ما هو اليوم الذي خلق فيه ادم عليه السلام، فقد ذكر القرآن الكريم كيف خلق الله تعالى آدم عليه السلام، وتباهى به بين الملائكة، فقد خلق الله تعالى الملائكة جميعا من نور، وأمرهم أن يعبدوا الله تعالى وينفذون أوامره، فقد جعل الله تعالى لكل ملك وظيفة خاصة به، فلا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يأمرون، ولكن الله تعالى خلق سيدنا آدم عليه السلام، وقال للملائكة بأن هذا المخلوق من طين فاسجدوا له، فما كان من الملائكة إلا أن نفذوا أمر الله تعالى ولم يعصوه، واليوم سنتعرف من خلال مقالنا هذا ما هو اليوم الذي خلق فيه آدم عليه السلام، وفي أي ساعة من ساعات اليوم.

في اي يوم خلق سيدنا آدم

خلق الله تعالى سيدنا آدم عليه السلام من طين، وخرج للملائكة وقال لهم، إني خالق بشرا من طين، ونفخت فيه بالروح فاسجدوا له، فسجد الملائكة كلهم أجمعين، إلا إبليس أبى واستكبر، فقال لله تعالى أنه خير منه فقد خلقتني من نار وخلقته هو من طين، فقال له الله تعالى أن عليك اللعنة ليوم الدين، لأنك رفضت طاعة أوامر الله تعالى، بأن تسجد لآدم عليه السلام، فرد إبليس أنه سيقوم بإغواء والوسوسة لعباد الله حتى يرتكبوا الآثام والمعاصي، فقد كان خلق الله تعالى لسيدنا آدم أن يعصي إبليس ربه ويخرج من رحمة الله تعالى، للعنة الله إلى يوم القيامة، والآن سنتعرف على اليوم الذي خلق فيه آدم.

في اي يوم ولد سيدنا آدم عليه السلام

من هنا سنقدم لكم حل لسؤالكم الذي طرحتموه علينا، وهو ما هو اليوم الذي خلق فيه ادم عليه السلام، حيث سنقدم لكم حلا وفق السنة النبوية الشريفة، والأحاديث الشريفة التي بينها الرسول عليه الصلاة والسلام في خلق آدم عليه السلام، بالتالي سيكون حل سؤالكم ما هو اليوم الذي خلق فيه ادم، وفق ما يلي:

قد يعجبك:  منيو افضل مشروبات ستار باكس الباردة

السؤال: ما هو اليوم الذي خلق فيه ادم

الاجابة: في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة، ما بين العصر إلى المغرب.

الدليل: وضحت السنة النبوية من خلال صحيح مسلم، وقت خلق آدم، محددة ذلك باليوم والساعة، وذلك في رواية أبي هريرة عن رَسُولُ الله، صلى الله عليه وسلم، ــقال: (َخَلَقَ آدَمَ ــ عَلَيْهِ السَّلَامُ ــ بَعْدَ الْعَصْرِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ، فِي آخِرِ الْخَلْقِ، فِي آخِرِ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ الْجُمُعَةِ، فِيمَا بَيْنَ الْعَصْرِ إِلَى اللَّيْلِ).

بذلك نكون قد بينا لكم الاجابة الصحيحة لسؤالكم ما اليوم الذي خلق فيه آدم عليه السلام، وكيف أمر الله تعالى الملائكة أن تسجد لهذا المخلوق الذي خلقه الله تعالى من طين، فأبى إبليس ونال غضب الله تعالى، فنزلت عليه لعنة الله إلى يوم الدين.