من هو صاحب الرسول في الغار، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة الدينية والتي تداولت من قبل العديد من الأفراد على الانترنت، من أجل معرفة التفاصيل عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعن علاقاته مع الصحابة والتابعين في عهده، وكان الرسول خلال وجوده في الغار والذي كان اختبأ فيه من كيد قريش فيه رفيق قد أعلن عنه خلال الهجرة النبوية، حيث يحمي نفسه من أنظار الكفار، ولمعرفة الإجابة على السؤال من هو صاحب الرسول في الغار أدنى السطور التالية من المقالة.

معلومات عن غار ثور

إن غار ثور يتواجد على جبل حيث يصل ارتفاعه ما يقارب حوالي من 760متراً عن سطح البحر، والغار هو عبارة عن صخرة مجوفة توجد في الجبل على ارتفاع 1.25م، وله فتحتان فتحة من جهة الغرب، وتعد تلك الفتحة التي دخل منها الرسول وصاحبه، وفتحة ثانية من ناحية الشرق، يتواجد الجبل في مدينة مكة المكرمة يبعد ما يقارب أربعة كيلو مترات في الناحية الجنوبية من المسجد الحرام.

من هو صاحب الرسول في الغار

لقد رافق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الى جانب صاحبه الصحابي الجليل أبو بكر الصديق، إلى غار ثور خلال توجه طريقهما إلى المدينة المنورة عقب رحلة الهجرة النبوية، الى أن ذهبا كفار قريش عنهما خلال محاولة معرفة مكان سيدنا محمد وأبو بكر الصديق، وخلال وجودهما في داخل الغار بدأ كفار قريش في البحث عنهما، الى أن وقفت على فتحة الغار إلا أن الله عز وجل ردها بقدرته، وقال أبو بكر الصديق لرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم (لو أن أحدهم نظر إلى قدميه لأبصرنا تحت قدميه) فكان رد النبي صلى الله عليه وسلم (يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما) رواه البخاري ومسلم.

حيث وردت واقعة غار ثور في القرآن الكريم والتي تستدل عليها من خلال قول الله تعالى (إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).

ما هو سبب تسمية غار ثور

كان يسمى جبل ثور في العصور القديمة باسم جبل أطحل، ولكن حينما أقيم ثور بن عبد مناف بداخل الغار، أصدر عليه اسم جبل ثور نسبة له، ومن بعد هذا تم تسمية اسم الغار هكذا ، ويتسم الغار بشكله المستدير في أعلى الجبل.

كم مكث الرسول في غار ثور

مكث الرسول صلى الله عليه وسلم ورفيق الهجرة الصحابي أبو بكر الصديق، في داخل غار ثور لمدة ثلاثة أيام متواصلة، الى أن ذهب كفار قريش بعد أن فشلوا في البحث عليهم، وبعد ذلك واصل الصديقان مشوارهم إلى المدينة المنورة سراً، ووصل الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق، إلى مسجد قباء في الثامن من ربيع الأول من العام الرابع عشر من البعثة النبوية، بعد مضي عشرة أيام كاملة من الرحلة.

والى هنا نصل الى ختام هذه المقالة والتي تعرفنا من خلالها على كافة التفاصيل عن من هو صاحب الرسول في الغار، الى جانب ذكر المزيد من التفاصيل عن ما هو سبب تسمية غار ثور، ومعرفة المدة التي مكث فيها الرسول والصحابي ابو بطر في الغار الى ان وصل الى المدينة المنورة في السر.

 

 

شاهد أيضًا