كم تعادل ليلة القدر من السنين، ان ليلة القدر هي احدى ليالي شهر رمضان حيث تقع هذه الليلة في العشر الاوخر من هذا الشهر اما بموعدها المؤكد ليس بالثابت وان حلول هذه اللية تكن بعلامات معينة تثبت حلولها، وهذا استنادا على قول النبي صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: لما حضر رمضان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قد جاءكم رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، تُفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحـيم، وتغلُّ فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِم خيرها فقد حُرِم» ، حيث تعتبر ليلة كثيرة الخير وانها عميمة الفضل ومتنوعة الباركة وحيث تعادل هذه الليلة الكثير من الاشهر، والكثير من الاشخاص يتسائلوا عن كم سنة تعادل هذه الليلة الكريمة وبدورنا قررنا ان نجيب على سؤالكم الذي يتمثل بصفة خاصة، كم تعدل ليلة بالسنين.

ماهي ليلة القدر

ان الله سبحانه وتعالي انزل في هذه الليلة المباركة القران الكريم وهي من خير الليالي حيث تم تختيص ان هذه الليلة تقع في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك، ولكن لم يتم تحدديها نظرا لغاية من الله سبحانه وتعالى يريد ان يزيد المسلم بالاعمال الصالحة وان يجتهد كثيرا من اجل الحصول عليها وهذا كان من الاسباب التي قدر الله ان يجعلها مخفية وغير محددة بموعدها، حيث ان هذه الليلة لعظمتها فإن الملائكة تتنل فيها والروح كما نها تعتبر من ليالي العبادات ومع كثرة الرحمة في هذه اللية تكثر البركات التي تنزل في هذه الليلة لذلك يسعى المسلمين جميعا من اجل اقامة هذه الليلة لان الدعاء ايضا يكن فيها مستجابا ، حيث ان هذه الليلة يفصل مناللوح المحفوظ الي الكتبة امر السنة اي ما يكون فيها ممن الاجل والرزق وما يكن فيها من اخرها ، وان هذه الليلة هي تحد قدر العالم والانسان في السنة التي تليها الي حين قدوم ليلة القدر من السنة التالية وهذا كان سبب تسميتها بهاذ الاسم لان الاقدار فيها تبدل، وكما يسعى الناس الي تأدية هذه الليلة من اجل استجابة الدعاء وان يرزق بليلة القدر.

قد يعجبك:  الرد على رمضان مبارك

كم تعادل ليلة القدر

ان في هذه الليلة تكثر الخيرات والبركات وان ااقامة ليلة القدر فانها تعادل الالف شهر ، كما وصفها النبي صلى الله عليه وسلم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أمارة ليلةِ القدر أنها صافيةٌ بلجةٌ، كأن فيها قمرًا ساطعًا، ساكنة ضاحيةً لا بَرْدَ فيها ولا حَرَّ، ولا يحلُّ لكوكبٍ أن يُرمى به فيها حتى يصبِحَ، وإن أمارتَها أن الشمس صبيحتَها تخرج مستويةً ليس لها شعاعٌ، مثل القمَرِ البَدرِ، لا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معها يومئذٍ)، وان ليلة القدر تكن كالالف شهر لكن مايعادل ليلة القدر بالسنين حيث تعادل ثلاثة وثمانين سنة وبضعة شهور، وهذا يدل على عظمة هذه الليلة والسبب الاول في ان المسلمين كافة ينتشروا في المساجد من اجل اقامة هذه الليلة المباركة.

ان ليلة القدر التي تقع في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك توقيتها الصحيح والفعلي في هذه الايام لا يعلمها الله مثل الساعة المستجابة في يوم الجمعة، وهذه دلالة واضحة ان الله يريد الانسان ان يسعى ويكثر من التقرب من الله حتى ينال غايته، وبهذا قد وصلنا الي نهايةمقالنا الذي تضمن عن معلومات واضحة بخصوص ليلة القدر كما وقدمنا في الشق التالي المعلومة الخاصة بسؤالكم حول معرفة كم تعادل ليلة القدر بالسنين، وتبين انها تعادل ثلاثة وثمانين سنة وبضعة شهور.