كيف ارجع حاسة التذوق بعد كورونا، واسترجاع حاسة التذوق والشم بعد الزكام، من الأسئلة المهمة والتي طرحها العديد من الأشخاص وخاصة الذين أصيبوا بفايروس كورونا، حيث أن فقدان حاسة التذوق إلى فقدان جزئيّ أو كلّيّ للتذوق، وهي تعد حاسة مهمة من حواس الإنسان الخمسة والتي من خلالها نتعرف على الطعم، حيث ان فايروس كورونا أدى الى فقدان حاسة الشم والتذوق وهي من المشاكل التي واجهت المصابين، ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن كيف ارجع حاسة التذوق بعد كورونا.

كيف ارجع حاسة التذوق بعد كورونا

هناك الكثير من الأفراد ممن يعانون وخاصة المصابين بفايروس كورونا من آثار سلبية غير محتملة مثل فقدان التذوق والشّم، ومن المتوقع أن يصلون إلى مرحلة لا يحاولون فيها تذوق طعم أيِّ شيء، وهي مستعملة من قبل في علاج فقدان حاسة التذوق لمرضى السرطان بعد العلاج الكيميائيّ.

حيث لقى الأطبّاء أن التوت الصغير الذي تتواجد زراعته جنوب فلوريدا، يمكن أن يحدث فرق كبير للمصابين بفقدان التذوق نتيجة لفايروس كورونا، وتعد فاكهة نادرة يمكن أن تمدّ الجسم بتغذية أفضل، ويحاولون تذوّق طعمها، ويمكن من خلالها تحسين جهاز المناعة عندهم بصورة كبيرة، كي يتمكّنوا من محاربة فيروس كورونا بشكل أفضل بكثير، حيث يمكن إعادة حاسة التذوق كذلك من خلال إضافة تناول شيء حامضيّ إلى كلّ ما يأكله المصاب، أو يشربه كي يقوم بتنشيط براعم التذوق، مثل إضافة اللّيمون إلى المشروب الغازي، أو إلى لبن الزبادي.

ما هي أسباب فقدان حاسة التذوق

إن اضطراب التذوق هو الأكثر انتشار على الإطلاق ويعد إدراك التذوق الوهميّ، عبارة عن شعور المصاب بطعم قويّ لفترة طويلة في فمه، وفي حال أن يكون فارغًا، وبالتالي يحدث جنبًا إلى جنب مع إحساس بالحرقان المتواصل في الفم، ومن أسباب فقدان حاسة التذوق نذكرها كالتالي:

  • التهابات الجهاز التنفسي العلويّ، منها نزلات البرد.
  • تحسس الجيوب الأنفيّة.
  • إصابات الأذن الوسطى.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم.
  • مشاكل التهاب اللثة.
  • التهاب الأسنان.
  • التّعرّض لعدد من الموادّ الكيميائيّة مثل المبيدات الحشريّة.
  • جراحة الفم أو الأنف أو الحلق أو الأذن.
  • إصابات الرّأس.
  • العلاج الإشعاعيّ للسّرطان في تلك المنطقة من الجسم.

طرق علاج فقدان حاسة التذوق

يمكن وضع بعض الطرق من أجل القيام بعلاج فقدان حاسة التذوق والتي من خلال العديد من الحالات التالية:

  • إذا كانت الشخص مصاب بطفرة بسيطة مثل نزلات البرد أو الإنفلونزا (الإصابة الفيروسيّة) سوف تزول الأعراض مع العدوى.
  • بينما في حال كان الأشخاص المصابين بعدوى بكتيريّة، مثل التهاب الجيوب الأنفية، أو الأذن الوسطى، حيث يوصي الطّبيب بالمضادّات الحيويّة.
  • بينما اضطرابات الجهاز العصبيّ أو إصابات الرّأس، فإنّها تكون بحاجة الى علاجًا أكثر فعالية.

فقدان حاسة الشم بعد كورونا

يفقد معظم مصابي كورونا الى حاسة الشم، ويمكن أن يتعافى تسعة من مجموعة عشرة مصابين بالتحسن الكبير في خلال أربعة أسابيع، ولا يتطلب غالبية المصابين الذين يعانون من فقدان حاسّة الشّم إلى العديد من الفحوصات والعلاجات، ولا تتعدى خطّة العلاج الدّعم المعنويّ، والتّدريب على حاسة الشم، وارشادات السّلامة، واستعمال الكورتيكوستيرويدات الموضعيّة.

كيف ارجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام

هناك العديد من الوصفات الطبيعية والمشروبات التي يمكن الاعتماد عليها وخاصة للمصابين الذين يبحثون عن وصفات طبيعيّة لتحسين حاسّة الشّم والتذوق المفقودة ومن الممكن ان تفيد صحتهم وهي كالتالي:

  • زيت الخروع: يشتمل حمض الريسينوليك الذي يمتلك خواص شديدة مضادّة للالتهابات، تساعد في استعادة حاسة التذوق والشم.
  • الثّوم: يمكن لمضادّات الالتهابات في الثوم أن تساهم في علاج انسداد الأنف.
  • اللّيمون: إن الليمون رائحة حمضيّة شديدة يمكنها استعادة حاسة التذوق والشم.
  • الزّنجبيل: تعزّز الرّائحة الشديدة للزّنجبيل حاسّة الشّم ، في حين تحفّز نكهته حاسة التذوق عن طريق تنشيط براعم التذوق.
  • النّعناع والعسل: المكوّن الأساسي لأوراق النّعناع هو المنثول، ويعتبر مضادّ للالتهابات والميكروبات، ويمكنه تحسين حاسة التذوق والشّم.
وبهذه المعلومات نصل الى نهاية المقالة والتي تعرفنا من خلالها على كيف ارجع حاسة التذوق، إضافة الى معرفة الطرق والمزيد من المعلومات التي تتعلق بالموضوع والوصفات الطبيعية التي يمكن ان تساهم في معالجة تلك الأعراض، كما تعرفنا على أسباب فقدان حاسة التذوق للمصاب.

شاهد أيضًا