سبب تحريم لحم الخنزير، من شرع الله سبحانه وتعالى علينا معرفة المحرمات والتي حثنا الدين الإسلامي بكافة مصادره من الابتعاد عنها، حيث ان هناك العديد من الناس يجهلون تلك المحرمات والتي كانت سائدة ومنتشة في عصر الجاهلية، ولا بد من الاعتماد على ما نص عليه القرآن الكريم والأدلة فيها  وما ورد عن سنة رسول  الله صلى الله عليه وسلم، والعديد منهم يتساءل عن سبب تحريم لحم الخنزير، والذي يعتبر من اللحوم المحرمة لقول الله تعالي ( قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ)، وسوف نذكر الأسباب والحكمة من تحريمه أدنى سطور المقال التالي.

 

سبب تحريم لحم الخنزير

إن الله سبحانه وتعالى حرم على الإنسان كل ما هو خبيث من الطيب والمأكل ولحم الخنزير وصفه الله سبحانه وتعالى في كتابه بأنه من الطعام الخبيث كما ورد في قول الله تعالي ( قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ)، والرجس عني النجس الخبيث، وهو السبب في تحريم لحم الخنزير، ولذلك استباحه الكفار من النصارى وغيرهم لخبثهم، لأن حكمة الله ، اقتضت أن الخبيثين للخبيثات، والخبيثات للخبيثين.

كذلك أن سبب تحريم تناول لحم الخنزير لأنه يعتبر حيوانٌ قذر يتغذى على الفضلات والقاذورات المسببة المرض بالإنسان، حيث يتغذى مثلًا على الفئران الميتة التي تكون السبب في تواجد دودة خطيرة داخل عضلات الخنزير وهي الشعرة الحلزونية، وقد حث الأطباء أيضا الى الابتعاد عن أكله فهو الذي يسبب المزيد من الأمراض والملوثات داخل جسم الإنسان.

ما هو حكم أكل لحم الخنزير

إن الحكم من أكل لحم الخنزير هو غير جائز، ويحرم أيضا لحم الخنزير، والغضروف، والمخ، والعظام، والجلد، ولبنه، ودماغه، وحشوته، إلا إذا كان الإنسان بحاجته ضروري حسب ما اجتمع على ذلك فقهاء الأمة الإسلامية قال الله تعالى (قُل لاَ أَجِدُ فِيمَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِل لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ).

ويجوز للإنسان في حال الضرورة القصوى أن يتناول من لحم الخنزير، والضرورة تكون حالة الخوف على النفس من الدمار في حال لم يأكل شيئاً، فيتناول كمية بسيطاً بمقدار ما يمنعه من الموت ثم يعود المسلم إلى الحكم الأصليّ وهو تحريم تناول لحم الخنزير.

والى هنا نصل الى نهاية المقالة والتي كانت بعنوان سبب تحريم لحم الخنزير، الى جانب معرفة ما هو حكم أكل لحم الخنزير، والأدلة التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

شاهد أيضًا