أفضل أنواع القهوة العربية، هناك الكثير من عشاق القهوة العربية يبحثون بالتعرف على أفضل أنواع القهوة، والتي تتسم بالجودة العالية، والقهوة تعتبر مشروب ساخن يتمتع بمذاق شهي ورائع، وهي أحد ألذ المشروبات التي يفضلها الملايين حول العالم، لذا سوف نتعرف عبر سطور المقال التالي، قائمة بأفضل أنواع القهوة العربية والكافين العربي على الإطلاق، كذلك سوف نتعرف على أهم أنواع القهوة العربية الجاهزة، وأشهر أنواع القهوة في العالم.

مشروب القهوة

إن القهوة هي مشروب ساخن يتم تصنيعه من بذور البن المحمصة مسبقا، وهي تنمو بذور البن في أكثر من 70 دولة، وتُعتبر بذور البن الأخضر هي ثاني أكثر منتجًا يتم انتشاره في العالم بعد النفط الخام، وهي تشتمل حبوب البن على مادة الكافيين التي تساهم في التركيز وتعمل كمنبه طبيعي للعقل البشري، وبات كوب من القهوة اليومي هو أبرز مشروب يومي في كافة أرجاء العالم ولكافة فئات البشر، وتجدر الإشارة الى أنه تم اكتشاف أثر بذور البن أول مرة من قِبل قبيلة الأورومو في إثيوبيا.

افضل أنواع القهوة العربية

يتم إعداد القهوة العربية من أفضل أنواع البن في العالم، وبالتالي يتم زراعة بذور البن في مناطق خاصة يطلق عليها مناطق حزام القهوة، وفيما يلي نسرد لكم أنواع بذور البن التي يتم إعداد القهوة العربية من خلالها:

البن العربي “بن أرابيكا”

إن حبوب الارابيكا هي أكثر حبوب البن انتشارا في العالم، وبالتالي تستعمل بنسبة تتراوح إلى 60% من إجمالي استخدام القهوة في كافة أنحاء العالم، وتُعتبر القهوة التي يتم تحضيرها من بذور أرابيكا هي أفضل أنواع القهوة على الإطلاق، وهي غالية الثمن، وتتسم القهوة التي تصنع من حبوب أرابيكا أنها أكثر حموضة من أنواع البن الأخرى، ويتم تقديم خليط من بذور الأرابيكا في المقاهي، وتجدر الإشارة الى أن حبوب الارابيكا تُزرع بكثرة في أميريكا اللاتينية وفي كافة مناطق حزام القهوة.

بن روبوستا

إن بذور بن روبوستا تحتل المرتبة الثانية في الاستعمال العالمي لتحضير القهوة بعد بن أرابيكا، حيث اعتاد الشعب الأميركي تخمير بذور بن الروبوستا في البيت، وتقدم المحال التجارية والمحال المتخصصة في إعداد القهوة خلطات مكونة من خليط من حبوب أرابيكا روبوستا، وتتسم حبوب الروبوستا بأنها أكثر مرارة من أرابيكا، وفي معظم الأحيان تستعمل لإعداد قهوة الإسبرسو، وغالبا ما يقدم ذلك النوع بإضافة كريمة وسكر بخلاف حبوب الارابيكا، وتجدر الإشارة الى أن حبوب الروبوستا تُزرع في النصف الشرقي من الكرة الأرضية، وهى تنمو في منطقتين فقط من مناطق حزام القهوة.

أنواع القهوة العربية

هناك الكثير من الأسماء التي تُطلق على القهوة العربية، فهي أبرز المشروبات الساخنة التي يتم تقديمها دوما في المقاهي والمحال التجارية والمطاعم، فتعد المفضلة لدى معظم الأفراد، وتختلف تقديم القهوة العربية باختلاف البلد، وقد تمكنت الكثير من الدول العربية أن تخترع في طريقة صنع القهوة وتقديمها، لذلك فأصبح هناك الكثير من المسميات التي تُطلق على القهوة العربية، وفيما يلي نسرد أهمها :

القهوة السعودية

أحد أجود أنواع القهوة العربية، وبالتالي يتم تقديمها داخل إناء يدعى  “الدالة”، بجانب بعض أنواع التمور، ويتم إعداد القهوة السعودية باستعمال الماء البارد الذي يُضاف إلى البن المحمص، وبعد ذلك يتم تسويته على نادر هادئة جدًا، وفي الغالب يُضاف إليها قرنفل أو زعفران أو حبهان أو قرفة، ولكن الحبهان هو أكثر المكونات المستعملة في إعداد القهوة السعودية.

