ما هي قضية الماسة الزرقاء التي على اثرها قطعت العلاقات السعودية التايلندية، طرحت من جديد قضية الماسة الزرقاء علي الطاولة المحاور الاساسية في عودة العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين كلا من المملكة العربية السعودية، والجمهورية التايلندية، بعد خلاف دام اكثر من ثلاثين عاما، ويعود سبب الخلاف والقطع العلاقات الي سرقة كمية كبيرة من الجواهر تقدر بقيمة 20 مليون دولا امريكي، وكان من ضمن هذه المسروقات الماسة الزرقاء القطعة النادرة في العالم، التي ماتزال مفقودة علي الرغم من اعادة العلاقة بين البلدين، فما هي قضية الماسة الزرقاء التي علي اقرها قطعت العلاقات السعودية التايلندية .

ما هي قضية الماسة الزرقاء التي على اثرها قطعت العلاقات السعودية التايلندية

تعود قصة الماسة الزرقاء الي عام 1989م، حيث قام عامل تايلندي الي سرقة جواهر تزن 90 كيلو غراماً، والتي تقدر قيمتها حوالي 20 مليون دولار امريكي، اذ تم السرقة من قصر الامير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، في لعاصمة الرياض، ولذ العامل بالفرار الي موطنه الاصلي في تايلند، حيث تم تشكيل فريق من التحقيق من اجل الكشف عن ملابسات قضية السرقة، وتبين في الامر بان العامل هرب الي تايلند، وتم خلاف كبير بين الجمهورية التايلندي، والمملكة العربية السعودية، علي اثرها تم قتل ثمانية عشر شخصاً، وكان من بينهم شخصيات دبلوماسية تابعة لسلطات السعودية، حيث كانو المسؤولين عن التحقيق والبحث حول فك خيوط الجريمة المتعلقة بسرقة الماسة الزرقاء، وبناء هذا فقد تم اعادة كافة المجوهرات المسروقة، عدا الماسة الزرقاء ماتزال مجهولة، ويذكر بانها من القطع النادرة .

تفاصيل سرقة الماسة الزرقاء من القصر الملكي في الرياض

من الجذير بالذكر بان سرقة المجوهرات وتحديداً الماسة الزرقاء، والمسبب الاساسي في قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين المملكة وتايلند، تعود الي الامير السعودي فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، في لعاصمة الرياض، وفي رواية التفاصيل، فقد كان الامير وزوجته في اجازة بعيدة عن القصر لمدة ثلاث اشهر، اذ كانت السرقة مع سبق الاصرار والتصرد المسبق، من قبل لعامل التايلندي، واسمه كريانغكراي تيشامونغ، والذي كان يعلم بان عقوبة السرقة في المملكة هي اقامة الحد بقطع يد السارق، ولكنه بقي مصمم علي السرقة الماسة والمجوهرات، كونها ثمينة جداً، وتعود الي الامير فيضل وهو نجل الاكبر للعاهل السعودي الراحل الملك فهد، كما وكان العامل يعلم اي توضع المجوهرات، وقد تمكن من خلق العديد من الاسباب التي من اجل البقاء في القصر لكي يتمكن من سرقة المجوهرات، والتي تمت سرقتها علي دفعات، ومن ثم لذ بالفرار.

وعند عودة الامير واسرته من الاجازة، فقد اكتشفو اختفاء المجوهرات، وتم بعدها اكتشاف هروب العامل، وهو من قام بسرقة المجوهرات، وتمكن من الهروب الي تايلند، ليتم تشكيل فريق من اجل التحقيق في الامر، والوصول الي العامل، وعلي اثرها تم تدهور العلاقات بين البلدين، حيث تحولت القضية الي مثلث برمودة تبتلع كل من يقترب من هذه القضية، لاسيما بان الامر متعلق بالقصر الملكي والاسرة الحاكمة في الممكلة العربية السعودية .

هل تم اعادة الماسة الزرقاء بعد سرقتها

تمكنت المملكة العربية السعودية من اعادة كافة المسروقات وهي المجوهرات الثمينة، والماسة الزرقاء من جديد الي خزنة الامير فيصل، وذلك بعد التواصل المباشر مع السلطات المسؤولة في الجمهورية التايلندية، والتي وعدت باعادة المسروقات، حيث قام العامل التايلندي باخراج المسروقات علي دفعات من المملكة الي تايلند، وكانت عبارة عن “القلادات، والخواتم، والاساور المصنوعة من الاحجار الكريمة، والذهب والزمر، وساعات مرصعة بالياقوت والالماس، والماسة الزرقاء”، حيث لم يمضي وقت طويل، وتمكنت السلطات التايلندية من القاء القبض علي العامل السارق، واسترجاع كافة المجوهرات، وتم حكم بالسجن علي العامل لمدة خمس سنوات .

ليتبين فيما بعد بان اغلبية المجوهرات التي تم اعادتها مزيفة، وان ما تزال الماسة الزرقاء مختفية لا يوجد لها اثر، وهنا اصبح الامر اكثر تعقيداً، وتم تشكيل فريق تحقيقات كامل، علي اثرها تم العديد من لخلافات الدبلوماسية، وقتل اربعة من الدبلوماسية السعوديين .

اين اختفت مجوهرات الملك فيصل بعد سرقتها

كانت القضية الاكثر اثارة في العقود الثلاث السابقة، والتي كانت الضربة القوية التي تتلاقها المملكة في ذلك الوقت، بعد قيام العامل بسرقةالمجوهرات من قصر الامير، وفي محاولة ارجاع المسروقات يتبين بالامر بان ما تم ارجاعه من المسروقات مزيف، وهنا نشبت الخلافات، وذلك بعد ان ظهرت عدد من زوجات كبار المسؤولين تايلند في احدي المناسبات وهن يرتدين بعض من المجوهرات الجديدة، والتي تشبه بحد كبير مجوهرات الامير فيصل، ويبقي الامر في الخفاء ولم يتمكن الامير فيصل من اعادة بعض من المجوهرات والماسة الزرقاء الي لان، وتم علي اثرها قطع العلاقة بين البلدين لاكثر من ثلاث عقود متواصلة .

كم يبلغ سعر الماسة الزرقاء

تعتبر الماسة الزرقاء واحدة من القطع النفسية، والنادرة الوجود، حيث كانت تعود الي الامير فيضل نجل العاهل السعودي فهد آل سعود، حيث تقدر قيمتها كبيرة جداً، والتي تقدر بقيمة 20 مليون دولار امريكي، والتي ما تزال مجهولة المصير الي الان، علي الرغم من ارجاع كافة المجوهرات المسروقة من قبل العامل التايلندي، الا ان الماسة الزرقاء لم يتم اعادتها الي الان، والتي كانت السبب في القطع العلاقات بين المملكة العربية السعودية، وبين الجمهورية التايلندية والتي دامت اكثر من ثلاثين عام .

ما هي قضية الماسة الزرقاء التي على اثرها قطعت العلاقات السعودية التايلندية، هنا وصلنا الي نهاية المقال، تعرفنا في السطور اعلاه علي قصة سرقة الماسة الزرقاء، وهي السبب الاساسي في قطع العلاقة بين السعودية وتايلندية .

شاهد أيضًا