تعبير عن بر الوالدين 10 اسطر، من المواضيع المهمة جدا في حياة الناس، وخاصة في حياة الأطفال والطلاب لحثهم على بر الوالدين ومعرفة فضلهم علينا وعلى الناس جميعا، وقد جاءت رسالات الدين الإسلامي لتبين لنا مدى هذا الفضل كما بينت كتب مصادر التشريع الإسلامي من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، فإننا سوف ندرج لكم خلال السطور التالية تعبير عن بر الوالدين 10 اسطر.

موضوع عن بر الوالدين قصير

لقد جاء الدين الإسلامي الى الناس وحثهم على بر بالوالدين، ووضحت سنة نبينا الكريم أهمية هذا الفضل عن طريق أمره بالبر بالوالدين وإن كانا كافرين على ألا يحملاه على معصية الله عز وجل، حيث ذكر عن رسولنا الصادق الكريم صلى الله عليه وسلم أنه قال في حديثه ( رِضا الربِّ تبارك وتعالى في رضا الوالدَينِ، وسَخطُ اللهِ تبارك وتعالى في سَخطِ الوالدَينِ).

تعبير عن بر الوالدين 10 اسطر

مقدمة: إن الوالدين هما الفردان المميزان في حياة كل شخص، فمهما قابلنا من الصحبة والرفقة وتعرفنا على الأحبة يظل للوالدين منزلة لا يمكن لأحد غيرهما أن ينال عليها، فهما الأولى بالمعروف في حياتنا لما يقدمانه من تضحيات من أجلنا.

الموضوع : يكون بر الوالدين عن طريق استجابة أوامرهما، والعمل من أجل إرضائهما بالأقوال والأفعال التي تقدم ولو كانت أسط ما يمكن يعبر عن الحب والمودة والاحترام، ومن أبرز تلك الأمور والآداب احترام وخفض الصوت عند الحديث مع الوالدين والنظر إليهما وإشعارهما بفائدة ما يقولونه من الأشياء التي يمكنها أن تغرس السعادة والطمأنينة في روح الآباء، فضلًا عن المشاورة في كل الأشياء التي يمكنهما الإفادة فيها والأخذ برأيهما.

وعلى الأولاد أن يتجنبوا إدخال الغضب على قلوب الأبناء، فلا يتكلمون معهم بطريقة غير مناسبة، ولا عن الأمور التي تسبب لهم الضيق، ولا يشتكون لهما من كثرة الأحزان وتأثيرها بالنفوس. وإن كان الوالدان كافرين يجب على الابن أن يدعوا والديه إلى الإسلام ويرغبهما به بكل الوسائل الممكنة من غير أن يؤذيهما بالقول أو بالفعل. بالإضافة إلى ذلك يجدر بالأبناء التقرب من الوالدين وقت الحزن والتخفيف عنهما وتجنيبهما المشاكل.

الخاتمة: إن بر الوالدين ما هو إلا احترام بسيط من الأولاد للوالدين وما يسعون من خلاله من دور مهم في الاهتمام والحماية والتربية والدعم والمساعدة من غير رد المقابل من الأولاد، فالحب الأبدي طويل الأمد لا يمكن أن يعوضها شيء.

آيات قرآنية عن فضل بر الوالدين

إن من خير الأدلة هو الدليل الوارد من كتاب وكلام الله عز وجل، لا سيما وأن بر الوالدين من الأشياء المكتوبة في القرآن الكريم في العديد من مواضع والتي سوف نضع منها كالتالي:

  • قال تعالى: (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ).
  • قال تعالى: ( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا).
  • قال تعالى: ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا).

احاديث نبوية عن فضل بر الوالدين

أمرنا رسولنا الأمين على فضل بر الوالدين وطاعتهما في غير معصية الخالق في الكثير من المواضع، وسوف نسرد لكم مجموعة من الأحاديث فيما يلي:

  • عن عبد الله بن مسعود حيث قال( سَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ، قالَ: حدَّثَني بهِنَّ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي).
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: ( رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ أبَوَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما فَلَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ).
  • جاء عن عبدالله بن عمرو حيث قال: ( جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، يَسْتَأْذِنُهُ في الجِهَادِ فَقالَ: أَحَيٌّ وَالِدَاكَ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فَفِيهِما فَجَاهِدْ).

قصائد الشعر عن فضل بر الوالدين

اهتم الكثير من الشعراء العرب في مدح وبيان بر وفضل الوالدين علينا، وقد كتبت الكثير من القصائد والأبيات الشعرية التي احتضنت أهمية بر الوالدين في حياتنا، ومن بين تلك الأبيات نذكر كالتالي:

  • قصيدة قمة الوجدان برّ الوالدين:

قِمَّةُ الوُجْدَانِ بِرُّ الوالدَينْ……. فَرْضُ عَيْنٍ مِنْ إلَهِ العَالمِينْ
ذِكْرُهُ يُتْلَى بقُرآنٍ كَريمْ جَاءَ ….. بالإيحَاءِ مِنْ وَحْيِ الأمينْ
دينُنَا أوْصَى بأنْ نَرْعَاهُما …. والوَفَا حَقٌّ كَدَينٍ للمَدينْ
اصْنَعِ الخَيراتِ وارْحَمْ ضَعْفَهُمْ …. وَاسْعَ في إرْضَائِهِمْ في كُلِّ حينْ

  • قصيدة كمال البر للأبوين: 

كمالُ البرِّ للأبوينِ يَهدي ….. إلى مرضاةِ ربِّ العالَمينا
ويحمي النفسَ من عيبٍ …… وسوءٍ ويرفعها مكانَ المُصطَفينا
ويجعلُها من الرضوانِ أهلاً …… لتسبقَ من تسامَوا تائبينا

  • أبيات لخليل مطران عن برّ الوالدين: 

عليكَ ببرِّ الوالدينِ كليهما ….. وبرّ ذوي القربى وبرّ الأباعدِ
ما في الأسى مِن تفتت …… الكبدِ مثلُ أسى والدٍ على ولدِ

  • أبيات للإمام الشافعي عن برّ الوالدين: 

أَطِعِ الإِلَهَ كَمَا أَمَرْ ….. وَامْلأْ فُؤَادَكَ بِالحَذَرْ
وَأَطِعِ أَبَاكَ فَإِنَّهُ ….. رَبَّاكَ مِنْ عَهْدِ الصِّغَرْ

وفي نهاية المقال نكون قد أدرجنا لكم موضوع تعبير عن بر الوالدين قصير جدا، كما تعرفنا مجموعة من الأدلة من القرآن والسنة والأبيات الشعرية التي سطرت كلماتها من أجل فضل الوالدين في حياتنا.

شاهد أيضًا