القهوة اليمنية

برزت القهوة اليمنية لأول مرة في القرن الثالث عشر الميلادي، ويُستعمل لإعدادها أجود أنواع البن في العالم، وتتنوع أنواع القهوة اليمنية، وأشهرها كالتالي:

  • قهوة القشر: وهي قهوة نادرة الانتشار وهي تستعمل قشور ثمرة البن في إعدادها، وفي الغالب ما يتم تناولها في المساء.
  • القهوة الصباحية اليمنية: والتي يتم إعدادها من البن المطحون المحمصة مع إضافة زنجبيل وسكر، ويتم تناولها صباحًا وتُصنع من أجود بذور القهوة، وتساعد على زيادة التركيز.
  • القهوة البيضاء: هي نوع خفيف وبسيط يتم إعدادها في اليمن وجميع دول الخليج العربي، وسُميت بذلك الاسم لتصنيع بذورها عن طريق تحميصها على درجة حرارة عالية جدًا لتظهر بلون فاتح.

القهوة الخضراء

يتم إعداد القهوة الخضراء باستعمال بذور بن الارابيكا، وتُحضر باستخدام بذور البن الغير محمصة، ولها فوائد كثيرة لجسد الإنسان، وهي تشتمل على نسبة كبيرة من حمض الكلوروجينيك، وتُعد من خلال غلي كوب من الماء مع إضافة ملعقة كبيرة من القهوة، وتترك لتغلي لمدة 15 دقيقة.

القهوة الحلبية

وهي قهوة يتم تصنيعها في سوريا والأردن وتُعتبر أحد أبرز أنواع القهوة العربية، وتختلف عن القهوة السعودية من حيث الماء المستعمل في الإعداد، حيث يتم استعمال كمية كبيرة من الماء في إعداد القهوة الحلبية، حيث تُحضر عن طريق وضع الماء في وعاء خاص بتحضير القهوة وبعدها يتم إضافة السكر، وبعد ذلك يتم إضافة ملعقة من البن في كل فنجان للقهوة، وتُترك القهوة إلى تمام النضج على نادر هادئة.

القهوة التركية

يتم إعدادها باستعمال بن أرابيكا، وبالرغم من أصلها التركي، إلا أنها تُعتبر أكثر الأنواع تحضيرُا في العالم العربي، وتُجهز بغلي الماء مع السكر والحبهان، وبعد غليهم يتم إضافة البن المطحون، وغالبا يتم تحضيرها يغلي البن مع المكونات السابقة وترك الخليط على النار إلى أن ينضج، وخلال كثير من الأوقات يتم استعمال الحليب بدلًا من الماء في إعداد القهوة التركية.

طريقة تحضير القهوة العربية

هناك العديد من الطرق التي يمكن الأعتماد عليها في إعداد القهوة ومن أهم الطرق لتحضير القهوة العربية في البيت نوضحها فيما يلي:

  • طحن حبوب الهيل والزعفران والقرنفل.
  • خلط مزيج النكهات المطحونة مع البن الأخضر، ثم طحنهم سويا.
  • غلي الماء، ثم إضافة خليط القهوة مع النكهات وتركه على نار هادئة.
  • تُقدم ساخنة مع التمر أو الشوكولاتة.

أهم فوائد القهوة العربية

إن شرب القهوة العربية يعود بالكثير من الفوائد والأهمية على صحة الانسان ومزاجه، ومن أهم الفوائد التي سوف نوضحها كالتالي وهي:

  • تنشيط الجهاز العصبي.
  • تساعد على الانتباه والتركيز.
  • تساعد على فقدان الوزن الزائد.
  • توازن نسبة السكر في الدم.
  • الوقاية من الكثير من الأمراض لأنها تحتوي على مضادات أكسدة.
  • تقي من الأزمات القلبية.
  • مساعدة الجسم على حرق الدهون.

أهم أضرار القهوة العربية

توجد العديد من الأفراد يقومون بتناول القهوة كأول شيء في يومهم قبل الإفطار، والبعض الأخر من يتناول القهوة بشكل مفرط، حيث تبدأ القهوة في التسبب في الكثير من المشكلات وأهمها :

  • التسبب في صعوبة النوم والأرق.
  • سرعة ضربات القلب.
  • التشوهات الخلقية للأجنة، عندما تفرط المرأة الحامل في شربها.
  • عدم امتصاص الجسم لعنصر الحديد.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.

والى هنا نصل الى ختام المقالة والتي تعرفنا من  خلالها على أهم أنواع القهوة العربية، والمسميات التي أطلقت عليها حول العالم، وفوائدها وطريقة التحضير والأضرار الناجمة.

شاهد أيضًا