كيف تعرف انك مسحور؟ لغز شغل بال الكثير كيف تعرف انك مسحور؟ فبالرغم من كون السحر موجود ومذكور في القرآن الكريم، لكن لا يجوز لنا ان نعلق كل الأمور السيئة في حياتنا على السحر، فالله تعالى هو الذي أكد لنا أن السحر لا يضر أحد إلا بمشيئة الله، ولا ينفع أحد إلا إن أراد الله له النفع، كما لا يجوز لنا كمسلمين أن نتعامل مع السحر والسحرة، ولكننا نؤمن بما ورد في القرآن الكريم من كلام الله حول السحر، والملكين اللذان كانا يعلمان الناس السحر.

كيف تعرف انك مسحور

سؤال يبحث عنه الكثير من الاشخاص كيف تعرف انك مسحور؟ نجيب عليه بين كلماتنا، حيث أن السحر قد ذكره رب العزة في محكم آياته الكريمة، وقد نتعرض لبعض من المشاكل في حياتنا، كعدم التوازن اليومي، وربما يصيبنا بعض التشويش، أو التعب الجسدي، وقد لا نوفق في بعض الأمور في حياتنا مثل الزواج، أو النجاح الدراسي أو غيره من الأمور، والعقبات التي تقف في طريقنا، والكثير يعتقد أن السبب الرئيسي هو السحر الذي قد تم عمله له، دون أن يعقل الأمور أو يفكر فيها، وفي أحداثها، من أجل معرفة المسبب الرئيسي لما يحدث معه؛ اما عن الأعراض التي تدل على أنك مسحور:

  • عندما تجد نفسك معرضا عن أداء العبادة، أو عدم القيام بالطاعات، أو تستثق من الذكر والتسبيح لله.
  • كذلك غضبك الدائم، حتى بدون أي مبرر.
  • تكر ر الكوابيس أثناء النوم التي قد تؤرق نومك.
  • كثرة التوهم، وعدم القدرة على الحكم على مختلف الأمور والمواقف.
  • ظهور بعض الأعراض الجسدية مثل الصداع، او تغير في العينين ولونهما، او لون الوجه.
  • عدم القدرة على التركيز، والتشتت المستمر.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • امتناع الرجل الجماع مع زوجته.
  • نفور المراة من زوجها.
  • التثقل من أداء العمل.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر الشخصي.

حركات الشخص المسحور

تختلف حركات الشخص المسحور من شخص لآخر، وذلك وفقاً لنوع السحر الذي يفعل له، لكن في الغالب هناك حركات مشتركة، وهي التي تدل على أن هذا الشخص قد سحر له، وأن هناك من قام بعمل سحر له، وهذا السحر يكون في الشيء الأكثر تضرراً منه، فمثلاً إن امتنع الزوج عن زوجته، فهذا دليل على السحر للتفرقة بينه وبين زوجته وكرهها، بينما إن تأفف الشخص من عمله، بعد أن كان مثالثاً، وأهمل في عمله، فهذا دليل على أن السحر يتعلق بعمله، أما عن حركات الشخص المسحور:

  • زيغان البصر، وكثرة حركة العينين.
  • اضطراب النوم.
  • اضطراب التنفس لدى الشخص.
  • العصبية المستمرة، والغضب بدون مبررات.
  • التشتت، عدم القدرة على التفكير والتركيز في الأشياء والأمور.

لا وجود للسحر

لقد انقسم العلماء إلى فريقان، منهم من يقول أنه لا وجود للسحر، وبعضهم يقول أن السحر موجود بالفعل، وكل منهم استدل على قوله من كتاب الله عز وجل، حيث أكد الفقهاء أن السحر ذكر في القرآن الكريم في أكثر من موضع، وقد كثر في بني إسرائيل، وانتشر بنهم بصورة كبيرة، أما الأقوال حول حقيقة لا وجود للسحر:

الفريق الأول من الفقهاء:

  • السحر غير موجود، وهو غير حقيقي، ولا يستطيع إنسان أن يقوم بعمل سحر لآخرين، وقد استدلوا على ذلك من قوله عز وجل: ” يُخَيَّلُ إِلَيهِ مِن سِحرِهِم أَنَّها تَسعى”، وهنا تأكيد على أن السحر يعطيك وهم بحدوث الشيء، لكن في الحقيقة الأشياء تبقى على حقيقتها.
  • بينما الدليل الآخر الذي ذكره الفقهاء في عدم وجود السحر هي قوله تعالى: ” قالَ أَلقوا فَلَمّا أَلقَوا سَحَروا أَعيُنَ النّاسِ وَاستَرهَبوهُم”، حيث أن الفقهاء فسروا هذه الآية بأنهم يخدعون أعين الناس لتتوهم ويبدو لها أنه سحر.

بينما الفريق الثاني من الفقهاء:

أكد الفريق الثاني من الفقهاء على أن السحر حقيقي وموجود، وثابت في آيات القرآن الكريم، وقد استدلوا على ذلك من كتاب الله تعالى، وسنة النبي صل الله عليه وسلم، حيث:

  • قال رب العزة: ” وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ”، وهذا دليل على أن السحر موجود، وأن هناك من كان يعلمه للناس، فهو حقيقة وثابت، وهو من فعل الشياطين التي طردت من رحمة الله، أي أن من يسحر لغيره هو مطرود من رحمة الله.
  • كما قال نبينا الكريم صل ربي عليه وسلم تسليماً كثيراً: ” ليس منَّا من تَطيرَ أو تُطيرَ له، أو تَكهَّن أو تُكهِّنَ له، أو سَحر أو سُحر له، ومن أتى كاهناً فصدَّقَه بما يقولُ فقد كفر بما أنزل على محمدٍ صلَّ اللهُ عليهِ وسلَّمَ”.

تحدثنا في هذه المقالة حول السحر وحقيقة وجوده، وثبات ذلك بالقرآن والسنة؛ كما تحدثنا عن كيف تعرف انك مسحور.

شاهد أيضًا