدته لرسول الله تخبره بذلك، فما كان منه إلا أن ضمه وهو يقول: “يا إبراهيمُ، لولا أنه قولٌ حقٍّ، ووعدُ صادقٍ، وسبيلُ مأتيّةٌ، وأن آخرَنا يلحقُ بأولنا؛ لحزنّا عليكَ حزنا هو أشدُّ من هذا”.

لماذا حزن الرسول لموت إبراهيم

يرجع السبب الرئيسي في حزن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- لموت إبراهيم إلى أنه كان صغير في السن ولم يتجاوز عمره العامين، وبذلك شعر بالحزن والضيق على فراق ابنه، وقد كان يقول لوالدته من أجل التخفيف عنها: “إنَّ العَيْنَ تَدْمَعُ، والقَلْبَ يَحْزَنُ، ولَا نَقُولُ إلَّا ما يَرْضَى رَبُّنَا، وإنَّا بفِرَاقِكَ يا إبْرَاهِيمُ لَمَحْزُونُونَ”، ومن الجدير بالذكر أنه قد قام بتغسيله الفضل بن العباس عم النبي، وفي بعض الروايات غسلته أم بردة.

من هنا يصل الطالب إلى حل السؤال الذي ينص على لماذا حزن الرسول لموت إبراهيم، وهو من الأسئلة المنهاجية الهامة التي يبحث عنها الطلبة.

شاهد أيضًا