دعاء اليوم السابع والعشرون من رمضان مكتوب، اليوم السابع والعشرون من رمضان من الليالي الوترية في ليالي العشر الأواخر من رمضان، والتي يرجح الكثير من الناس بأن تكون هي ليلة القدر، لذلك يتضاعف الإجتهاد في العبادة والصلاة والقيام في هذه الليلة المباركة، حيث يصلي المسلمون صلاة التراويح والتهجد، ويقيمون الليل في قراءة القرآن والدعاء إلى الله، حيث يكون المرء في هذه الليالي أقرب ما يكون إلى الله، فقد قال الله عز وجل في كتابه العزيز: “إني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني”، لذا يردد الناس الأدعية الجامعة في جميع الأيام المباركة في رمضان، ويتساءلون عن دعاء اليوم السابع من رمضان مكتوب.

دعاء اليوم السابع والعشرون من رمضان مكتوب

تمضي أيام هذا الشهر الفضيل بسرعة لتقف على عتبة نهاية شهر رمضان المبارك، أيام قليلة ويودع الناس شهر رمضان وصلاة التراويح، لكن يبقى لنا الصلاة والقيام وصيام النوافل والدعاء، فالدعاء صلة بين العبد وربه في رمضان وبدون رمضان، حيث يجتهد الناس في الدعاء خاصة في رمضان لأن للصائم في رمضان دعوة لا ترد، حيث يتضاعف أجر الصيام والقيام والدعاء في رمضان، خاصة في العشر الأواخر، حيث يتحرى الناس فيها ليلة من أفضل الليالي وهي ليلة القدر، فيكثر الدعاء إلى الله خاصة في ليلة السابع والعشرون، فيدعو الناس بدعاء اليوم السابع والعشرون كالتالي:

“اللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ فَضْلَ لَيلَةِ القَدرِ، وَصَيِّرْ أمُوري فيهِ مِنَ العُسرِ إلى اليُسرِ، وَاقبَلْ مَعاذيري وَحُطَّ عَنِّي الذَّنب وَالوِزْرَ، يا رَؤُفاً بِعِبادِهِ الصّالحينَ”.

دعاء اليوم السابع والعشرون من رمضان

ليلة السابع والعشرون من رمضان يعتبرها المسلمون من أهم وأفضل الليالي في شهر رمضان المبارك، ظناً منهم بأن هناك إحتمال كبير بأن تكون ليلة السابع والعشرون هي ليلة القدر، فيجتهد الناس في قيام الليل وصلاة التهجد، والدعاء إلى الله بالأدعية الجامعة التالية:

  • عن ابن عباس عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “اللَّهُم وَفِّر حَظي فِيه من النَّوَافل، وَ أكرمني فيه بإحضار الأحرار من المسائل، وقرب وسيلتي إليك من بين الوسائل، يا من لا يشغله إلحاح الملحين”.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
  • اللهم طهرني فيه من الدنس والأقذار، وصبرني فيه على كائنات الأقدار، ووفقني فيه للتقى وصحبة الأبرار بعونك يا قرة عين المساكين.
  • اللهم أنى أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم ارزقني فيه طاعة الخاشعين، واشرح لي فيه صدري بإنابة المخبتين، بأمانك يا أمان الخائفين.
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا.
  • واجعل اللهم الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.
  • ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة واسعة، إنك أنت الوهاب الرحيم.
  • اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت.

فضل دعاء اليوم السابع والعشرون من رمضان

السابع والعشرون من أهم الأيام في شهر رمضان، حيث أن للدعاء في هذه الليلة فضل وثواب عظيم عند رب العباد، لذا نذكر فيما يلي فضائل الدعاء في اليوم السابع والعشرون من رمضان:

  • عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: “من دعا به فكأنما أطعم كل جائع، وأروى كل عطشان، واكسي كل مؤمن ومؤمنة كانوا في الدنيا”.
  • يتضاعف أجر الصائمين في ليلة السابع والعشرون من رمضان، حيث يجتهد الناس في الصلاة والقيام والدعاء والإستغفار.
  • من يدعو بدعاء ليلة السابع والعشرون من شهر رمضان، كأنه قام بإطعام الجائعين، أو أسقى الظمآنين.

دعاء اليوم السابع والعشرون من رمضان مكتوب، من الأدعية التي لها فضل وثواب عظيم عند الله، فهو دعاء مبارك في ليلة مباركة من الليالي الوترية في العشر الأواخر، والتي من الممكن أن تكون هي ليلة القدر، فمن دعا بدعاء اليوم السابع والعشرون، فكأنما أطعم كل جائع في الأرض، وسقى كل عطشان، أو ألبس كل مؤمن ومؤمنة في شتى بقاع الأرض.