حقيقة الغاء محكمة العدل الدولية جميع أشكال التلقيح لكورونا، تصدرت العديد من المواقع السؤال التالي هل ألغت محكمة العدل الدولية كافة أشكال اللقاح لكورونا وبروتوكول منظمة الصحة العالمية، وتابعتها مدير شركة فايزر؟ وما أحسن استراتيجية لوقف تفشي كورونا وتجنب بروز طفرات جديدة مثل أوميكرون، والعدي دمن الأسئلة الأخرى، حيث يبحث الكثير من المتابعين في هذا الصدد عن معرفة حقيقة هذا القرار والذي صدر من محكمة العدل الدولية، وسوف نتعرف على كافة هذه الأسئلة أدنى سطور المقال التالي.

الغاء محكمة العدل الدولية جميع أشكال التلقيح لكورونا

ضجت منصات التواصل الاجتماعي وعلى مواقع التواصل من خلال نشر رسالة من قبل الرواد تنص على “يحيا العدل، يحيا العدل، محكمة العدل الدولية بلا هاي تصدر قرار بإلغاء كافة أنواع اللقاح وصناعته وبيعه، وإلغاء البروتوكول الصحي لمنظمة الصحة العالمية، وتضع شخصيات كثيرة تحت الالتحاق القانوني الدولي، منهم المدير العام لشركة فايزر بتوجه اتهام الإبادة الجماعية، بريطانيا أول من يسرع بالتنفيذ الفوري.

حقيقة الغاء محكمة العدل الدولية جميع أشكال التلقيح لكورونا

إن محكمة العدل الدولية، والموقع الرسمي لها على الانترنت لم تعلن عن أي قرار يتعلق بخصوص الغاء محكمة العدل الدولية لكافة أنواع التلقيح لفايروس كورونا، حيث أن أخر قرارات المحكمة الصادرة على صفحتها كانت في تاريخ السابع من شهر ديسمبر/كانون الأول للعان 2021 تحت عنوان “تطبيق الاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري (أرمينيا ضد أذربيجان).

تفاصيل حقيقة الغاء محكمة العدل الدولية جميع أشكال التلقيح لكورونا

أشارت المحكمة الدولية أنه في حال الرجوع إلى الخبر الغير حقيقي، والضغط على الرابط فيه، فإنه ينتقل إلى صفحة فرعية داخل موقع اسمه “كومون لو دوت إيرث”، تتعلق بالمزاعم الغير الحقيقية، وذلك الموقع لا توجد له صلة بمنظمة العدل الدولية أو أي منظمة دولية، حيث من خلال التصفح له يظهر أن رابط أسترالي، ولديه موقع خاص بالمملكة المتحدة، تنتقل منها إلى صفحة مرتبطة في كندا، لكنها في الوقت الحالي متوقفة عن العمل.

إن ذلك القرار الذي صدر عبر المنصات لا أساس له من الصحة، وهو مصدر من موقع من شخص يطلق عليه كيفن أنيت، تحت معرف “محكمة العدل الدولية للقانون العام” (The International Common Law) (ICLCJ) (Court of Justice)، وتبعا الى البيان الماضي للتحقق أجرته وكالة رويرتز فإنها لا تعتبر هيئة معترفا بها قانونيا، وتعد من ابتكار كيفن أنيت، وهو قس ماضي أُبعد من منصبه خلال سنة 1997 لتداوله نظريات المؤامرة، وفقا ما نقلت رويترز  عن البيان.

الى هنا نصل الى نهاية هذا المقال والذي تعرفنا من خلاله على كافة التفاصيل حول ما ورد عن حقيقة الغاء محكمة العدل الدولية جميع أشكال التلقيح لكورونا، والذي اعتبر الخبر غير حقيقي ولا علاقة له بمنظمة العدل الدولية الرسمية.

شاهد أيضًا