تصريحات مبروك عطية عن فيلم منى زكي، أثار فيلم أصحاب ولا أعز موجة جدل عارمة في الشارع العربي بعد عرضه على منصة نتفلكس الالكترونية، الفيلم الذي تضمن العديد من المشاهد الجريئة والألفاظ الخادشة للحياء والبعيدة كل البعد عن عادات المواطن العربي وتقاليده، وكان لا بد لعلماء الدين الرد والتعليق على الفيلم اذ خرج الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر للرد على الجدل الدائر حول الفيلم بتصريحات نارية كعادته، والتي انتقد فيها الفيلم بصورة لاذعة، وفي مقالنا سنتعرف على تصريحات مبروك عطية عن فيلم منى زكي.

قصة فيلم أصحاب ولا اعز المثير للجدل

يعد فيلم أصحاب ولا أعز النسخة العربية التاسعة عشر لفيلم الايطالي perfect strangers، من انتاج شركة نتفلكس، وبمشاركة عدد من نجوم العالم العربي أبرزهم الفنانة منى زكي والفنان اياد نصار ومجموعة من الفنانين اللبنانيين، وتعود قصة الفيلم الى مجموعة من الأصدقاء الذين اجتمعوا على طاولة العشاء لقضاء أوقات ممتعة، وأثناء اللقاء قرروا أن يلعبو لعبة مسلية ومثيرة واشترطوا على وضع الهواتف المحمولة على الطاولة بحيث تكون كافة الرسائل والمكالمات الواردة متاحة للجميع، في صورة للتعرف على الأسرار والخفايا، بدأت اللعبة بالتسلية والاثارة وانتهت بالفضائح وكشف الأسرار المخبئة التي لم يكن يعرفها أقرب الأصدقاء.

تصريحات مبروك عطية عن فيلم منى زكي

علق الكثير من المشاهير على الفيلم “اصحاب ولا أعز” الذي أثار موجة من الجدل في الأوساط العربية، وانقسم الجمهور ما بين مؤيد وداعم للفيلم ووصفه بأنه طفرة في عالم السينما العربية ومنهم الهام شاهين و أحمد حلمي وهند صبري وغيرهم ودعوا الى مزيد من تلك الأفلام، ومنهم من رأى أن الفيلم منحط اخلاقياً ولا يرتقي الى مستوى الفن الهادف وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن الفيلم.

وفي ذات السياق أدلى الدكتور مبروك عطية بتصريحات نارية حول الفيلم وعبر عن رايه بصراحة قائلاً: “إن الدين مش كله حلال وحرام، وهناك حتى صغيرة منه بس هي إلِّي حلال وحرام”، لافتًا إلى أن الدين يهتم بالتوعية والتربية والأخلاف والتعاون على البر والتقوى، ومساعدة الفرد المحتاج ماديًا ومعنويًا، وتثبيت القلوب على العبادة والتفكر في خلق السماوات والأرض.

وعقب أيضاً خلال حديثه قائلًا “طالما أهل الفن يقولو لأهل الدين خليكم في الدين، ونحن نقول لهم أيضًا خليكم في الفن الهادف، والمثلة ليست من الفن الهادف، والدعوة إلى الفجور ليست من الفن الهادف، وأضاف: “قدموا لنا حاجة تفيد البشرية.. مفيش دين يدعو إلى المثلية أو الجنس”، كما وجه رسالة إلى أبطال فيلم أصحاب وللا أعز قائلاً: “خليكم فى الفن الإنساني الهادف بلاش البعبعاية دى”.

أصحاب ولا أعز يثير الجدل ألفاظ جريئة ومثلية جنسية

ما يثير الجدل في فيلم أصحاب ولا أعز أنه عرض أحداثاً ومشاهد لم يعتاد عليها المشاهد العربي، فالفيلم تطرق الى عدد من القضايا المجتمعية كالخيانة الزوجية وشرب الخمر، والحرية الشخصية للبنات القاصر ومصاحبة الشباب والبيات خارج المنزل برفقة صديقها، وكانت الكارثة العظمى في الفيلم مناقشة قضية المثلية الجنسية التي رأى فيها البعض أنها دعوة الى حرية اختيار الميول الجنسية دون رقابة وبحرية دون محاسبة، وقد تعرض ابطال الفيلم وخاصة منى زكي الى موجة من الانتقادات اللاذعة على موافقتها للمشاركة في الفيلم الذي وصفوه بالغير أخلاقي ولا يناسب المجتمع العربي وعلى وجه الخصوص المشاهد التي ظهرت فيها وهي تخلع ملا بسها الداخلية وتتلفظ بألفاظ غير أخلاقية.

ما زالت التعليقات والآراء تتوالى على فيلم أصحاب ولا أعز من بطولة منى زكي واياد نصار ما بين معارضة ومؤيدة للفيلم، ذلك الفيلم الذي تعدى في محتواه كافة القيم الأخلاقية، اذ رآه الكثيرون أنه يدعو الى الفجور والفساد بين الشباب والمجاهرة بالمعاصي بداعي الحرية الشخصية، الى هنا نختم مقالنا الذي تحدثنا خلاله عن تصريحات مبروك عطية عن فيلم منى زكي.

شاهد أيضًا