مرض العشى الليلي هل هو وراثي، يعتبر مرض العشى الليلي من الأمراض الشائعة خلال الفترة الأخيرة وهو الذي يتمثل في مواجهة بعض الأفراد صعوبة في الرؤية خلال أوقات الليل في الظلام، وهذا يعتبر دليل على الإصابة بالتهاب الشبكية الصباغي الذي أطلق عليه الأطباء لعشى الليلي، وقد تساءل العديد عن هل هذا المرض وراثي املا، وفي سياق تناول سطور المقال نود ان نتعرف على الإجابة الى جانب معرفة ما هو مرض العشى الليلي، وأسبابه ، وطلاق علاجه.

ما هو العشى الليلي

إن مرض العشى الليلي هو عدم قدرة الشخص على الرؤية بشكل واضح خلال ساعات الليل أو في الإضاءة الخافتة كما يحدث الحال في السينما، وفي بعض الأحيان تتعلق أسبابه بعدم المقدرة على التكيف بسرعة من محيط لا توجد به الإضاءة واضحة، إلى محيط مضيء بشكل سيئ، ويعد أحد أعراض ضعف العين ، وفي غالب الأحيان ما تكون مشكلة شبكية العين، من المنتشر حول المرض أن يعاني الأفراد الذين يعانون من قصر النظر، من بعض الصعوبات في الرؤية في الظلام.

هل مرض العشى الليلي وراثي

يعتبر مرض العشى الليلي مرض وراثي، ومن المحتمل او المتوقع ان يورث المصاب المرض من أحد الوالدين بطرق جينية، وهي قد تمون سائدة أو متنحية أو بوجود طفرة جينية، ويعد النوع المتنحي أبرز أنواع العشى الليلي انتشارا، ويعد الزواج من الأقارب المصابين والتي تعتبر من أشهر أسباب هذا المرض.

ماهي أسباب مرض العشى الليلي 

وجد الأطباء المختصين ان مرض العشى الليلي يعود الى العديد من الأسباب والتي يمكن ان نوضحها في النقاط على النحو التالي:

  •  قصر النظر.
  •  أدوية الجلوكوما التي تؤدي الي تقليص الحدقة.
  • ظلام شبكة العين.
  • التهاب الشبكية الصباغي يعرف بانه مرض وراثي .
  • نقص فيتامين أ، وهو الفيتامين الذي يطلق عليه فيتامين الإبصار ، ونقص الفيتامين من أبرز أسباب الإصابة بالعشى الليلي والذي يمكن علاجه بأكل الكثير من الجزر وهو أفضل خيار لمرضي العشى الليلي.
  • أمراض السكري.
  • الاستخدام المفرط لأدوية علاج المياه الزرقاء.

الأعراض الناتجة لمرض العشى الليلي

هناك الكثير من الأعراض التي يتوقف عليها ظهور مرض العشى الليلي للعديد من الأفراد ومن بين تلك الأعراض التي يمكن ان تظهر نذكرها على النحو التالي:

  • ضعف النظر ليلاً: وذلك عندما يأتي المساء تبدأ معاناة مصابي العشى الليلي حيث يصل الأمر الي الاصطدام بالأشياء ليلا لعدم رؤيتها.
  • التهاب القرنية: يصيب التهاب القرنية مرضي العشى الليلي واعراضه تبرز اكثر من غيره من تهيج القرنية.
  • صعوبة التكيف مع تغير الإضاءة : نظرا الى سرعة تبديل الإضاءة يلقى المصاب بمرض العشى الليلي صعوبة في التأقلم مع ذلك التغير المفاجئ، حيث تكمن العوامل في حدوث مشاكل في البصر.
  • صعوبة في الرؤية أثناء القيادة ليلاً: ومن المحتمل لا يحاول الرؤيا على الإطلاق، أو في حال كنت جالسًا في المناطق الخافتة الإضاءة وبالكاد تري ، فأنت مصاب بالعشى الليلي.

كيف يتم علاج العشى الليلي

يمكن القيام بعلاج مرض العشى الليلي من خلال بعض من الطرق المتبعة أو الأدوية بعد استشارة الطبيب المختص للعيون ومن بين تلك الطريق نذكر فيما يلي:

  • يرتكز علاج العشى الليلي على العامل، حيث يكون علاج العشى الليلي بسيطاً مثل، الحصول على نظارة طبية جديدة.
  • استخدام أدوية الجلوكوما.
  • قد يكون بحاجة الى علاجه التدخل الجراحي في حال كان العشى الليلي ناتجًا عن إعتام شبكية العين.
  • في حال كنت مصابًا بمرض في الشبكية، حيث يعتمد علاجه على نوع المرض وسوف يتطلب فحصًا إضافيًا من قبل الاخصائي.

والى هنا نصل الى ختام المقالة والتي تناولنا فيها الحديث عن مرض العشى الليلي هل هو وراثي، وإضافة الى معرفة، إضافة الى معرفة أسباب مرض العشى الليلي، والأعراض الناتجة عنه والطرق المحتملة لعلاج في حال ازدات حالة المرض للشبكية فيجب الذهاب الى طبيب مختص.

شاهد أيضًا